زواج سوداناس

مجلس الدعوة بالخرطوم ينفي تقييد أئمة المساجد بخطب معينة في الجمعة



شارك الموضوع :

اقر المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بالخرطوم، بوجود “شذوذ” في خطب الجمعة بمساجد الولاية .
وأكد رئيس المجلس “جابر عويشة” بعدم فرضهم الخطبة على الإمام وتحديد موضوعها، لافتاً إلى أنهم يتيحون مساحة حرية للأئمة، لأن الحرية في البلاد لا تتيح التدخل في خطب الجمعة للإمام، وهدد باستخدام القانون ضد الأئمة الذين يخرجون عن الصياغ ولا يستجيبون للنصح والإرشاد،.
واقر “عويشة” بتشريعي الخرطوم أمس بعدم مقدرتهم على توظيف جميع الأئمة لمساجد الولاية، ووصف عددهم بالكبير، وقال: لدينا “5” آلاف مسجد وأكثر من “5” آلاف إمام في الولاية المعينين منهم “20%” فقط في الفصل الأول و”23%” في الفصل الثاني، وأضاف “57%” من أئمة المساجد لم نستطع تعيينهم وتقوم بمسؤولياتهم لجان المساجد وبعضهم متطوعين.
وفي الأثناء جزم نواب بتشريعي الخرطوم، بخروج عدد من أئمة المساجد في خطب “الجمعة” عن الصياغ وتوجيههم إساءات لأشخاص بأسمائهم، فيما أشاروا إلى وجود أئمة يحرمون التعامل مع غير المسلم، قالوا المنابر أصبحت مستباحة وأي شخص يصعد المنبر ويفتي، وأبدى النواب استياءهم من إعطاء أئمة المساجد مرتباً شهرياً “100” جنيه، والمؤذن “64” جنيهاً، وأكدوا أنها مرتبات لا تليق بالأئمة والمؤذنين أو بالدور الدعوي الذي يؤدونه.
وفي سياق ذي صلة كشف المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بالخرطوم، عن تدوينه “9” بلاغات بالنيابة العامة والمتخصصة على جهات تعدت على الأعيان الوقفية في الولاية.
وأعلن رئيس المجلس “جابر عويشة” عن إعطائهم “103” إنذار قانوني وتنفيذ “10” مطالبات قانونية و”38″ قضية مدنية، فضلاً عن إعطائهم “27” قرار إخلاء، وصياغة “97” عقداً جديداً، وأوضح أن هذه الإجراءات تأتي في مجال المحافظة على الأعيان الوقفية وعدم التعدي عليها.
وأقرَّ “عويشة” في تشريعي الخرطوم، أمس بوجود عدد كبير من الأوقاف بالولاية متنازع عليه مع السلطات الاتحادية، مشيراً إلى وجود أكثر من ألف عقار وقفي تحتاج إلى تسجيلها.

الخرطوم – هبة محمود
المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *