زواج سوداناس

متحدث باسم موسى هلال ينفي الاتفاق مع الحكومة حول جمع السلاح



شارك الموضوع :

نفى مجلس الصحوة الثوري برئاسة الزعيم القبلي موسى هلال ما تردد حول اتفاق تم بينه والحكومة في الخرطوم بشأن قضية جمع السلاح من قواته بدارفور.

وقال المتحدث باسم المجلس هارون مديخير لـ “سودان تربيون”، الخميس، إنه “ليس هناك أي أتفاق تم مع الرئاسة وأن كل ما أشيع بهذا الأمر مجرد تلفيق”.

وأقر مديخير بوجود مبادرات كثيرة قادها رئيس منبر السلام العادل الطيب مصطفى وشيخ الطريقة القادرية بكدباس، لكنه أوضح “أن رئيس الجمهورية لم يطلب لقاء الشيخ موسى هلال.. نسمع هذا الكلام إعلاميا ولكن ليس هناك إخطار رسمي للمجلس”.

وأضاف مديخير “هذه القضية قضية كبيرة جدا وعلاجها ليس بالبساطة التي يتوقعها الناس، والشيخ الجعلي بكدباس نحن نحترمه وهو صاحب الشيخ موسى هلال ومن حيث المبدأ وافق ولكن لا بد أن نعرف شكل الحل”.

وتابع “المشروع كبير هو قضية السودان عامة ويحتاج إلى حل ونحن الآن في مرحلة ترتيب ولم نفكر في أمر المصالحة والشيخ سابقا كان معهم في الخرطوم فلماذا يرسلون له الناس”، وزاد “أؤكد لكم أن كل ما أشيع عن أن هناك اتفاقية غير صحيح”.

يشار إلى أن تقارير إخبارية أوردت أن موسى هلال قبل بمبادرة “حقن الدماء” ولكنه تقدم بحزمة من المطالب للرئيس عمر البشير للنظر فيها كخطوة أولى لبناء الثقة، قبل الشروع في جمع السلاح من قوات حرس الحدود.

وبحسب التقارير فإن المطالب التي دفع بها هلال تتمثل في دفع مبالغ مالية لبعض قوات حرس الحدود الذين يسلمون أسلحتهم طوعاً ويرغبون مفي الإدماج في المجتمع بعيداً من المؤسسات العسكرية، وتسكين آخرين من هذه القوات في الرتب العسكرية والوحدات الأمنية المختلفة.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *