زواج سوداناس

حسبو : عازمون على نزع السلاح من المواطنين



شارك الموضوع :

جدّد نائب رئيس الجمهورية، حسبو محمد عبدالرحمن، رئيس اللجنة القومية العليا لجمع السلاح والعربات غير المقننة، عزم الدولة على نزع السلاح من أيدي المواطنين، وجعله لدى القوات النظامية ومحاربة كافة أشكال وجود واستخدام السلاح غير المقنن.
واستعرض عبدالرحمن لدى مخاطبته بكادوقلي، الإثنين، الفعاليات السياسية والأهلية ومنظمات المجتمع المدني دواعي حملة جمع السلاح كواحدة من مخرجات الحوار المعزِّزة لمنهج الحوار كبديل لأدوات العنف والصراع لاستدامة السلام والاستقرار وحفظ الأمن القومي والإقليمي.

وأفاد أن انتشار السلاح ساهم في انتشار حدة الصراعات القبلية والجرائم، وأصبح مهدِّداً للأمن القومي والاقتصادي والسلم المجتمعي، مبيناً أن الحملة تستهدف بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون والمساواة وإزالة الآثار الاجتماعية والاقتصادية والنفسية لاستخدام السلاح بصورة عشوائية.

مُحاصرة النزاعات

وأكد عبدالرحمن حرص الدولة على بسط أجهزة العدالة وإنشاء النيابات، لتسهيل إجراءات أخذ الحقوق بالقانون بديلاً للأدوات الأخرى لمحاصرة أسباب النزاعات والسرعة في حل المشكلات .

ودعا مواطني جنوب كردفان إلى جمع السلاح طوعاً في المرحلة الأولى، موجهاً الأجهزة الرسمية بإحكام الإجراءات وتقنين حمل السلاح وسد الثغرات أمام تسرب السلاح من الولايات الأخرى، مشيراً لخصوصية جنوب كردفان وظرف الحرب الذي تعيشه.

وطالب عبدالرحمن بضرورة أن يكون الدفاع عن الأموال والممتلكات ومواجهة العدو وفق ضوابط وإجراءات تنظم استخدام السلاح بواسطة الأجهزة النظامية، وأضاف “جنوب كردفان متقدمة عن بقية الولايات ومجتمعها متوحد وتقدمت في خطوات تحقيق السلام”.

وامتدح نموذج التعايش السلمي والتسامح الديني الموجود بالولاية وخلوها من الصراعات القبلية والمظاهر السالبة لاستخدام السلاح، داعياً رجال الدين الإسلامي والمسيحي وقيادات المجتمع إلى إعلاء قيمة الحوار وترسيخ مبادئ قبول الآخر.

الترحيب بـ”الحلو”

وأعلن حسبو مواصلة دعم رئاسة الجمهورية لجنوب كردفان في جهود إحلال السلام والتنمية، وتعويضها عن آثار الحرب بالعمل على استدامة السلام والاستقرار، مبيناً أن الحوار الوطني أرسى منهج الحوار بديلاً للصراع والاستعلاء والجهويات والتعصب.

وثمن نائب رئيس الجمهورية إعلان الحركة الشعبية لوقف العدائيات، مجدِّداً عزم الدولة على استكمال مسيرة السلام بالولاية، وأضاف “عبركم رسالة للأخ الحلو نقول ليهو نحنا مع السلام و بنشيد بخطوتك وهذه تحيتك نحن نقدرها ونقول ليك أي خطوة تخطوها للسلام نحنا نخطو عشر خطوات تجاه السلام”.

يُشار إلى نائب رئيس الجمهورية، قد عقد سلسلة من اللقاءات مع لجنة أمن الولاية ومجلس الوزراء وهيئة قيادة المجلس التشريعي، واستعرض خطة الدولة ومراحلها وآلياتها إزاء نزع السلاح.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Sabir

        بالتي ( هي ) أحسن ..
        يمكن ( نزع ) المواطنين من السلاح .. وليس ( فقط ) نزع السلاح من المواطنين ..
        ..
        ..
        ليس ( بطريقة ) حسبو ..
        ومن الكياسة ( إبعاد ) حسبو من الرياسة ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *