زواج سوداناس

مساعد البشير يدعو الطلاب للبعد عن التطرف



شارك الموضوع :

دعا مساعد رئيس الجمهورية إبراهيم السنوسي، لدى مخاطبته احتفال استقبال الطلاب الجدد بأكاديمية العلوم الطبية والتكنولوجيا، للبعد من التطرف وأسبابه والتزام منهج الوسطية، وقال إن ثورة التعليم العالي حققت أهدافها التي قامت من أجلها بتوسع قبول الطلاب.

وقال السنوسي لدى مخاطبته الطلاب الجدد، إن ثورة التعليم العالي حققت أهدافها التي قامت من أجلها بتوسع القبول، حيث أتيحت فرص التعليم للآلاف من أبناء السودان، مبيناً أن التعليم العالي كان محدوداً لفئات قليلة من المجتمع.

وأشاد بالنجاحات التي حققتها ثورة التعليم العالي.

ودعا طلاب الأكاديمية للاستفادة من فرص التعليم لاكتساب المعرفة ورفعة الوطن.

وأشاد بأكاديمية العلوم الطبية ودورها في بسط الوعي ونشر العلم وسط المجتمع، مؤكداً أن الأكاديمية منذ إنشائها ظلت تقدم خدمات جليلة للبلاد.

بدوره، أكد وزير الصحة بولاية الخرطوم أ.د. مأمون حميدة، مؤسس الأكاديمية، أن الأخيرة ظلت ومنذ تأسيسها قبل ربع قرن من الزمان في تطور مستمر وأصبح خريجوها محل تقدير وتميز في شتى المواقع التي عملوا فيها.

وأبان أن الأكاديمية بصدد إنشاء مركز دولي للتدريب والتأهيل يستفيد منه الجميع داخل وخارج الأكاديمية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        تاج السرعبداللطيف

        من أين أتى التطرف للجامعات السودانية والسودان كله؟؟؟؟
        إذا أجاب السنوسى على السؤال سنجد الحل فى إجابته إن كان صادقاً
        الإنقاذ التى أتيتم بها أو أتت بكم مسؤلة من كل الذى يحدث الآن
        ليتك ومن معك تبتعدون عن الباقى من السودان

        الرد
      2. 2
        زول ساى

        القتل والتقتيل بالجامعات شئ ممنهج ومحمى فالغرض منه هو وأد الروح الثوريه فى الطلاب واخافتهم من معارضة النظام اى ان القتل والتقتيل شئ مشروع وهو بمثابة الجهاد فى فقه الاسلاميين علما بان المقتول سودانى ومسلم الله وحده يعلم كفر من قال لا اله الا الله ولكن الغاية تبرر الوسيلة ولو تحدثنا عن قتل النفس التى حرم الله الا بالحق فهل الحق هو حماية اركان الانقاذ نعم انه الفهم الذى تغسل به ادمغتهم حسبى اللة ونعم الوكيل الطلاب يقتلون بفكركم وانتم توفرون الحمايه للقاتلين فلم يتم اعدام اسلامى واحد من قتلة طلاب المعارضة لياتى السنوسى بلباس الواعظين مشى فى الارض يهدى ويسب الماكرينا اطلبوا الديك يؤذن لصلاة الصبح فينا مخطئ من ظن يوما ان للثعلب دينا هداك الله ايها السنويسى وانت تعلم كبر مقتا ان تقولوا ما لا تفعلون

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *