كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سمراء سودانية 24 تسنيم رابح: من الذي قال إن الفتاة البيضاء هي (السمحة)؟ وبعض الأشياء في مجتمعنا تؤلمني



شارك الموضوع :

قالت المذيعة السودانية ونجمة قناة سودانية 24 تسنيم رابح في حوار صحفي أجرته معها صحيفة “التيار” أن مجتمعنا ربما هو ظالم بعض الشيء لأن العنصرية لا تزال تمارس فيه, وذلك رد على سؤال وجه لها عن سبب الاحتفاء الذي وجدته كمذيعة سمراء في شاشة سودانية ألا يبدو غريباً؟

وحسبما ما قرأ محرر موقع النيلين فإن رد تسنيم جاء قوياً وشافياً حيث قالت: “هذا الموضوع ليس على مستوى القنوات السودانية بل على مستوى المجتمع بصورة عامة ، نحن مجتمعنا ربما هو ظالم بعض الشيء لأن العنصرية لا تزال تمارس في مجتمعنا، وهي خلقة ربنا ، وربنا لم يخلق لوناً أجمل من الآخر في النهاية الجمال إحساس، لكن يظل السؤال من الذي وضع أن البنت البيضاء هي (السمحة)!؟ السمراء ربما هي أجمل إذا استطعت أن تلتمس الجمال الذي فيها، لكن مجتمعنا ينظر لأن أية حاجة سمراء غير مقبولة، “حتى حبوباتنا زمان كان بقولوا عندما تولد فتاة أها إن شاء الله جبتوها بيضاء وسمحة”، وهذا يدل على أننا منذ كنا صغاراً نعاني من هذه المشكلة، ودعنا نقول بصورة واقعية أن الغالبية أصبحوا يلجأون إلى تغيير لونهم لتعجب الآخرين لكن في النهاية إذا كنت أنت راض بتفاصيلك الخلقها ربنا أكيد إنك تقدر تشوف الجمال الموجود في كل شخص وتقدر تبدع”.

وفي ختام حديثها للصحيفة قالت تسنيم: أفكر في أشياء كثيرة لكن بعض الأشياء في مجتمعنا تؤلمني جداً، نحن محتاجون نجتهد أكثر للارتقاء بمجتمعنا، هنالك العديد من القضايا خاصة في جانب الإنسانية، و دور الإعلامي عميق جداً لأن العمل الإعلامي رسالة وأمانة فأنت توصل صوت كل الناس التي وثقت فيك لأنك المغير الأساسي، لأن بعض المشاهدين والمحبين للإعلامي يكونون معتقدين فيه جداً وكلامه مؤثر جداً فيهم، فالبتالي أي كلمة تقال محسوبة على الإعلامي، نحن نحتاج إصلاح الكثير تجاه أنفسنا.

محمد عثمان _ الخرطوم

النيلين

شارك الموضوع :

11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        alshaigy

        البياض عاد النصيحة سمح ولو البياض ما جميل ماكان الملائكة بيض لاتتفلسفي علينا ساكت

        الرد
      2. 2
        همام عبدو

        خدرتك ليمونة وزينة بالزيتونة وساحرات عيناك
        العباد مفتونة بيكي ي محزونة وربحت الوالداك

        اجمل مافي الكون اللون الاسمر…. ي ناس والله بكسرني عديل

        ي الشايقي كلامك ما عجبني

        الرد
      3. 3
        ابومحمد

        اللون الابيض بيساعد على اكتشاف الجمال اسرع ان وجد
        اما السمار اضافة للجمال ولكنك ستكتشفة بعد فنجان القهوة
        لذلك يقال عشق السمرا بيستمر اما البيضاء مع الوقت تفقد بريقها

        الرد
      4. 4
        بتاع تنظير

        ليس بالضرورة ان تكون البيضاء جميلة و السمراء العكس… و قد يكون خير الامور اوسطها … مثل لون معظم شعوب شرق افربقيا.. السودان اثيوبيا.. ارتيريا….
        و لكن هناك عناصر للجمال متفق عليها… منها اللون…
        و لكن يذهب الناس مذاهب في حب الجمال.. حسب امزجتهم… فهناك من يفضل جمال الوجه ولابهمه الباقي.. و من يحب العيون.. و من يفضل تناسق الجسم.. و هكذا..
        باختصار البياض ليس شرطا اساسيا و ان كان من اهم 3 عناصر.. ان كان للجمال 8 عناصر…
        فالبنت قد لا تعجب البعض ان كانت تفتقد بعض العناصر الاخرى… حتى وان كانت بيضاء snow white..
        فاللون الخمري او الحنطي المنتشر في بعض مناطق السودان.. يظل الاجمل.. ان توفرت له بعض عناصر الجمال الاخرى…
        و قديما قال

        الرد
      5. 5
        مكاوي

        انا أسميها دائما ملاك الشاشات السودانية الأسمر
        ربنا يوفقك ويسهل خطاك

        الرد
      6. 6
        من اهل العوض

        النساء السودانيات من اجمل نساء العالم كيفما كان لونهن. كلهن في نظري جميلات و لو بيدي لتزوجتهن جميعا.

        الرد
      7. 7
        جاكومه

        انا بموت في البياض
        اتزوجته مراه بيضاء عشان أوفر حق الكريمات
        هههههههه. …

        الرد
      8. 8
        بتاع تنظير

        وين تعلبقي يا Admin يا ظريف..
        تعليق رصين و لم يخرج عن حدود الذوق و الادب…
        بل فيهو اضافة للبوست..

        الرد
      9. 9
        دوساني

        واحد زميلنا كان شابكنا ليك عاوز اعرس واحده بيضاء وطويلة ..
        سمعو ليك عم عبد الرحمن فقال ليهو بسرعه … بيضا وطويله دي الا كان حمارة عمك احمد .

        الرد
      10. 10
        Theman

        كدااااااااابة
        اللون الاسود دا اسواء شئ يمكن يحصل للانسان
        تريقة وعنصرية وهري وحط من شان الواحد

        دا غير انو اللون الابيض سيدو دائما نظيف

        فما تغشونا وتغشو التانين
        اسفوخس علي الغشاشين

        الرد
      11. 11
        Cipher

        والى اليوم مازال الناس ينظرون الى الألوان
        هذا أبيض وهذا أسود وهذا أحمر و ذاك أزرق..!
        متى نرتقي ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *