زواج سوداناس

ولاية الخرطوم: تحويل اجزاء من مستشفى الخرطوم للتوسع في مستشفى الاورام



شارك الموضوع :

اعلنت حكومة ولاية الخرطوم تحويل أجزاء من مستشفى الخرطوم لصالح التوسع في مستشفى الخرطوم للأورام (الذرة سابقا) وبررت الخطوة للزيادة في اعداد المصابين بالسرطان المترددين عليها.
وقال الوالي الفريق أول ركن المهندس عبد الرحيم محمد حسين عقب تدشين إدخال عدد من الأجهزة الشخصية والعلاجية بمستشفي الخرطوم لعلاج الآورام اليوم، إن هذه الخطوة تجئ فى أعقاب زيادة أعداد مرضى الآورام المترددين على المستشفي وضرورة تأهيلها من خلال (3) محاور التوسع فى المباني وتوفير الأجهزة وتدريب الكوادر معلناً أن المحاور حققت نجاحاً كبيراً في تخفيض قائمة إنتظار المرضى من (7) شهور إلى اسبوع واحد مشيداً بالدعم الذي وجدته الولاية من الحكومة الإتحادية لتطوير المستشفي بحسبان انه يستقبل المرضى من كل أنحاء السودان .
واكد وزير الصحة بالولاية بروفسير مأمون حميدة ، ان التدشين لأجهزة تصوير الثدي (اجهزة الكشف المبكر للسرطان) عبارة عن أجهزة ديجتال حديثة تقوم بإجراء الفحص لأعداد كبيرة من المرضى فى زمن قياسي وفق منظومة متكاملة تشمل العلاج الذري والكيميائي والهرموني لافتاً إلى أنها تعمل على مدار الـ 24 ساعة لتخفيف الضغط على المستشفي حيث يبلغ العدد اليومي للمرضى 300 مريض.

وكشف حميدة، أنه عقب تزايد عدد المرضى من كل انحاء السودان بمتوسط (12) ألف مريض سنوياً قررت الوزارة إستغلال المباني والمساحات التى كان يستغلها مستشفي الخرطوم سابقاً فتمت زيادة مساحة مستشفي الاورام بنسبة 400% و تحويل حوادث الخرطوم السابقة لحوادث للآورام ، وحوادث العظام سابقاً لمرضى السرطان معلناً أن بقية أجزاء مستشفي الخرطوم ستخصص للتخصصات النادرة.

نوال شنان
الاحداث نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *