زواج سوداناس

في بريد السفلة.. كفاكم عقوق!



شارك الموضوع :

في زيارة لوفد المجلس الوطني إلى الولايات المتحدة الأمريكية، يحكي عضو البرلمان الفريق “أحمد التهامي” أن أحد أعضاء الكونغرس بدا متعجباً جداً من سلوك المعارضة السودانية، وهو يقول: نحن نعرف أن في الكثير من الدول الأفريقية معارضات ناشطة بالخارج في أوربا وأمريكا مثل المعارضة الإثيوبية، لكنهم لا يسيئون لبلدهم وحكومتهم كما يفعل المعارضون السودانيون!!
وقد صدق عضو الكونغرس الأمريكي، فالضالون المضلون.. المحسوبون زوراً وبهتاناً على السودان، قد طفقوا منذ أيام ينظمون الوقفات والمسيرات للعشرات من ملة العقوق والارتزاق في “واشنطن” و”لندن” و”أمستردام”، ينادون السيد “ترمب” أن يبقي العقوبات الاقتصادية.. أغلالاً على أعناق أهل السودان!
وهل من خيبات أسوأ من هذه الخيبات لتجلل رؤوس قادة أحزاب المعارضة والحركات المسلحة بالعار، وتوصم كوادرها في أوربا وأمريكا بالخيانة؟
نعم.. الخيانة التي أزكمت أنوف أعضاء الكونغرس فعبّر بعضهم عن عجبهم من الحالة (الغرائبية) في المعارضة السودانية، وإن تلاقت أجندات الخائنين والمتعجبين، فأمريكا في النهاية لا تبحث عن شرفاء، وليست في حاجة إلى نبلاء لتنفيذ إستراتيجياتها في السودان أو غيره من البلدان، بل العكس صحيح!!
ولأنهم منبّتون عن هذه الأرض الطيبة، منقطعون عن أهلها الكرماء، فإنهم يطالبون بالمزيد من العقوبات، لا لتخنق النظام الذي عجزوا عن إخراج مسيرة من (ألف) شخص في وجه سلطاته لنحو ثلاثة عقود، ولكن لتبقى على رقاب الفقراء والضعفاء والمرضى، اليتامى والأرامل الذين تدهسهم كل صباح عجلات السوق الرأسمالي المتوحش، فيئنون كلما رفع (الدولار) رأسه، ولا تئن الحكومة!
إنهم سفلة.. وليس من وصف يناسبهم غير هذا، وهم يصرون على استعداء دولة الإرهاب العظمى على شعبهم البائس الفقير!
ألا تستحون يا ملة العقوق.. من المعارضين جواركم بأمريكا وأوربا من أبناء “مصر” و”إثيوبيا” و”إريتريا” الذين ما دعا أحد منهم يوماً لمعاقبة بلده أو نظام الحكم فيها، فسيروا المسيرات مثلكم ونظموا الوقفات، انتقاماً لذاوتهم الفانية وأحزابهم البالية؟!
تطهروا من رجسكم.. فككوا صدوركم المحتقنة بالغل.. وغسلوا قلوبكم..
فرقوا بين الوطن والمؤتمر الوطني.

الهندي عز الدين
المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


25 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        متابع احيانا

        نحن من زماااااان كنا بنقول في الكلام دة .
        وشهد اصدقاؤهم بما كنا نقول فسقطوا في اعينهم.

        الرد
      2. 2
        خبير

        أمريكا درست هذه الصفات فيهم فرفعت عنهم غطاء الحماية وستبعدهم لأن أخصائييها الاجتماعيين أفادوها بأن الذي يخون وطنه وأهله وأسرته سيخون مهجره والأمة الأمريكية لا تقبل الخونة إلا بعضهم ولفترة محدودة يتم بعدها فضحهم بالكامل.

        الرد
        1. 2.1
          كبريت

          ياخي بالله انت قاعد معاهم في الاجتماع القررو فيهو الاخصائيين الامريكيين الذي يخون وطنه وأهله وأسرته سيخون مهجره والأمة الأمريكية لا تقبل الخونة إلا بعضهم ولفترة محدودة يتم بعدها فضحهم بالكامل…. يا زول ماسوقتني معاك ليه مش كلمتك انا

          الرد
      3. 3
        ودابوقوتة

        ليست سفلة بل سافل انت المشكلة اذا رفعت امريكا عقوبات ام لم فماذا يستفيد مواطن بل اسال اسيادك حتي يرفعو كروشهم من فساد وسياطعم من من يخالف وبنادقهم من اهل سبتمبر والجريف وكلمة والصحف والاستدعاء وحبس معارض ورش ناس بالكلاش ايها السافل حقا
        كنت لا احترم سارة منصور وهي تكتب عنك ام الان ربما قالت فيك حقايق ايها صحفي مرتزق

        الرد
        1. 3.1
          ابو عبدالرحمن

          لقد أحسن الهندى بوصفهم بالسفلة والمنحطين بل وأنهم مجرد أحذية ينتعلها بنى صهيون…إنهم سفلة وأظنك واحدا منهم

          الرد
        2. 3.2
          أخو البنات

          (اذا رفعت امريكا عقوبات ام لم فماذا يستفيد مواطن ))
          من كلامك دا يظهر إنك جاهل ولا تفقه أي شيئ والكلاش أصلوا رافعنوا لأمثالك يا نكرة . ترفع راسك يدوسوك بالجزمة

          الرد
        3. 3.3
          Rabea Omer

          ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاي

          الرد
      4. 4
        omer ibrahim

        ود ابو قوطة مهما كان رئيك انه يتحدث عن الوطن خليك موضوعى ووطنى

        الرد
      5. 5
        Ehab

        ياخي لغة وضيعه زي كتاباتك … تصف من عارض بالخيانه والارتزاق وناسي أو متناسي جماعتك … يفترض أن تكون صحفي نزيه محايد حتي تكسب احترام القراء حاول تتبحر وتتعمق في أصل المشكله بدل التنظير الفاشل البتمارسوا دا … من دفع هوءلاء المعارضين إلي هكذا عمل أليست هي ممارسات حكومة الأنقاذ والتي كانت سفيه وسافله في تعاملها مع كل من عارضها … مالكم كيف تحكمون ؟؟ كما تدين تدان ….حاول مره تكون أمين مع نفسك واسال روحك اللغه التي يتحدث بها مسئولي الأنقاذ من الحس كوعك وتحت جزمتي والزارعنا… من روج لي هكذا لغه في الوسط السوداني … من عذب وقتل من عارضوه سلمياً في بداية الأنقاذ … من قتل شهداء سبتمبر … من أعدم مجدي وجرجس من غير محاكمات عادله … من أعدم 28 ظابط …. الأنقاذ لم تترك مجال لي معارضتها بالتي هي أحسن بالرغم من كل المحاولات السلميه التي اتبعت حتي الذين حملوا السلاح غدرتم بهم … الانقاذ استغلت طيب الشعب السوداني كما استغلت الدين ودعتهم للجلوس والحوار ثم ركبتهم التونسيه ..لذلك لا تلوم من لجاء إلى أسواء الخيارات بل لوموا أنفسكم … واذا حكومة الانقاذ صادقه في حب هذا الوطن وهي قطعاً كاذبه بالتجربه واذا عندها كرامه وهي لا تملك ذرة منها عليها أن تتنحي لتعطي الفرصه للغير حتي يحاولوا اصلاح ما أفسدته الأنقاذ ولكن هيهات .. لان أغلب أهل الأنقاذ طلاب سلطه وحارقي بخور وارزقيه منتفعين ما شايفين خير… قوم لف بلا يخمك أنت وحكومة السجم الجانتك صحفي

        الرد
        1. 5.1
          ود البلد

          يا أستاذ وين المعارضين ؟؟ ديل شلة عطالة وسكرجية وما عارفين الحاصل لأسرهم ولكل الشعب من جراء هذه العقوبات .. والحمد لله ردت عليهم أمريكا وستعيدهم لبلدهم لمعرفتها بخيانتهم .. الحكومة – برغم سوءها – لن تسقطها العقوبات ولا مثل هؤلاء المعارضين الخونة .. شكراً الهندي

          الرد
        2. 5.2
          ابو عبدالرحمن

          نعم مرتزقة وخونة..كيف لايكونو خونة وهم ينادون بعدم رفع العقوبات عن مواطنيهم؟ ومهما كنت معارضا فليس من الرجولة والنخوة أن تستعدى أعداءك على وطنك و مواطنيك… هؤولاء المنحطين لم يفقدو هويتهم فحسب بل فقدو رجولتهم كذلك ومن يرى غير ذلك فهو أيضا منحط وقذر وتافه

          الرد
      6. 6
        حيدر

        يااخ إيهاب الراجل ده ما شكر او مدح الموتمر الوطني هو وصف المعارضه بوصف أقل بكثير مما يجب وصفهم به نعم هم سفله وزباله وما فيهم راجل وسكارى وعطاله خائبين خائنيين وأكثر ولك أن تتخيل ماذا أقصد .وهم أسوأواضل من المؤتمر الوطني وكفي .

        الرد
      7. 7
        ابوعمر

        يا ايهاب وود ابوقوته رغم أنى لا أحب الهندى هذا على الاطلاق الا أن ماقاله عن المعارضه أقل مما يجب فهم سفله بامتياز ويبدو أنكم ايضا” من العينه التى لا تفرق بين الوطن والمؤتمر الوطنى لذلك طرف السوط لحقكم وقمتوا تجغلبوا .

        الرد
      8. 8
        عارف

        نعم سفلة وصف قليل في حق هؤلاء النفر الوضيع ..مهما اختلفنا مع الحكومة لا يعني ذلك أن نتهاون في حق الوطن من أجل أغراض شخصية ..المؤتمر الوطني سيذهب كما ذهب غيره ولكن يبقي الوطن مثقلا بجراحات الأبناء الذين من المفروض أن يكونوا عون وعضد للوطن لا الغريب وتنفيذ الأجندة التي يعرف الداني والقاصي أن السودان هو المقصود في مقدراته وما حباه الله به من خيرات ..هم سفلة وقمة الوضاعة

        الرد
      9. 9
        الوالي

        مشكلتنا ليست فقط في أن المعارضة لا تفرق بين الوطن والمؤتمر الوطني..
        بل وأيضا أن الحكومة نفسها لا تفرق بين الوطن والمؤتمر الوطني..!..
        فالمشكلة من الجانبين..
        ولذلك يتسبب المؤتمر الوطني بالعقوبات على الشعب، وتستميت المعارضة لعدم رفع العقوبات عن الشعب..
        وفِي الحالين نحن الضايعين..!

        الرد
        1. 9.1
          كبريت

          يا ريت الناس القاعدين يشتمو ويقولو كلام زي سفلة وخونة يفهمو كلامك دا كويس.

          ان كانت المعارضة سافلة لأنها تريد استمرار العقوبات حتى زوال الانقاذ.
          فالمؤتمر الوطني أيضاً سافل لأنه جلب العقوبات للبلاد والعباد.

          بل قل هو السافل الاكبر…. وما زال عمر يرقص !!!!

          الرد
      10. 10
        زول ساى

        وانت تسئ الى السودان بمدحك العدو المحتل مصر الاحتلال وفى الحقيقة انك اسوأ منهم بس الجمل ما بشوف عوجة رقبته يا مطبلاتى.

        الرد
      11. 11
        زول ساى

        الوالى
        صدقت قولا فان كانت المعارضة هى الداء فالمؤتمر الوطنى سبب ذلك الداء السرطانى الذى دمر البلد لا فرق بين الحكومة والمعارضة فالكل يبكى على ليلاه والشعب يبكى السودان الموؤد.

        الرد
        1. 11.1
          ابو عبدالرحمن

          أنت خليك شجاع وقل رأيك بدون لف ودوران هؤولاء المعارضون الذين بينادون بإبقاء العقوبات على السودان سفلة ومنحطين والهندى محق فى ذلك مهما كان إختلافنا معه…كل من خرج فى تظاهرة واشنطن البائسة ليسو سو مرتزقة و خونة وعاهرات.. وكل من يداهنهم فهو مثلهم…..

          الرد
      12. 12
        ودالامين

        والله يا الهندي رغم اني بكرهك عمي
        لكن اليوم عجبتني ديل زباااااااااااااااااالة وارزقية واكثر كمان
        اما بالنسبة للمؤتمر اللا وطني فهو سرطان اعجب واعجز المواطن السوداني
        ده عمل تسجيل دخول للجميع بؤرة اللامبالاه

        الرد
      13. 13
        Sudani

        مهما كنت معارض للحكومه ورايك انه حراميه وكل مساؤي الدنيا فيهم لكن مفروض تفرق بين الحكومه والوطن العقوبات دي البيتضرر منها المواطن في عيشه وعلاجه لكن مدام قاعدين في اوربا وامريكا ومستفيدين من تطاول المشكله علي حساب الوطن ما بتشعروا القالوا الهندي حتي لو اختلفنا معاه اقل بكتير من المفروض يقال عن السكاري الحياري خاينين الوطن ديل ياخي اتعلموا من المصريين الجنبكم العاملين نفسكم ما مالين عينكم يوم شفت مصري بينبذ بلده او بيسعي لعقوبات عليها مستحيل كلو الا مصر انتو الحقيقه اسوا بمراحل من المؤتمر الوطني

        الرد
      14. 14
        أخو البنات

        ديل مش سفلة ديلDejecta (جالسين في دار العجزة يغيروا البامبرز للمرضى

        الرد
      15. 15
        نار مشتعله

        اسفل واتفه منك يانفعي يامتسلق لايوجد تصدق كوز معفن نفعي زيك وتسئ لاسيادك المعارضه
        لو لولا حكومتك الحراميه ناهبي البلد ماكان احد هاجر وترك الاهل والصحبه والوطن الله لاغزه فيكم بركه معيادنا اتي وسيطل الصباح لنري اي منقلب ستنقلبون

        الرد
      16. 16
        ود البلد

        فعلاً انتي هندي،،، ومنو السبب في انو الناس تكره بلدها،،، ما شايف العكلتوهو في البلد دي،، ومتين المؤتمر الوطني بفرق بين الوطن والحزب،،، انتو عندكم وطنيه استحي ياهندي

        الرد
      17. 17
        menshy

        لقد كنت اختلف مع الهندي في بعض كتاباته و لكن الآن اتفق معه في هذا الرأي. لأننا كسودانيين يجب ان نفرق بين ما هو وطن و المصلحه العامه و بين ما هو سياسي او حزب سياسي بعينه . نختلف فيما يخص الخزب و لكننا يجب ان نتفق فيما يخص مصلحة الوطن , لأن الوطن باقي و الحزب ذاهب و الساسه ايضا ذاهبون و يبقي الوطن . و هذا يذكرني بقصة نابليون عندما اراد غزو منطقة ما و إستعصت عليه لجأ لخدعة استخدام العملاء حتي يتسني له الدخول فبينما هو يبحث عن عميل اتاه رجل من اهل المنطقه بنفسه و بلغه بأن له اسرار هذه المنطقه لكن بالمقابل يجب اكون معكم و اذهب لاعيش في فرنسا و فوافق نابليون ثم اباح الرجل بأسرار بلده ثم سرعان ما استخدمه نابليون حتي سقطت البلدة بسهوله في يد نابليون ثم قي نهاية المعركه أتي الرجل الخائن الي نابليون فرحا لينال مكافئته , فاعرض نابليون وجهه عن الرجل ثم قال خذوه فاقتلوهو فصرخ الرجل ألم اعينكم علي الانتصار فلماذا بدل اكافأ اقتل . فقال نابليون : انت خنت اهلك و بلدك و عشيرتك فكيف اثق فيك و اتمنك بوطني!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *