زواج سوداناس

بالفيديو .. الزواج السري وتغريدة ضد المسلمين.. أبرز أسباب سحب اللقب من ملكات الجمال



شارك الموضوع :

حصلت “إيتر إيسن” البالغة من العمر18عاماً على لقب ملكة جمال تركيا يوم الخميس الماضي، لكنها لم تهنأ بهذا اللقب سوى ساعات قليلة، وأعلن بعدها سحب اللقب منها بسبب تغريدة لها قديمة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، في الذكرى الأولى لمحاولة الانقلاب العسكري الفاشل في تركيا، شبهت فيها دماء طمثها بدماء شهداء محاولة الانقلاب العسكري التي راح ضحيتها أكثر من 250 شخصاً تقريباً.

على الرغم من أن إيسن كانت تريد بهذه التغريدة تمجيد الشهداء، لكن التغريدة استخدمت ضدها، وإثر ذلك سُحب اللقب منها، بعد أن تأكدت اللجنة المنظمة للمسابقة من أن الحساب حقيقي تابع لإيسن، وليس وهمياً. وفي بيان لها ذكرت إيسن بأنها ليس لها أي أهداف سياسية من وراء التغريدة، وأضافت في البيان أنها “نشأت على احترام وطنها”، وأنها تعتذر عن هذه التغريدة قائلة “لقد أُسيء فهمي”. وقد حلت الوصيفة الأولى “أصلي سومين” لتكون ملكة جمال تركيا بدلاً منها.

الجدير بالذكر أن تركيا عاقبت بويوك صاراج ملكة جمال تركيا لعام 2006 بسبب مقطع شعري شاركتهُ على صفحتها على إنستغرام، أهانت فيه رئيس الوزراء وقتها ورئيس تركيا الحالي “رجب طيب أردوغان”، وعلى الرغم من تبرير صاراج بأنها لم تكن تقصد الإهانة، لكنها عوقبت بالسجن 14 شهراً مع إيقاف التنفيذ، في هذا التقرير سنتعرف إلى حالات لسحب اللقب من ملكات جمال دول أخرى.

زيارة إسرائيل وسحب اللقب من ملكة جمال لبنان

في أغسطس/آب 2017، حصلت أماندا حنّا، لبنانية الجنسية وتقيم في السويد، على لقب ملكة جمال المغتربين اللبنانيين، تحت إشراف وزارة السياحة اللبنانية.

لكن بعد أيام قليلة من حصولها على اللقب سُحب منها، بعدما تبين أنها زارت الأراضي الفلسطينية المحتلة في سبتمبر/أيلول 2016، وإثر ذلك أصدرت لجنة مهرجان ملكة جمال المغتربين اللبنانين بياناً نشرت فيها التفاصيل الكاملة وراء تجريد أماندا من اللقب جاء فيه أنه “بعد فوز ملكة جمال المغتربين اللبنانيين أماندا حنّا باللقب، تبيّن أنّها دخلت العام الماضي الأراضي الفلسطينية المحتلة، وبعد التواصل معها للتحقق من هذا الموضوع”، أكدت “أنّها دخلت الأراضي الفلسطينية المحتلة في زيارة أكاديمية”. وستحصل الوصيفة الأولى “ماريا لويزا سلوم” المقيمة في البرازيل على اللقب بدلاً منها.

ويعود السبب وراء سحب اللقب لأن القوانين اللبنانية تمنع أي تعامل مع إسرائيل سواء تجارياً أو حتى زيارتها، لاحتلالها الأراضي الفلسطينية.

لم تكن هذه المرة الأولى التي يثار فيها الجدل بمسابقة ملكات الجمال، بسبب إسرائيل؛ ففي عام 2002 انسحبت ملكة جمال لبنان كريستينا صوايا من مسابقة ملكة جمال العالم 2002 لرفضها الوقوف على المسرح بجانب ملكة جمال إسرائيل، وفي عام 2015 أثارت صورة ملكة جمال لبنان “سالي جريجي” مع ملكة جمال إسرائيل ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن الأولى أعلنت بأنها “أثناء استعدادها لأخذ صورة مع ملكة جمال اليابان، وسلوفينيا دخلت معها ملكة جمال إسرائيل في الصورة” التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها فأثارت الجدل بها.

4 كلمات جردت ملكة جمال بورتوريكو من لقبها “عندما حصلتِ على لقب ملكة جمال بورتوريكو فأنتِ الآن شخصية مشهورة، وظهورك أمام عدسات الكاميرا جزء لا يتجزأ من عملك. لذلك ينبغي عليك دائماً الظهور بأفضل مظهر، ومن الطبيعي ظهور الشخصيات المشهورة أمام الكاميرات والإجابة على جميع أنواع الأسئلة”، بهذه الكلمات علقت المديرة الإقليمية لمسابقة ملكة جمال بورتوريكو وفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

على تصريح ملكة جمال بورتوريكو كريستيلي كاريد لعام 2016، في إحدى المقابلات التلفزيونية بعد فوزها باللقب، قالت “أنا فقط لا أحب الكاميرات”، وكان هذا الرد بمثابة الصاعقة، خاصة أن ملكة الجمال بطبيعة الحال يجب عليها الظهور الدائم أمام الكاميرات.

إثر ذلك قررت اللجنة المنظمة للمسابقة سحب اللقب منها، وعلى الرغم من اعتذار وتبرير كاريد بأنها كانت تعاني مشكلات نفسية في تلك الفترة خلال الإدلاء بهذا التصريح، لكن ذلك لم يشفع لها وسحب اللقب منها، وحلت مكانها الوصيفة الأولى براند جيمينيز.

عدم الزواج من قبل شرط من شروط المسابقة

عدم الزواج من قبل شرط من شروط المسابقة من ضمن الشروط التي يجب الالتزام بها على كل متسابقة تتقدم لمسابقة ملكة الجمال، ألا يسبق لها الزواج نهائياً، لكن المتسابقة العراقية “فيان نوري السليماني” لم تلتزم بشروط هذه المسابقة التي أقيمت في العراق هذا العام، وتقدمت للمسابقة على الرغم من زواجها، وحصلت على لقب ملكة جمال العراق.

لتكتشف اللجنة المنظمة للمسابقة هذا الأمر بعد ذلك ليتم تجريدها من اللقب، وأعلنت اللجنة بأن نوري عندما تقدمت للمسابقة أخبرتهم بأنها كانت مرتبطة بخطوبة لكنها لم تتزوج، وعلى أساس هذا تمت الموافقة عليها في المسابقة، لكن يتضح أن الأمر غير ذلك، وأنها كانت متزوجة من شخص يدعى “طالب عزيز”، وبسبب مخالفتها لشروط المسابقة تم سحب اللقب منها؟ ولم يعلن حتى الآن على من ستحمل اللقب بعدها؟

تغريدة ضد المسلمين سحبت اللقب

بسبب تغريدة هاجمت فيها ديستني فيلي”ملكة جمال بورتوريكو لعام 2015، المسلمين على تويتر ذكرت فيها أن “كل ما فعله المسلمون هو توفير النفط وإرهاب دول العالم”، حسب موقع سي إن إن، سحبت اللجنة المنظمة للمسابقة اللقب منها، وأصدرت اللجنة بياناً عبرت فيها عن استيائها من تصرف فيليز، وأنها سحبت اللقب منها بسبب هذه التغريدة.

وتضمن البيان أيضاً اعتذار فيليز التي قالت: “أعتذر للذين شعروا بالإساءة من كلماتي، أنا أولاً وقبل كل شيء أقف ضد التنمر.. وكان آخر ما أريد فعله هو التنمر على أي شخص.. وأعتذر مرة أخرى لكل من شعر بالإساءة من كلماتي”، وكان السبب وراء كتابة فيليز لهذه التغريدة رداً على حملة المخرج السينمائي الشهير “مايكل مور” لدعم المسلمين، الذي ظهر فيها وهو يحمل لافتة مكتوب عليها “كلنا مسلمون”، وذلك رفضاً لدعوة المرشح الجمهوري في ذلك الوقت والرئيس الحالي لأميركا دونالد ترامب، إلى حظر دخول المسلمين للولايات المتحدة.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنـــــــــــــــــا

هافغنتون بوست

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *