زواج سوداناس

استشاري علاج طبيعي يكشف خطر الجلوس لفترة طويلة على القلب والعضلات



شارك الموضوع :

تتطلب الوظائف المكتبية جلوس الأشخاص لساعات طويلة يوميًا، ما يعد خطرًا على العمود الفقري والعضلات، بالإضافة إلى ارتباطه بشيوع أمراض القلب والأوعية الدموية.

وأكد الدكتور مايكل عادل، استشارى العلاج الطبيعى، خطورة المكوث لأكثر من 4 ساعات على مقعد دون حركة مهما كانت الأسباب ، وعلى الأشخاص المعنيين بوظائف تتطلب ذلك ضرورة مغادرة المكتب مرتين أو ثلاث مرات خلال ساعات العمل اليومى والحركة لأي سبب ولو لدقائق معدودة حفاظًا على صحتهم.

ويؤكد مايكل، أن الجلوس طويلًا لا يؤدي إلى تدهور البنية العضلية فحسب، بل يرفع أيضًا خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ويجلب الضرر للفقرات كل، ولتجنب هذه المخاطر يجب دمج بعض الأنشطة الحركية البسيطة في الحياة العملية واليومية، مثل صعود الدرج بدلًا من استقلال المصعد، مع ممارسة الرياضة يوميًا أو في عطلة نهاية الأسبوع على الأقل.

ويحذر استشاري العلاج الطبيعي من خطورة إهمال كبار السن تحديدًا للأنشطة الحركية؛ لأن ذلك يؤدي إلى إصابتهم بأمراض الهشاشة وضعف العضلات وفقدان الجسم القدرة على الحركة تدريجيًا ومضاعفة أعراض الشيخوخة وأمراضها.

بوابة فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *