زواج سوداناس

رافعة قطاع خاص



شارك الموضوع :

في كل بلاد الدنيا يتم تقديم الخدمات المصاحبة للمعاملات مجاناً لسبب بديهي وبسيط وهو أن ثمن وقيمة تلك الخدمات بيكون المواطن قد قام بدفعها في شكل (ضرائب) أو أن قيمتها قد أضيفت مسبقاً إلى الخدمة المطلوبة (تفادياً للتلتلة)، على سبيل المثال لا توجد في الدول الراقية حكاية (بالله أمشي صور لينا الورق ده وتعال)، والمتأمل لمسألة (الخدمات المصاحبة) دي عندنا يجد أنها لا تخلو من رائحة (التماسيح) الذين يقومون بتقديم الخدمة (حصرياً) في المرفق المعين بتسهيلات من الجهات المسؤولة (نقاطة وكده).

وبمناسبة (الخدمات المصاحبة) وقصة (التصوير) دي فقد كنت قبل أشهر قليلة مسافر عبر مطار الخرطوم وكان علي أن أقوم بعمل التأشيرة في مكتب الجوازات بالمطار، قمت بتقديم الجواز للضابط المعني الذي أشار على بتصوير الصفحة الأولى من الجواز مشيراً إلى شخص كان يقف أمام ماكينة تصوير، ناولت الشخص الجواز فقام بمهمة التصوير ثم خاطبني قائلاً:

• خمسة جنيه !
أعطيته الخمسة جنيهات نظير تصوير الصفحة (ما مضطرين وكده)، وكثير من الأسئلة قد عصفت وقتها بذهني.. قلت لنفسي.. هسه لزومو شنو؟ ما المواطن (المسافر) قاعد يدفع رسوم مغادرة؟ والتأشيرة ذاااتا بالشي الفلاني؟ في داعي (للحركات دي) والاسترزاق على حساب جيب المواطن؟ ثم إنو القروش دي بتمشي وين؟ لا إيصال لا خلافه؟ والمهم في الموضوع (المكنة دي) لو تبع (الجوازات) مفروض يكون في إيصال (القانون بيقول كده) وإذا ما بتاعت ناس الجوازات يبقى السؤال (بتاعت منوووو) !، وبعدين خليكم من بتاعت منو؟ هسه الأجانب يقولوا علينا شنووو؟ لما الواحد (جوه مكتب الجوازات) في المطار يصوروا ليهو (جوازو) ويقولو ليهو (جيب خمسة جنيه) بالله مش (شئ مخجل)!
طيب مناسبة المقال ده شنووو… أقول ليكم:

الحاج (سليمان) 80 سنة وزوجته الحاجة (نعيمة) 70 سنة قررا السفر إلى القاهرة من أجل العلاج برفقة ابنتهما، (الحاج) مصاب بكسر في عظمة المخروقه إثر وقوعه وانزلاقه في مياه الأمطار الأخيرة أما الحاجة فهي مصابة بخشونة في (الركب) والاتنين يادوب بيمشوا بي عصايات ومشايات ولا يستطيعا طلوع عتبة سلم واحدة ، بعد ما وصلو صالة المغادرة وفي انتظار البص لصعود الطائرة جاهم واحد من (اللابسين سفاري زيتية ديك) وخاطب ابنتهما المرافقة:

• يا أستاذة الوالد والوالدة ديل ما بيقدرو يطلعو السلم وللا شنو؟
• لا والله يا خوي زي ما انتا شايف
• يعني محتاجين رافعة لطلوع الطيارة؟
• طبعا أكيد يكون كتر خيرك
• (يتكلم بالاسلكي): آآي حاج وحاجة … أيوه اتنين.. خلاص النفر بي 560 جنيه
• (وهي تضحك قايلاهو بيهظر): أها والاتنين ما بتعمل لينا عليهم تخفيض؟
• (تبدو عليهو ملامح الجدية): لا أبدا يا أخت ما في أي طريقة
• أنت جادي ولا بتظهر؟
• طبعن جادي يا أخت.. لازم رسوم رافعة
• لكن دي حاجة مفروض تكون خدمة مقدمة للمسافرين ما عليها قروش.. الكلام ده كيفن يعني ؟
• والله يا أخت المطار دا كلو ما فيهو رافعة.. ودي بتاعت (واحد) مأجرها للخطوط يعني ما ملك المطار
• (في استغراش شديد): لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم طيب هسة نحنا ما عندنا سوداني كل القروش ال عندنا حولناها دولار عشان نسافر .. نعمل شنووو؟
• (باستنكار شديد وزهج واضح): أمشي فكيها من (صرافات العملة) الفي الصالة وتعالي ليا
• ما كان من (الابنة المرافقة) إلا أن اتصلت بأخيها المتواجد خارج المطار طالبة منه أن يقوم بعمل (كشف) سريع من أفراد الأسرة الذين جاءوا لوداع الحاج (سليمان) والحاجة (نعيمة) لجمع مبلغ الرافعة (1120) جنيها، ولسان حالها يقول (يدخلو عليكم بالساحق والماحق والبلا المتلاحق)!!
القصة الفوق دي جرت أحداثها قبل أيام قلائل بمطار الخرطوم (الدولي).. وهي تعكس تماماً ما وصل إليه الحال وكيف أن هذا الداء وهذا الوباء قد تغلغل في كل المساحات، في إستباحة (مقرفة) لأموال المواطنين ,, بالله الحاجة دي ممكن تحصل في ياتو مطار في العالم؟ وده كلو ما مهم .. ما يؤلم حقاً (الناس تقول علينا شنوووو).. غايتو الله يحلنا من (السوس) الإنطلق فينا ده !! (هات المبيد ياااا ولد) !!

كسرة:
هسه الزول لو عاوز يجيب ليهو رافعة يشغلا في المطار كيف؟ ؟!!!

•كسرة جديدة لنج: أخبار كتب فيتنام شنو(و) يا وزير المالية ووزيرة التربية والتعليم؟

• كسرة ثابتة (قديمة): أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 90 واو – (ليها سبع سنوات ونص)؟

• كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 49 واو (ليها أربع
سنوات وشهر)

ساخر سبيل – الفاتح جبرا
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


14 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        شملول

        والله ياجبرا تلحق لامن تجيب ليك رافعة تشغلها مع الجماعة ديل إلا يقيمو عليك الحد،،،،، حد الردة عديل، إنت مجنون داير تشاركهم في أرزاقهم والله شنو،،، يازول هوي شوف ليك طريقة معايش بعيد عن السودان، والا بتورط نفسك.

        الرد
      2. 2
        Abu Ahmed

        هاك دي … أنا مغترب عملت إجراءات السفر كلها في المغتربين لمن مشيت لكرت الإلزامية قالوا لي إت فوق الأربعين ما عليك كرت خدمة…
        خلصت أموري كلها وجيت المطار الساعة 1 صباح يوم 25/7 جاهز للمغادرة وأوراقي كلها تمام .. أول ما دخلت صالة المغادرة في شابين وافقين على كاونتر عند الدخول بفحصوا الجوازات
        بنفس حار كده وين الجواز .. أديتهم الجواز (بهرشة كده) وين كرت الخدمة ؟ قلت لي أنا مشيت المغتربين وقالوا إت ما عليك خدمة ..طوالي خت الجواز عندو في الدرج ..وبي هرشة كمان قال لي يازول إت عليك خدمة …
        قلت لي أها هسع أجيب ليك الكرت من وين في اللحظة .. قال لي خلاص بعمل ليك مخالفة .. قلت لي بي بكم المخالفة قال لي 100 ج
        كان عندي 100 ج إحتياطي لزوم العفش والتغليف أديتها ليهم مضطرا حتى لا أتأخر في السفر.. رجع لي جوازي ودخل القروش في جيبو .. والله على ما أقول شهيد .. وأنا قروشي دي ما عافيهم ليهم

        الرد
        1. 2.1
          جملون

          هههها

          يا ابو احمد الهرشه دي من ادوات النصب
          الله يجازي الكان السبب

          الرد
        2. 2.2
          أب زرد

          نفس زولك دا قال لي نفس الكلام لكن هرشته ليك وقلعت منه الجواز بقوة وقلت ليخ محل ما داير تطير طير ولمن داير يقل أدبه قلت ليه يا ولد خلي عندك أدب ورحت مطلع ليه بطاقة المعاش وقلت ليه أديني اسمك بالكامل وتعال شوفه جرا واطي كيف. عالم زي ديل تدوهم العين الحمراء عشان ما يقلو أدبهم وكلهم حرامية وفاقد تربوي

          الرد
      3. 3
        جملون

        ههههها ثم ههههها ثم ههههها
        حسو يا قراد

        الرد
      4. 4
        شرف

        لا حول ولا قوة الا بالله الرافعة دي بتكلف كم عشان الواحد لو في استطاعته يشتريها ويرسلها لناس المطار تشتغل صدقة بدون اي مليم لعنة الله عليهم

        الرد
      5. 5
        دغمسة

        لاحولا ولاقوة الا بالله
        اللهم اجعل هذه الحكومة كفارة لنا يوم القيامة

        الرد
      6. 6
        mobarak shddad

        اولا: رد علي الاخ شرف الموضوع ما رافعة الموضوع نقاطة و استرزاق و حتي ان جبت عشرة مجانا للمطار بكرة تجد كل واحد مشغلها بفلوس و كدة
        اما عابر سبيل فلا تعليق فقط حببت اقول له هذا يحدث في الكثير من الدول الفقيرة في افريقيا و لاتين امريكا و الكاريبي و اسيا
        و ليس في السودان فحسب فريح نفسك و لا لف و اعرف
        فالوضع الحالي عند بعض الناس تلاشت معه الانسانية و بعض الناس رتب علي نفسه نفقات كثيرة و الدخل محدود فلابد من الفلهوة و كده

        الرد
      7. 7
        علاء الدين خيرى

        الحاجات دى كلها بتحصل ف البلد دى والمسئولين قاااعدين وبقروا الجرايد وبسمعوا وبشوفوا الحاصل ده تذكروااا ان الله يمهل ولا يهمل

        الرد
      8. 8
        ابو الزينة

        ما يحير الشخص – هو التساؤل المستمر في اجهزة الاعلام عما هو السبب في الصورة السيئة المعكوسة خارجيا عن البلد – وننسي او نتناسى ما نقوم به علي مستوى المسئولين وفي المنافذ الحساسة التي تعكس مدى تحضر وتقدم المجتمع – ويا جبرا كان تعاين وتناظر كويس – لانه احيانا تجد من قدم لك هذه الخدمة حافي القدمين او منتعل حذاء فردة – او خاتي سفة او او او
        ولا يخلو الموضوع عن منقصة لان كل هذه السلوكيات تتوقف علي ذوق الشخص الماثل امامك – وليس هنالك ضوابط او قوانين تحكمها – البلد محتاجة لفرض تعلم طرق الاوتوكيت حتي تتحسن صورتنا في الخارج .

        الرد
      9. 9
        زول ساى

        جبره كدى اشترى رافعة ترفع عنا الحكومة الجاثمة على صدورنا وتصعد بها الى عنان السماء وتلقى بها وسط المحيط الهادى ونعيش نحن فى هدوء بعد أن تغرق حكومتنا بقاع المحيط.

        الرد
      10. 10
        وحيد

        الشئ المؤكد انو البلد دي ما فيها دولة و انو بقت عصابات للنهب و القلع و كل كوز شال ليهو شلية و عمل اقطاعية في مرفق من مرافق الدولة يسترزق منها …

        الرد
      11. 11
        أبو محمد

        والله يا جبرا ، رغم أننى انتظر مقالاتك بفارق الصبر ولكن من المؤلم أن نكتشف فى بلادنا يومياً مصيبة جديدة وتصرف غريب ، كان زمان وكده ، يقولوا : المصريين و،،،، و،،،،،،،،،،،،، الخ .
        للأسف نحن بقينا زيهم ويمكن فتناهم وكده .
        حسبنا الله ونعم الوكيل على الحكومة وعلى الرئيس المسئول عن أي صغيرة أو كبيرة تحدث فى بلدنا .

        الرد
      12. 12
        abuadil2019

        السلام عليكم الاستاذ الفاتح
        رسلت ليك رسالة في الماسنجر نرجو الاطلاع عليها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *