زواج سوداناس

المواصفات: إجراءات قانونية ضد شركة تلاعبت في ديباجة منتجات ألبان



شارك الموضوع :

ضبطت الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس، وإدارة الأمن الاقتصادي، ولجنة شؤون المستهلكين بنهر النيل، كميات مقدّرة من منتجات الزبادي المخالف للمواصفات، بوضع ديباجة إنتاج عليها متأخرة عن تاريخ إنتاجها الفعلي، وتمت إبادتها، واتخذت في مواجهة الشركة المصنّعة الإجراءات القانونية.

وأوضح مدير الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس فرع ولاية نهر النيل، المهندس أحمد سيد أحمد، لـمراسل “الشروق” بالولاية، عصام الحكيم، أن كمية ألبان الزبادي المبادة تم وضع ديباجة إنتاج عليها متأخرة عن تاريخ إنتاجها الفعلي بأكثر من أربعة أيام، مبيناً أن ذلك قُصد به التلاعب والغش في صلاحية المنتج لفترة زمنية تزيد عن السقف المحدد، لتسويقه في المحال التجارية والمقيد حسب المواصفة القياسية بعشرة أيام فقط.

إخلال بالقانون

وكشف مدير المواصفات، أن الشركة المنتجة تعمدت عن قصد تجاوز المواصفة والإخلال بالقانون، وذلك بعدم إبراز تاريخ صلاحية المنتج الحقيقي على الديباجة، وهو ما يجعل التركيبة الكيميائية والغذائية المضافة للمنتج ذات خطورة بالغة للاستهلاك البشري ومهدداً حقيقياً لصحة المستهلكين.

وأكد مدير المواصفات لمراسل “الشروق”، أن الهيئة قامت بتحريك إجراءات قانونية في مواجهة الشركة المعنية قاطعاً بأنها ستجد العقاب الرادع من الجهات المختصة .

بدوره أبان مدير معمل الأبحاث البيطرية بعطبرة، خالد محمد طه، أن الغش التجاري بتسويق الألبان الفاسدة والمنتهية الصلاحية يجعلها عرضة لنمو وتكاثر البكتريا المنتجة للغاز والمتسببة في حدوث التسمم الغذائي للأطفال وغيرهم.

وأكد طه أن سلعة اللبن الزبادي من المنتجات الحساسة التي يفترض فيها التشدّد والتدقيق في الرقابة عليها طوال خلال مراحل إنتاجها وحفظها وترحيلها وعرضها وتسويقها، مطالباً بضرورة تطبيق المواصفة القياسية للمنتجات الغذائية مع تفعيل القانون في مواجهة المتجاوزين له.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *