زواج سوداناس

المباحثات العسكرية السودانية الإثيوبية تختتم أعمالها



شارك الموضوع :

اختتمت بعد ظهر الثلاثاء مباحثات اللجنة العسكرية السودانية الإثيوبية المشتركة في جولتها السادسة عشر والتي استضافتها الخرطوم على مستوى رؤساء الاركان في البلدين.
وفي تصريحات صحفية عقب الجلسة الختامية والتي شهدت توقيع رؤساء الاركان على مخرجات الجولة السادسة عشر وصف رئيس الاركان المشتركة الفريق اول مهندس ركن عماد الدين مصطفى عدوي ما خرجت به الاجتماعات بالركيزة الاساسية لتطوير التعاون العسكري بين البلدين، وأشار الى تأمين الحدود والعمل المشترك لمكافحة الجرائم العابرة والحركات السالبة.
وأضاف عدوي أن الاجتماعات أقرت الاتفاق على إعداد خطة خمسية تشمل كل مجالات البرتوكول العسكري الموقع بين البلدين في العام 2009م ، وعبر سيادته عن شكرهم وتقديرهم للجنرال ساموار ووفده المشارك، مؤكدا إدراك الجانبين لضرورة السعي من خلال هذه العلاقات المتميزة وتطويرها لضمان الامن والسلم والاستقرار لشعبي البلدين.
من جانبه جدد الجنرال سامورا يونس رئيس الاركان الاثيوبي التزام بلاده الكامل بما تم التوصل إليه من مخرجات والاستعداد للتضامن المتبادل لتأمين الحدود ومحاربة العناصر المعادية للسلام والحد من الممارسات غير القانونية والتي تضر بأمن البلدين.
وأشار يونس إلى أن هذه الاجتماعات ستسهم دون شك في رفع مستوى العلاقات والخروج بها الى آفاق جديدة من التعاون في مجالات الدفاع والامن تعزيزا للعلاقات، منوها الى ضرورة مضاعفة الجهود لتحقيق كافة الاهداف ، وعبر سيادته عن شكره وتقديره لقيادة وشعب السودان ووزارة الدفاع ورئاسة الاركان المشتركة.
إلى ذلك منحت جامعة كرري الجنرال سامورا يونس محمد رئيس الاركان للقوات المسلحة بجمهورية اثيوبيا الفيدرالية درجة الدكتوراة الفخرية في الدراسات الاستراتيجية تقديرا لجهوده الكبيرة وأدواره المتصلة في تطوير وتوطيد العلاقات السودانية الاثيوبية، سلمها له رئيس الاركان المشتركة بحضور مدير جامعة كرري وعدد من قادة القوات المسلحة صباح اليوم بالاكاديمية العسكرية العليا.
وكان الجنرال سامورا قد ألقى محاضرة بالاكاديمية حول دور القوات المسلحة في صناعة الامن والسلم، تناول خلالها التحديات الامنية وممسكات الاستقرار الاقليمي، مستعرضا تجربة القوات المسلحة في إثيوبيا في إحلال الامن والاستقرار.

الخرطوم 19-9-2017م (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *