زواج سوداناس

علماء السودان يدعون لنصرة مسلمي الروهنقا



شارك الموضوع :

دعت هيئة علماء السودان، الخميس، لحشد الدعم المادي والمعنوي لنصرة الأبرياء من مسلمي الروهنقا في مواجهة عدوان الجيش البورمي الذي ارتكب أبشع الجرائم وسط هذه الأقلية المسلمة، في ظل متابعة العالم عبر وسائل الإعلام المختلفة لتلك الجرائم الفظيعة والمذابح المروعة.

وأكدت الهيئة في بيان، الخميس، أن مسلمي الروهنقا ظلوا يتعرضون من قبل نظام ميانمار لشتى أنواع الجرائم، مما أدى لقتل عشرات الآلاف وتهجير معظم شعب الروهنقا دون أي اعتبار للقيم الإنسانية مع تجاهل تام للقوانين والأعراف الدولية.

وعبر البيان عن أسف الهيئة لعجز وتواطؤ مجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان التي تدعي رعايتها لحقوق الإنسان وسلامة أمن الأقليات مع المجرم ليواصل إجرامه، وذلك برفض إدانة هذا العدوان وتجريمه.

وأشار البيان لمسارعة هذه المنظمات إلى الافتراء واختلاق الأكاذيب والإدانة وشن العدوان وإعلان الحصار ضد المسلمين تحت دعاوى محاربة الإرهاب وحفظ السلام العالمي.

وأكد البيان أن الصمت والعجز الذي التزمته المؤسسات الإسلامية الرسمية هو الذي أدى إلى تطاول المعتدين في عدوانهم.

ولفت البيان إلى أنه لامخرج من هذا الهوان والذل المسلط على هذه الأمة الإسلامية إلا بوحدتها وارتفاع قادتها لمستوى هذه التحديات. ودعا البيان لحشد الطاقات وتوحيد الجهود والهمم لفضح هذه الجرائم.

ودعا البيان قادة الدول الإسلامية والمنظمات المتخصصة لتحمل مسؤوليتها كاملة لنصرة وإنقاذ هذا الشعب ومواجهة حكومة ميانمار وإدانتها وإلزامها بفتح المجال لعودة اللاجئين وحماية من تبقى من المسلمين الروهنقا.

ودعا البيان لإصدار العقوبات على هذا الجرم وهؤلاء المجرمين، وطالب الأمة الإسلامية والعلماء وقادة الرأي للتعريف بهذه القضية وحشد الدعم المادي والمعنوي لنصرة المستضعفين وإدانة الظالمين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *