زواج سوداناس

نائب الرئيس يدعو الشباب لنبذ الغلو والإرهاب



شارك الموضوع :

قال نائب رئيس الجمهورية، حسبو محمد عبدالرحمن، إن قضايا التطرف والغلو والإرهاب مهدّدات للأمن القومي، داعياً الشباب السوداني إلى البعد عن العنف الجسدي واللفظي، واللجوء إلى حوار لأجل النهضة والتجديد بالتركيز على قضايا الأمة.
وشدّد عبدالرحمن خلال مخاطبته ختام منتدى الشباب السوداني الأربعاء، الذي نظمه الاتحاد الوطني للشباب السوداني، شدّد على ضرورة مناقشة قضايا التراضي والإجماع واتخاذ الحوار بديلاً للعنف بكل أشكاله، بجانب قبول الآخر.

ونبه الشباب السوداني إلى أهمية الالتفات إلى عدد من التحديات تقف في طريقهم تشمل التطرف والإرهاب وتمدّد “داعش”، مبيناً بأن السودان لا يؤمن بالتطرف ويقف ضد ظاهرة “داعش”، حاثاً على مزيد من التحصين ونشر ثقافة التسامح والحوار.

وأكد نائب الرئيس، حرص واهتمام الدولة برعاية ودعم مشروعات الشباب، مبدياً تفاؤله بأن يكون منتدى الشباب السوداني انطلاقة لمزيد من التعاون بين شباب السودان والإمارات في مختلف المجالات، مقدماً شكر السودان لحكومة وشعب الإمارات على المواقف الإيجايبة.

وقال بأن السودان يؤكد حرصه على تطوير ودفع علاقات التعاون الثنائية مع الإمارات، وأضاف “نحيي الشراكة الذكية بين شباب السودان والإمارات”، موضحاً بأن الشباب يمثل المستقبل وأن استراتيجية الدولة ترتكز على الشباب من خلال وضع سياسات وتشريعات في مختلف المجالات المتعلقة بحلحلة مشكلاتهم.

وتعهد نائب الرئيس بإنفاذ كل توصيات منتدى الشباب السوداني، موجهاً وزارة الشباب والرياضة واتحاد الشباب، بتحويل التوصيات إلى مشروعات تعود بالنفع على قطاع الشباب وعلى الاقتصاد الوطني.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *