زواج سوداناس

مساعد الرئيس يدعو الشباب لعدم انتظار “الوظيفة”



شارك الموضوع :

دعا مساعد رئيس الجمهورية، إبراهيم محمود، الشباب السوداني إلى عدم انتظار الوظيفة، معلناً التزام رئاسة الجمهورية بتنفيذ توصيات ملتقى كادوقلي المتعلق بالتمكين الاقتصادي للشباب في مختلف مجالات المشروعات الإنتاجية.
وحث محمود خلال مخاطبته مساء الثلاثاء، معرض ريادة الأعمال والتدريب والتمويل الذي تنظمه مشاريع استقرار الشباب بالاتحاد الوطني للشباب السوداني، بأرض المعارض في ضاحية بري، حث الشباب على استثمار الوقت في العلم والتعلم.

ونوه لأهمية الاستفادة من الشبكات العنكبوتية ومواقع التواصل الاجتماعي في زيادة دخل الشباب وكيفية إدارة المال وتعلم القدرة على الاستثمار، وشدّد على عدم الاستسلام للفشل وإن تكررت التجارب، مع البحث مع الخيارات الآمنة والبعد عن المخاطرة.

وأوصى محمود الشباب بالتفكير في برامج مستمرة للتوسع في تحسين الدخل وعدم التقيد بالوظيفة، وأضاف “بدل تعمل في شركة أفضل للشاب أن يكون مديراً للشركة وأحد رجالات المال والاقتصاد”.

وأكد حرص الدولة على توفير كل المقومات للشباب لقيادة مسيرة الأمن والسلام والاستقرار بالبلاد، بجانب أنها تعول عليهم في مجالات ريادة الأعمال بما يوفر أوسع الفرص ويحقق التنمية البشرية والاقتصادية وتوزيع الدخل بين فئات المجتمع.

وأثنى على اتحاد الشباب لإعداده الدراسات والخطط الناهضة بالقطاع، حتى أصبح الشباب السوداني نموذجاً متفرداً بين نظرائه على مستوى العالم.

ريادة الأعمال

وقالت وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية، مشاعر الدولب، إن الدولة مهتمة بقضية ريادة الأعمال والتوسع فيها دفعاً لابتكارات الشباب والتوسع في فرص العمل والتشغيل.

وأبدت الوزيرة آمالها بصناعة عدد من قصص النجاح للشباب السوداني، بما يدفع النهضة الاقتصادية، مباهية بالعديد من النماذج لاختراعات متفردة، مشيرة لإنشاء عدد من مؤسسات التمويل لمشروعات الشباب.

وأكدت وجود الإرادة السياسية للدولة في توفير التمويل للناشطين الاقتصاديين عبر المصارف وعدد من مؤسسات ونوافذ التمويل، منوهة لتقديم تسهيلات كبيرة للشباب.

وأعلنت بأن السودان يعتبر من أفضل الدول في المحيطين الأفريقي والعربي في مجال تمويلات مشروعات الشباب خاصة الصغيرة، وأكدت التطلع إلى التوسع أكثر في إنشاء شبكات الأمان الاجتماعي تأميناً لأصحاب المشروعات.

من جهته قال رئيس اتحاد الشباب، شوقار بشار، إن المعرض هو واحدة من الابتكارات والفعاليات الشبابية السنوية لدفع الشباب نحو مزيد من الإبداع وإبراز المواهب لفتح أبواب المستقبل، ممتدحاً دعم ورعاية رئاسة الجمهورية لمشاريع وبرامج الشباب.

وأعلن اهتمام قيادة الاتحاد ببرنامج ريادة الأعمال وفتح المجالات أمام المشاريع والابتكارات، وقال إن نهضة الأمم لا تتم إلا من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة بما يدعم الاقتصاد الكلي ويعالج قضايا الفقر والبطالة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *