زواج سوداناس

الكشف عن تجنيب مال الجوازات بسفارة السودان بإثيوبيا



شارك الموضوع :

أظهرت المراجع العام في قضية الاختلاسات المالية من سفارة السودان في إثيوبيا, وجود مخالفات مالية ومحاسبية ارتكبها ضباط الجوازات بالسفارة إثر قيامهم بتجنيب مال الجوازات وتحصيله من دون إيصالات مالية،

وأقرت بأنه لم يتم اتخاذ أي إجراءات قانونية ضد الضباط, بالرغم من التوصية بذلك. ويواجه محاسبون بوزارة الخارجية اتهاماً باختلاس مبالغ مالية من حساب سفارة السودان بأديس أبابا كشفت عنها المراجعة. وأفادت المراجعة أمام المحكمة أمس, أن هناك مخالفات مالية أخرى لم يتم ذكرها مراعاة لظروف لم تسمها، وشددت على أن ما قام به الضباط من تجنيب للمال العام وغيره, مخالفة يجب أن يعاقبهم عليها القانون، كما كشفت عن مخالفات مالية أخرى بإدارة الفحص الطبي بأديس أبابا لم يتم اتخاذ أي إجراء بشأنها.وأكدت وجود عجز في حسابات السفارة مسؤولية المتهم الثاني وقدره (21.963.63) دولاراً و(308.659.80) براً إثيوبياً، وأضافت أن هناك وفراً مالياً في ذات الحساب, وأنه لم يتم العثور على أي مستند يوضح استلام المتهم الثاني للمبلغ الموفر، ونوهت إلى ذهاب جزء من مال الجوزات إلى السفارة بناء على اتفاق شفاهي بينهما، وأوضحت أنها لم تقم بختم أي مستند خاص بالقضية من ديوان المراجع القومي يوم الجمعة حسب تاريخ الختم, وأنها ختمت جميع المستندات في أيام العمل الرسمية، ولفتت إلى أن هناك فواتير قيمتها(18) ألف دولار لم يتم اعتمادها ضمن التقرير لعدم وجود محتوياتها فعلاً.

الخرطوم: فوزية ضحية
الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        Sabir

        المشكلة في ( إثيوبيا ) ليست في تجنيب ( مال ) الجوازات ( إنما ) المشكلة هي التجنيب في الجوازات ( نفسها ) ومنحها الحبش ..
        كثيراً ( ما ) نجد جوازانا ( الإلكتروني ) الجميل هذا في جيوب هؤلاء ( و ) غيرهم ..

        الرد
      2. 2
        لؤي العبيد

        اينما حل عبدالرحمن سر الختم كان الفساد مصاحبا . وانا أقول ليه المدعوم ماشية معاه عسل . آه يا بني زرقان

        الرد
      3. 3
        ـبو الباسل

        ( وأفادت المراجعة أمام المحكمة أمس, أن هناك مخالفات مالية أخرى لم يتم ذكرها مراعاة لظروف لم تسمها، )
        كيف يعني لم يتم ذكرها مراعاة لظروف ؟ معناها الموضوع أكبر من كده

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *