زواج سوداناس

الشرطة: عصابات منظمة تروج وتهرب المخدرات لتدمير عقول الشباب



شارك الموضوع :

تمكنت شرطة ولاية الخرطوم، من القبض على عربة لاندكروزر بداخلها “13” جوال حشيش وبندقية “كلاشنكوف” بمعبر “6” أبوهشيم غربي أمدرمان في طريقها للخرطوم، وقالت إن عملية ترويج وتهريب المخدرات تتم عبر عصابات منظمة تهدف لتدمير عقول الشباب.

وأوضح مدير إدارة المعابر بشرطة ولاية الخرطوم، العميد محمد صلاح الدين، في تصريح صحفي، أنه تم صباح الأربعاء بمعبر “6” بالاتجاه الغربي الاشتباه بعربة لاندكروزر تحاول استغلال الظلام للعبور داخل الولاية، حيث تمت مطاردة العربة لمسافة 4 كيلومترات، وضبطها والعثور على “13” جوال حشيش وبندقية “كلاشنكوف”.

وقال إن عملية ترويج وتهريب المخدرات تتم عبر عصابات منظمة تهدف لتدمير عقول الشباب، وأكد جاهزية إدارته لصد الجرائم المنظمة ومكافحة تهريب البشر والمخدرات وحفظ الأمن والاستقرار عبر “32” معبراً للولاية.

كما حذّر مدير دائرة الطوارئ، اللواء الرضي علي عمر، من أي محاولة تسلل أو تهريب عبر حدود ولاية الخرطوم، مشيراً إلى قدرة قوات المعابر لكشف جميع المحاولات الإجرامية التي تعمل على تدمير الاقتصاد الوطني.

وأشاد مدير شرطة ولاية الخرطوم، اللواء إبراهيم عثمان، بدور دائرة الطوارئ والعمليات وإدارة المعابر في بسط الأمن والطمأنينة لمواطني الولاية والحفاظ على سلامة الإنسان.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        khalid singa

        هل انتم صادقين ومسئولين امام الله من اخباركم
        بسم الله الرحمن الرحيم
        شيء جميل ان تكون جريدتكم الموقرة صاحبة السبق الصحفي في جميع الاخبار ولكن الندل منكم ان تكون أي خبر متعلق بالشرطة له صورتكم المتعاقد عليها لنشر الخبر هي لشخصية معينة ومتكرر يدل علي عدم صدقكم ومجاملتكم من قبل الجهات الأمنية لنشر الاخبار المفبركة والغير صحيحة وان كانت صحيحة لماذا تتكرر هذه الصورة في جميع الاخبار الأمنية هل من فيها هم من يطوفون علي الامن لوحدهم ام هؤلاء اهل احد الصحفيين
        ولم نسمع بإعدام من وجدتموهم يتاجرون بعقول الشباب والعصابات التي تزعمونها والله لوعلقتو 3 منهم في الساحة الخضراء احياء مصلوبين لم تجدو من يقرب هذه المواد ولكن ماهي الأسباب الله اعلم ام تخفون وراء هذه الاخبار مصائب اكبر وتمويه الراي العام

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *