زواج سوداناس

رجل درّب كلباً على تحية هتلر.. يحاكم ويصبح عاطلاً



شارك الموضوع :

لم يستطع رجل علّم كلب صديقته التحية النازية الشهيرة لهتلر، الحصول على عمل، منذ أن نشر الفيديو الذي أظهر ذلك على اليوتيوب، بحسب ما ورد في المحكمة هذا الأسبوع.
وقد اتهم مارك ميتشان بارتكاب جريمة كراهية بعد تحميله على موقع “يوتيوب” الفيديو المعني، الذي يظهره وهو يعلم كلب صديقته سوزان كيلي التحية النازية، وهو يرفع مخلبه لأعلى على طريقة هتلر.
وقد نفى الرجل البالغ من العمر 29 عاماً من كواتبريدج فى لاناركشاير في اسكوتلاندا، قيامه بأي عمل خاطئ، وأصر على أنه لم يفعل ذلك سوى لإغاظة صديقته ومنذ ثلاث سنوات.

شهادة صاحبة الكلب
وقالت السيدة كيلي (29 عاماً) لمحكمة إيردري، إنها عادت من العمل في أبريل الماضي، ليخبرها ميتشان أن الفيديو قد انتشر بطريقة غير متوقعة.
وأضافت للمحكمة: “أنا أعلم أن ما حصل كان في سياق الفيديو، ولم يشعرني بأي شيء نحو مارك نفسه، لأني أعرف أي نوع من الناس هو”.
وقالت: “لم أكن أفكر في أنه أي شيء آخر، سوى أنه كان يزعجني، ولم أكن أعتقد أنه سيكون له التأثير الذي فعله”.
وأضافت: “إن مارك أصبح غير قادر على الحصول على عمل بسبب هذا الفيديو”.

معاداة السامية
وقد سمعت المحكمة إلى افرايم بوروسكى (66 عاماً)، مدير المجلس الاسكتلندى للمجتمعات اليهودية، الذي وصف شريط الفيديو بأنه “هجوم فادح”.
وقال: “لست متعلقاً بالتاريخ، ولكن الفيديو يظهر إشارة النازيين الذين قتلوا اليهود، بما في ذلك أفراد عائلتي”.
وأضاف: “هذا النوع من المواد يعمل على تطبيع الآراء المعادية للسامية، التي ظننا انها انتهت، فالمحرقة ليست موضوعاً للمزاح”.
ويزعم الادعاء أن ميتشان نقل مواد من شأنها أن تسبب الخوف وإثارة الكراهية على أسس دينية، من خلال نشر مقطع كان “معادياً للسامية” على يوتيوب، ووصف ذلك بالتحيز الديني غير المسموح به في وسائل التواصل الاجتماعي.
وما زالت جلسات المحاكمة مستمرة حيث لم تفصل بعد في القضية نهائياً.

العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *