زواج سوداناس

شاهد بالفيديو.. فرقة مصرية تغني أغنية الفنان السوداني النور الجيلاني “مسافرجوبا” واحد أعضائها يحكي قصتهم مع الأغنية كاملة



شارك الموضوع :

قدمت فرقة بلاك تيما المصرية خلال سهرة تلفزيونية بثت على قناة “dmc” المر جوباصرية أغنية الفنان السوداني الكبير النور الجيلاني “مسافر جوبا”.

ووفقاً لما شاهد محرر موقع النيلين فإن احد أعضاء الفرقة أكد أن سر تقديمهم للأغنية إعجابه الكبير بها, وقال: “منذ عشر سنين وأنا معجب بهذه الأغنية وبكلماتها الرائعة وجمال الطبيعة الذي بداخلها, حتي أتيحت لنا الفرصة وقمنا بتقديمها.

لمشاهدة الفيديو أضغط هنا

محمد عثمان _ الخرطوم

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        غريب الدار

        غريبة لا تعليق
        رسالة مغلفة

        الرد
      2. 2
        جنرال💡

        اسمها جوبا بالجيم حقة الرجال وليس الچيم المعطشة حقة الحناكيش والشكس المستوهم
        ياي چبنا چبنة و چرچير

        الرد
      3. 3
        ودا العوض

        غدا سيقولون يااخي النور الجيلاني ومحمود عبد العزيز رحمه الله تعالي وكل المبدعين عندنا سيقولون ديل مصريين حتي المعفنين يريدون سرقة احاسيسنا واباعنا حتي الفن سرقوه! ياخوانا في سودايني يغني مصري؟ هل يعرف والحمد لله مافي لأن الغناء حقنا سوداني سلم خماسي يختلف تماما عن المصري بتاع ياليل ياعين ورقصني ياجدع!
        ومهما قلدوا لن يقدموا شيئا او اضافة لفننا وغنانا والدليل شوفوا اي فنان اثيوبي بلهجتهم المحببة ونطرب نحن وهو يبدع في اداء غنانا هذه حكمة والله وحكاية ربما سبحانه وتعالي الله القدير وضع المشاعر والأحاسيس في منطقة وتشخيص مختلف عن اداء الشعب المصري اللذي كله مسروق من غيرهم كما سرق عبد الوهاب الحان كثيرة من الموسيقي والأبرات الأوروبية. وبالمناسبة حتي الصينيون يبدعون في اداء اغنياتنا
        لقد تطفل علينا اولاد الراقصات حتي في هذا وما هذا لأن ليس لديهم ابداع او فن. فلما لم يعد لديهم فن تفرغوا لسرقتنا في كل شيئ اولاد فيفي .
        نطالب بحماية انتاجنا الثقافي والفني والثقافي بأنواعه من تغول هؤلاء الأوغاد النجسون ويجب ان يتصدي كل سوداني لهذا الوسخ والأساءة لقاماتنا الفنية والأبداعية ونحارب اللصوص والسارقون المصريون.
        اللهم احفظ بلدنا وشعبنا وفكرنا وثقافتنا وتراثنا وتاريخنا آمين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *