زواج سوداناس

6 أسرار فادحة عن زعيم كوريا الشمالية تكشفها فتاة من مكان سري



شارك الموضوع :

كشفت منشقة من كوريا الشمالية بعض المظاهر الوحشية في النظام الاستبدادي الذي يقوده زعيم البلاد كيم جونج أون، وفق ما ذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية في تقرير مطول.

واختارت الفتاة البالغة من العمر 26 عاما اسما مستعارا هو «هيي يون ليم»، ورفضت الكشف عن وجهها خشية على حياتها، وقد فرت إلى كوريا الجنوبية بعد أن عايشت أحداثا مروعة في بلادها، من بينها الإعدامات العشوائية، والاستعباد الجنسي، واستغلال الأطفال.

وفي هذا التقرير، يستعرض «المصري لايت» في نقاط أبرز ما قالته الفتاة وفق ما نقلته «البيان» عن صحيفة «ميرور» البريطانية.

6. قالت ليم، التي تحدث للصحيفة من مكان سري في سول، إن زعيم كوريا الشمالية يجبر النخبة والطبقة العليا على مشاهدة عمليات الإعدام المروعة، ظنا منه على ما يبدو أن يكون ذلك عبرة لهم.

5. أضافت أن الأطفال يتعرضون إلى انتهاكات جسيمة في ظل نظام كيم جونج أون، من بينها إجبار التلاميذ على العمل، وتكليفهم بمهام شاقة.

نتيجة بحث الصور عن كوريا الشمالية

4. يختيار «كيم» مراهقات من المدارس ليستعبدهن جنسيا رغم كونه متزوجا، حسب شهادة الفتاة.

3. أكدت ليم، التي كان والدها ضابط كبير في جيش كوريا الشمالية، أن الكثير من العائلات في بلادها لا تجد قوت يومها وتضطر إلى أكل الحشائش والأعشاب، بينما ينفق النظام الملايين على بناء ترسانته العسكرية.

2. قالت ليم، التي هربت رفقة أمها وأخيها الأصغر عام 2015، إن الناس في كوريا الشمالية يتعرضون باستمرار إلى غسيل لأدمغتهم، تتعلق في مجملها بالتهديدات المزعومة للنظام من الولايات المتحدة.

1. تحدثت ليم عن السرية التامة التي تدار فيها البلاد في أدق تفاصيل الحياة اليومية، بذريعة عدم تمكين الجواسيس، وفي مقدمتهم الولايات المتحدة، من الاطلاع على سير الأمور في البلاد.

المصري لايت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *