زواج سوداناس

سفيرة السودان لدى بلغاريا تفتتح مركز تطبيقات علوم الحجامة السودانية بأوروبا



شارك الموضوع :

افتتحت السيدة السفيرة إلهام إبراهيم محمد أحمد، سفيرة السودان لدى بلغاريا، بمدينة إسيلفين جنوب العاصمة صوفيا، مركز تطبيقات علوم الحجامة السودانية بأوروبا (Sudan Cupping Test) والذي يعتبر أول مركز لعلم الحجامة من نوعه بأوروبا تتويجاً للجهود المستمرة للدكتور وائل يحيى حداد (وهو من خريجي إحدى الجامعات البلغارية) لنقل تجربة الحجامة لأوروبا..
وشارك في حفل الإفتتاح ممثلون عن حكومة مدينة إسيلفين وممثلي وزارتي العمل والصحة بالولاية ونائب مدير الجامعة التقنية بالمدينة وبحضور عدد من المواطنين والمرضى الذين يباشرون العلاج بالمركز.
والتقت السيدة السفيرة مدير جامعة صوفيا التقنية وعميد الجامعة بالمدينة حيث بحث اللقاء تطوير التعاون مع الجامعة والاتفاق على توقيع اتفاقية تعاون مع فرع الجامعة بمدينة إسيلفين.
وكانت السفيرة قد التقت بمحافظ المدينة وعمدة المدينة حيث قدم العمدة شرحاً للإمكانات والفرص الاقتصادية وفرص الأعمال التي توفرها مدينته باعتبارها إحدى أقدم المدن الصناعية ببلغاريا، والتي تشتهر بالصناعات (النسيج ، الأخشاب ، الأجهزة الإلكترونية والمعدات الطبية بالإضافة لكونها أكبر منتج لمحصول (المشمش ببلغاريا وتم الاتفاق على توأمة المدينة مع إحدى المدن السودانية يتم الاتفاق عليها لاحقاً.
وبناءً على دعوة الجامعة التقنية بإسيلفين، قدمت السيدة السفيرة محاضرة شاملة حول العلاقات السودانية – البلغارية بالتركيز على آفاق التعاون الأكاديمي والعلمي بين البلدين، وقدمت سرداً لتاريخ العلاقات بين السودان وبلغاريا والاتفاقيات العديدة بين البلدين، وشرحاً للجوانب الفنية لتطوير العمل العلمي والأكاديمي. واستعرضت الموارد العديدة التي يزخر بها السودان والمجالات التي يمكن للبلدين أن يتعاونا فيها.
هذا وقد وجدت المحاضرة أصداءً واسعة في المجتمع الأكاديمي والبحثي في المدينة، وقد حضرها عمداء الكليات والأساتذة بالجامعة بالإضافة لمدير الجامعة التقنية ومحافظ المدينة. حيث قدمت السيدة السفيرة ردوداً للاستفسارات التي طرحت بشأن تطوير التعاون بين المؤسسات البلغارية والسودانية في الجوانب العلمية والأكاديمية.
ووقفت السيدة السفيرة وأعضاء البعثة على الفرص المتاحة للتعاون، حيث زارت مصنع لتصنيع المحاليل الطبية البشرية والبيطرية، وتم بحث فرص الاستفادة من الشراكة مع هذا المصنع لتوفير المحاليل الطبية للسودان .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الناصح

        بالله افتحوا لينا مركز في جمهورية السودان الشقيقة حتى نتعرف على علوم الحجامة السودانية !

        الرد
      2. 2
        السر عباس

        مركز حجامة في أوربا ؟؟؟؟؟؟؟

        ما شاء الله و الدكتور ده ماخد الدكتوراة في الحجامة ولا رمي الودع ولا في العلاج بالبخرات ؟؟؟؟

        يا جماعة حبوب الضغط عليكم الله لانها قطعت مني , أصبحنا و أصبح الملك لله .

        الرد
        1. 2.1
          الرشيد

          أخي الكريم الحجامة لا دخل لها برمي الودع أو العلاج بالبخرات وإنما هي علاج نبوي فقد ورد – عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم : ” الشفاء في ثلاث : في شرطة محجم ، أو شربة عسل ، أو كية بنار . وأنا أنهى أمتي عن الكي ” . رواه البخاري .
          وقد ثبت في سنن أبي داود عن أبي كبشة الأنماري قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحتجم على هامته وبين كتفيه، ويقول: “من أهراق من هذه الدماء فلا يضره أن لا يتداوى بشيء لشيء”، فقد احتجم صلى الله عليه وسلم على هامته أي: رأسه، وبين كتفيه، وثبت أنه احتجم صلى الله عليه وسلم على قدمه، ويحتجم الإنسان مكان الداء والحاجة. والله أعلم
          غفر الله لي ولكم

          الرد
          1. السر عباس

            يا سيد الرشيد رجاء ما تخلط بين الطب الشعبي المتداول في المجتمعات السابقة و الرسالة المحمدية .

            رسولنا الأمين بعث أميا”و كلنا يعلم ذلك, و لم يدعي حاشاه يوما” أنه طبيب أو خبير إقتصادي أو عالم و قصة تلقيح نخل المدينة كلها يعلمها و الرسول آتى من مكة و هي مدينة تجارة و ليس له خبرة في الزراعة و أعتذر بخلقه الرفيع لأهل المدينة و ذكر أن رائيه كان إجتهادا”و انهم أعلم بشؤون دنياهم و معاشهم ! .
            أما محاولة كسر عنق الحقيقة و محاولة فرض الحجامة على انها طب و طب نبوي فلا تستقيم, الرسول تداوى بما كان متاحا” في عصره و لم يدعي ان هذا هو العلاج ولا شئ غيره, و ديننا يحث على طلب العلم و التعلم و نؤمن بأن ديننا يصلح لكل زمان و مكان و الطب و العلوم من أمور الدنيا التي تشهد تطورا” كل يوم .

            الرد
            1. الرشيد

              كل كلمة قلتها صحيحة وأتفق معك فيها وأحيلك لكتاب الطب في الصحيحين أو كتابة سؤال ( هل إحتجم الرسول عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم )؟ على قوقل لتجد عددا من الأحاديث في هذا الشأن.. وغفر الله لي ولكم..

              الرد
      3. 3
        احمد عبد الكريم

        الاخ السر كلامك عين الحقيقة و محاولة استغلال النصوص للنصب على الناس و بيعهم الاوهام قديمة و لكن المضحك محاولة الباسها لباس الحداثة فاحدى مؤسسات الدجل الطبي الشهيرة في السودان سموا ممارستهم بالحجامة الحديثة يعني مش أي حجامة لازم تجوا للحجامة العندنا !!!

        الرد
      4. 4
        محتار

        السلام عليكم أيها الإخوة
        اعيش في مدينة دالاس بولاية تكساس و يوجد طبيب عمل لمدة أربعين عاما أو يزيد في مجاله و الان عيادته تستقبل مرضي للعلاج بالحجارة و الكي و الماء المشكل و الطاقة الكهرومغناطيسية ما اريد قوله إن العلم دائماً متأخر عن الدين، أما حديث الاخ السر و من وافقه علي أن الرسول الاعظم ص امي بمعني لا يقرأ ولا يكتب و لا يدري بعض أمور الحياة فهو جهل كبير و انتقاص من خير البشر، هل يعقل أن يرسل الله رسولا للعالمين لا يعرف القراءة والكتابة؟ و هل يمكن ان يكون هنالك شخص عاش في زمن رسول الله ص يمكنه أن يتفاخر و يقول له أنا أقرأ و اكتب وانت لا تدري،اتقوا الله يا بشر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *