زواج سوداناس

“يوسف الكودة”: أي دولة فاشلة ومتخلفة تجعل وزارة التعليم في ذيل الوزارات



شارك الموضوع :

قلل رئيس حزب الوسط الإسلامي د. “يوسف الكودة” من عقاب الضرب الذي يواجهه الأطفال في المدارس والبيوت، وأبدى تأسفاً لإهمال العملية التعليمية بالبلاد، وأكد أن توظيف المعلمين يتطلب مواصفات معينة، وقال إن أي دولة فاشلة ومتخلفة تجعل وزارة التعليم في ذيل الوزارات.
وشدد “الكودة” الذي تحدث في منبر طيبة برس الصحفي، حول العقوبة البدنية في المدارس تحت شعار: (ارفعوا السياط عن ظهورهم)، أمس (الأحد)، على ضرورة قيام حملات توعوية وقيادة رأي عام لتغير قناعات الناس بخطورة الضرب، وأضاف أن المعلم الذي يقوم بضرب طلابه يعاني ضغطاً نفسياً.
من جانبه قال مدير معهد حقوق الطفل د. “ياسر سليم شلبي”، إن الدراسات أثبتت أن العقاب البدني والعنف يتعارضان مع المصلحة الكبرى للطفل، لافتاً إلى أن ممارسة العنف تخلق آثاراً مدمرة على حياة ونمو وتطور الطفل. وقال إن من أكبر التحديات التي تواجه تعزيز منع الضرب عدم إجازة وزارة التربية والتعليم للائحة الجزاءات المحظورة داخل المؤسسات التعليمية لسنة 2015م والتي منعت العقاب البدني بكافة أشكاله ونصت على استخدام البدائل التربوية.

الخرطوم- نهلة مجذوب
المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *