زواج سوداناس

مآسي الحي الدبلوماسي



شارك الموضوع :

للنصب أنواع عديدة ، ولأن المواطنين (شبعوا) من النصب (في مسألة الأراضي) خاصة أخواننا وأبناءنا المغتربين فقد فكر النصابون وقدروا ووجدوا أن أكثر الطرق لطمئنة المواطن هو وجود الحكومة كشريك ، وما دروا أن الحكومة هي أكبر (نصاب) للأسف الشديد وأن وزاراتها تستخدم إسمائها لجذب المواطن حتى يقع في الفخ (ما حكومة وكده)… ولناتي للقصة :
في عام 20014 قامت شركة تسمى أرباب (لاحقاً غيرت إسمها إلى منازل) بطباعة كتيب إعلامي تعلن فيه عن طرح اراض كقطع سكنية بمدينة أسمتها (الرحاب) ولاحقاً تم تغيير الإسم إلى (الحي الدبلوماسي) وهو يقع في الخرطوم بمنطقه سوبا في منطقه محصورة بين شارع مدني شرقاً والسكة حديد غرباً .

(نجي للنصب) .. جاء في الكتيب الأتي :

شركة أرباب العقارية للهندسة والمقاولات المحدودة بالشراكة مع وزارة التخطيط العمراني تقدمان (مدينة الرحاب) كنموذج سكني وإستثماري متكامل حيث توجد بالمجمع :

• 3مساجد، 4 مدارس أساس ، 2 مدرسة ثانوي (بنين وبنات) ، 3 رياض أطفال ، 2 مستشفى ، أسواق ، حدائق عامة، ميادين، أقسام شرطة وأندية مختلفة النشاطات !
• طرق مسفلتة بطول إجمالي 30 كيلومتر وبتخطيط مثالي متكامل يجعل أبعد موقع سكني من الطريق المسفلت حوالى 50 متراً
• شبكة مياه شرب بمواصفات مستقبلية وإمداد نابع من عدة مصادر تغذية
• مصارف مياه الأمطار مربوطة بالشبكة العامة
• توزيع شبكة الكهرباء بمواصفات متقدمة وإحتياطى إمداد محسوب .

وتختتم الشركة إعلانها قائلة :
• بخطى واثقة تتقدم شركة أرباب العقارية لتقدم نموذجها المثال في بناء مدينة الأحلام وها هي مدينة الرخاب تتميز بعبقرية موقعها ومثالية تصميمها بما يتناسب وإرثنا الفكري والثقافي والبئي ، لن تأل مدينة الرحاب جهداً لتكون في مصاف المدن العالمية لرحابة وحداثة ومواكبة فجاء تصميمها مؤكداً ما سقناه ليجني المواطنون ثمار هذا الجهد وعداً وتمني وحقيقة ماثلة لحلم تجسد واقعا في مدينة الرحاب !! (وبعد داك طبعن العناوين والتلفونات) !!
(إنتهى إعلان الشركة) الذي جذب إليه عشرات المغتربين والمحليين من الذين يبحثون عن سكن راق بهذه المواصفات العالمية كما جاء في الإعلان ، بدأ الشراء في العام 2004 حيث دفع كل واحد فيهم حوالي ما يعادل مأئة ألف ريال سعودي للقطعة السكنية ، تفاجأ المشترون وهم يودون الشروع في البناء بعدم وجود الماء .. فقاموا بمجازفة القصة وشراء المياه بواسطة التناكر حيث يبلغ سعر التانكر الـ450 ألف جنيه ! حيث أنفق بعضهم 40 مليون من الجنيهات (موية ساااكت) للبناء !

طبعاً منذ ذلك الحين وحتى اللحظة تم بناء أي مدارس أو رياض أطفال وللا مستشفيات وللا أقسام شرطة ولا أندية ولا أسواق ولا ملاعب ولا شيء مما ذكر من المحفزات الواردة في إعلان الشركة ، أما الذين قاموا بالشراء فقد إنتهي البعض من البناء في العام 2006 وأرادوا أن يسكنو (في مدينة الأحلام) ولكن كيف يسكنوا والموية (لسه) وكمان (الكهرباء) لسه؟ قاموا بالإتصال بى ناس الموية والكهرباء فقالوا لهم (مفروض الشركة تسلمنا المخطط بالتوصيلات الداخلية عشان نوصل ليكم) !!
أكثر من عشرة سنوات (الناس مجهجهه) ، ومع إنو بيوتا (مكتملة) لكن ساكنة بالإيجار وفي إنتظار (جهه ما) تقوم بتذليل هذه الصعاب التي تواجة إمداد المنازل بالماء والكهرباء في مدينة الأحلام التي تتمتع بالحداثة والمواكبة والتيً تتميز بعبقرية موقعها ومثالية تصميمها بما يتناسب وإرثنا الفكري والثقافي والبئيي (!) .

قال ليك القصة شراكة مع وزارة التخطيط العمراني …طيب إذا كانت هذه الشركة تكذب والوزارة ما شريكة معاها ده موضوع تاني .. أما إذا كانت الوزارة شريكة في هذا العبث وأكل أموال الناس بالباطل فهذه مناسبة أن تشرح للرأي العام وللمواطنين دافعى الضرائب نوع هذه الشراكة التي بينها وبين هذه الشركة ؟ سمات العقد الذي بينهما؟ والأهم من ده كووولو (ليه الشركة دي بالذااات) والقصة طبعن كوولها (من دقنو وفتلو) والأراضي أراضي هذا الشعب البائس الفقير ..

كسرة :
قال أيه : لقينا الحتات كووولها باعوها …. هسي الناس دي تشتكي لمنو؟

•كسرة جديدة لنج : أخبار كتب فيتنام شنو(و) يا وزير المالية ووزيرة التربية والتعليم؟

• كسرة ثابتة (قديمة): أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 90 واو – (ليها سبع سنوات ونص)؟

• كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 49 واو (ليها أربعة سنوات وشهر)

ساخر سبيل – الفاتح جبرا
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        شرف

        لاحول ولا قوة الا بالله بلد ما فيها وجيع حكومة عصابة عديييل كدة با عوا البلد وبعد شويه ح يقبلوا علي المواطن يبيعوه زي ما باعوا لللسعوديين جنود يقاتلوا في اليمن

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *