زواج سوداناس

صدقي كبلو يحمل وزير المالية السابق مسؤولية أزمة الخبز



شارك الموضوع :

حمل الخبير الاقتصادي د. صدقي كبلو، وزير المالية السابق بدر الدين محمود، مسؤولية أزمة الخبز التي تشهدها عدد من المدن بمنحه عطاءات لاستيراد الدقيق الجاهز وايقافه استيراد القمح.
وقال صدقي في تصريح لـ (الجريدة) أمس، ان الدولة لم تضع طاقة تخزينية من الدقيق للاستفادة منها عند زيادة الطلب في الاعياد والطوارئ الاخرى.
وتابع (تصنيع القمح الخام اسلم لعدة اعتبارات منها المحافظة على كميات الدقيق من التلف وتشغيل المطاحن المتوفرة بالبلاد ومن ثم تشغيل العمالة وتصدير القمح المطحون الى دول الجوار التي تستورد اغلبها الدقيق من الخار ج لأنها لا تمتلك المطاحن التي تتوفر لدينا بصور ة كافية، وزاد (هذا من شأنه تجنيبنا تكرار الازمة، ولكن يبدو انه لا حياة لمن تنادي).

من جانبه قال الاستاذ المشارك بجامعة المغتربين الخبير الاقتصادي د. محمد الناير إن جملة العجز في القمح تبلغ 1,8 مليون طن، وإن الانتاج المحلي يبلغ حوالي 700 ألف طن للعام، بينما يصل الاستهلاك للعام 2,5 مليون طن من القمح.
وأضاف (لم تنجح الحكومة في زيادة الانتاج المحلي الى 1,5 مليون طن حسب البرنامج الاقتصادي الخماسي وتعتمد علي استيراد القمح والدقيف معاً لسد الفجوة الكبيرة).

وطالب الناير بأن تتولى الدولة الرقابة والمسؤولية في توزيع الدفيق من المخزون الإستراتيجي، وزاد (هناك مشاكل ادارية تسبب الازمات من وقت لآخر، ومن الافضل العودة لتشجيع الانتاج والطحن المحليين).

الخرطوم: ابراهيم عبد الرازق
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *