زواج سوداناس

محكمة مدير الأقطان السابق … تفاصيل جلسة ساخنة



شارك الموضوع :

شهدت محكمة جنايات الخرطوم شرق أمس احتجاجات عنيفة من قبل أهالي المتهمين بقتل رجل الأعمال هاشم سيد أحمد المدير الأسبق لشركة الأقطان ، عقب إدانة المتهمين بتهمة القتل العمد التي تصل عقوبتها للإعدام . حيث أقدم ذوو المدانين بإقتحام قاعة المحكمة وإتلاف بعض أثاثات المحكمة ، مما أدى لإصابة شرطي إثر عراك وإشتباك وقع بين شرطة المحكمة وأهل المدانين .

وتمكنت الشرطة من السيطرة على الموقف وتأمين المحكمة وقررت المحكمة جلسة اليوم للنطق بالحكم النهائي .قرار الإدانة المحكمة برئاسة القاضي طارق مقلد أدانت المتهمين الأربعة بتهمة القتل العمد و الاشتراك الجنائي ، و أدانت المتهم الخامس بتهمة التستر الجنائي ، فيما برأت المتهم السادس من تهمة التحريض .وذكرت المحكمة في حيثيات قرارها أن المدانين الأربعة لم يستفيدوا من جميع الدفوعات و الاستثناءات التي بموجبها يتم تحويل مادة الاتهام من القتل العمد الى شبه العمد. وأكدت أن المدانين لم يكونوا في حالة دفاع شرعي أو استفزار أو عراك مفاجئ ، و أن المتهم الخامس أرشد إلى مكان السكين أداة الجريمة التي عثر عليها أسفل شجرة بالمنطقة .

وأنهم استخدموا أداة قاتلة تسببت في وفاة المجني عليه وأردفت أن (السبب بالمسبب و العلة بالمعلول )إصرار وترصد وأضافت المحكمة بأن ما قام به المتهمون هو جريمة عن سبق اصرار وترصد ، .
وذكرت أن المتهمين الـ(6) تراجعوا عن اعترافتهم القضائية التي أدلوا بها أمام القاضي ، ودفعوا عند استجوابهم بواسطة المحكمة بأن الإعترافات القضائية جاءت نتيجة تعرضهم للتعذيب ، وأن ماذكروه خلال يوميات التحري كان كذباً .

وقالت المحكمة إن رجوع المتهمين عن أقوالهم في يوميات التحري والاعترافات القضائية في الجرائم الجنائية شُبه، وأن تمثيلهم للجريمة بعد ارتكابها و الإقرار سيد الأدلة.واستمعت المحكمة لقضيتي الاتهام و الدفاع كما استمعت لـ42 شاهد دفاع ، إلا أنها توصلت لإدانة المتهمين الـ (4) بالقتل العمد والإشتراك الجنائي وأدانت المتهم الخامس بالتستر وبراءت المتهم السادس من تهمة التحريض.الوقائع بتاريخ 28/7/2014 الموافق أول أيام عيد الفطر المبارك عثر على القتيل هاشم سيد أحمد مطعوناً عددة طعنات بمنزله في الجريف غرب ، وتم إسعافه الى مستشفي جرش في حالة غيبوبة تامة ، ودون البلاغ بالمادة (139) من القانون الجنائي المتعلقة بالأذى الجسيم في مواجهة مجهول ، و في اليوم الثاني توفي المجني عليه متأثراً بجراحه وتم إتخاذ الإجراءت والقانونية الفنية وأرسلت الجثة الى المشرحة لمعرفة سبب الوفاة ،و جاء قرار الطبيب الذي شرح الجثة بأن المجني عليه توفى بسبب جرح نافذ في (العنق – البطن – الصدر) و نزيف حاد وتهتك في الأوعئية الدموية ، .
وعدلت النيابة مادة الإتهام الي القتل العمد وتم القبض على المتهمين الـ(6) بواسطة الشرطة واحالت النيابة البلاغ للمحكمة للفصل فيه.

تقرير:شيرين ابوبكر
اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *