زواج سوداناس

ملعب الأبيض مسرح لقمة مباريات الجولة: المريخ يحل ضيفا ثقيلا على هلال التبلدي مساء اليوم



شارك الموضوع :

يبحث المريخ عن فوز مهم عندما يحل ضيفا على الهلال التبلدي عند السابعة والنصف مساء اليوم على ملعب مدينة الأبيض لحساب الجولة التاسعة من مسابقة الدوري الممتاز، ولن تكون المباراة سهلة بالنسبة للفريقين معا قياسا بتميزهما إذ يعد كلا الفريقين الأفضل حاليا من بين كل أندية الدوري الممتاز.
وجاءت استعدادات الفريقين متوافقة تماما مع صعوبة المباراة ويبحثان سويا عن فوز غاية في الأهمية سيما بالنسبة للضيوف إذ أن أي تعثر بالنسبة للفرقة الحمراء يعني أن الحظوظ قد تضاءلت كثيرا في استعادة اللقب، وعلى الجانب الآخر يرغب أبناء التبلدي في التقدم أكثر وتخطي الأهلي الخرطومي الذي يتفوق عليه بنقطة وحيدة، كما يأمل الفريق أن يحتفظ ببطاقة التمثيل الأفريقي الموسم المقبل ويبدو هلال الأبيض والأهلي الخرطوم الأقرب للظفر بالمركزين الثالث والرابع.

ولا يرغب أبناء القلعة الحمراء التعثر في مباراة اليوم على الرغم من صعوبتها إذ أن الثمن ربما يكون غاليا، فيما تبدو دوافع أصحاب الأرض أقل بكثير من الضيوف، بعد أن تضاءلت حظوظهم في الظفر باللقب بدرجة كبيرة ويبحث الفريق عن بطاقة التمثيل المؤهلة للمشاركة في البطولة الأفريقية وتبدو أقرب إليه بكثير بعد أن وصل الفريق للنقطة 46، وعلى الجانب الآخر سيكون المريخ على مقربة من استعادة اللقب حال عاد إلى الخرطوم بالنقط الثلاث من مباراة اليوم.

الأحمر لا يتأثر بالغيابات وهندسة يدفع بالتوليفة الأنسب
يفقد المريخ في مباراته مساء اليوم أمام هلال الأبيض جهود قائده أمير كمال الذي أقصي بالبطاقة الحمراء في المباراة الماضية أمام هلال كادوقلي على ملعب مورتا، وسيغيب كمال عن المباراة اليوم بجانب زميله السماني الصاوي المصاب، وقد لا يكون غياب الثنائي مؤثرا عطفا على وجود دكة بدلاء هي الأفضل في الدوري الممتاز يرتكز عليها المدرب محمد موسى.
تشكيلة المريخ في مباراة اليوم ستعرف تغييرات طفيفة عما كانت عليه في المباراة الماضية أمام هلال كادوقلي، وسيدفع هندسة بمنجد النيل، صلاح نمر وباسكال واوا، التاج إبراهيم، أحمد آدم، محمد هاشم التكت، أحمد عبد الله ضفر، (إبراهيم جعفر) رمضان عجب، محمد حامد التش، بكري المدينة ومحمد عبد الرحمن، ويملك هندسة خيارات جيدة على مقاعد البدلاء في وجود جمال سالم علي جعفر، علاء الدين يوسف، كليتشي أوسنوا، وراجي عبد العاطي.

اختبار صعب لأفضل خط دفاع أمام هجوم التبلدي
سيكون خط دفاع المريخ أمام اختبار جدي عندما يواجه هلال الأبيض مساء اليوم، واحتفظ خط دفاع المريخ بأفضليته منذ بداية الممتاز ولم تستقبل شباكه سوى 11 هدفا في 25 مباراة بنسبة 0.4 في المباراة الواحدة وهي نسبة ومعدل ظل يشهد انخفاضا عقب كل مباراة يؤديها الفريق إذ احتفظ دفاع المريخ بشباكه نظيفة في 4 مباريات متتالية كان قبلها قد حافظ على شباكه نظيفة في عدد كبير من المباريات وطوال مباريات القسم الثاني لم تهتز شباك المريخ سوى ثلاث مرات فقط، غير أن نمر ورفاقه سيكونون أمام اختبار جدي أمام خط هجوم متميز أحرز 41 هدفا في 25 مباراة بنسبة 1.6 في المباراة الواحدة وهو معدل متميز للغاية وفي آخر مباراة جمعت الفريقين وصل التبلدي لشباك المريخ مرتين ولكن عبر أخطاء فردية ارتكبها جمال سالم.

معاناة دفاعية واضحة لأزرق كردفان
لم يمثل هلال التبلدي استثناء عن بقية أندية الممتاز بخلاف المريخ، وعانى مثله مثل بقية الأندية من مشاكل دفاعية واضحة تجسدها الأهداف الكثيرة التي اهتزت به شباكه وهي لا تتوافق مع فريق يزاحم على مقدمة الترتيب إذ اهتزت شباك هلال الأبيض 23 مرة بنسبة تقل الهدف الواحد في كل مباراة بقليل وهو معدل غير جيد مقارنة بالمريخ، معاناة أبناء شيكان الدفاعية ستتضاعف في مواجهة خط هجوم متميز للغاية يضم لاعبين سريعين لا تنقصهما المهارة والخبرة ونال خط هجوم المريخ 42 هدفا بنسبة 1.7 في المباراة الواحدة وهو معدل جيد على الرغم من عدم رضاء أنصار الأحمر عنه، خط دفاع هلال الأبيض أبرز نقاط ضعفه البطء يقابله نقطة قوة كبرى في خط هجوم المريخ تتمثل في السرعة، ليكون خط دفاع أصحاب الأرض أمام محك حقيقي في مباراة اليوم أمام الفرقة الحمراء.

دوافع خاصة وأوراق رابحة
يملك المريخ أوراقا رابحة يعتمد عليها الجهاز الفني في مباراة اليوم وبخلاف ثنائي خط الدفاع القوي الذي يصعب اختراقه سيكون الظهير الأيمن التاج إبراهيم أمام امتحان زملائه السابقين وسيعود اللاعب مرة أخرى لملعب شيكان ولكن غازيا، وشارك إبراهيم في كل المباريات التي جمعت فريقه السابق مع المريخ ودائما ما يقدم مردودا جيدا ليكون مطالبا برد الدين لأنصار الأحمر بعد أن تم انتدابه الصيف الماضي في التسجيلات التكميلية، وبجانب التاج إبراهيم يملك محمد عبد الرحمن دوافع خاصة تتمثل في استئناف سباق اللقب الشخصي بعد أن اقترب كثيرا من متصدري اللائحة، ولا يبعد الغربال سوى بخمسة أهداف عن صاحب المركز الأول، وحال نال هدفا في مباراة اليوم فستتضاعف حظوظه في التقدم سيما وأن فريقه سيؤدي مباريات سهلة نوعا ما على ملعبه بأم درمان، ويعد بكري المدينة والتش من الأرقام التي لا يمكن تجاوزها في تشكيلة المريخ والكرة السودانية عموما.

الأحمر على بعد فوز واحد ليتساوى مع التبلدي في المواجهات المباشرة
سيكون المريخ على بعد فوز في مباراة اليوم ليتساوى مع هلال الأبيض في المواجهات المباشرة التي جمعت الفريقين منذ تأهل الأخير للدوري الممتاز قبل ثلاثة مواسم، وحقق أبناء شيكان الفوز في 3 مباريات وخطف الأحمر فوزين ولم يعرف التعادل طريقه لمباريات الفريقين في 5 مواجهات ماضية، وغاب الحل الوسط تماما، ووصل هلال الأبيض لشباك المريخ 10 مرات واكتفى الأخير ب7 أهداف في شباك التبلدي، ويرغب المريخ في تعديل الوضع غير الجيد مع فريق تأهل قبل 3 مواسم فقط غير أنه قدم مستوى مرعبا في مواسمه الثلاثة، وعلى الرغم من تفوق هلال التبلدي في المواجهات المباشرة غير أن المريخ حقق الفوز في أول لقاء جمعه مع هلال التبلدي على ملعبه بهدف نظيف ناله عبده جابر، فيما حقق المريخ أيضا الفوز في آخر مباراة بثلاثة أهداف مقابل هدفين ورد لأبناء التبلدي جزءا من ديونهم.

الشباب والتميز يسيطران على الدكة الفنية
على مستوى الأداء الفني والعناصر تعد مباراة اليوم التي تجمع المريخ بمضيفه هلال التبلدي قمة مباريات الأسبوع كما تعد الأكثر جذبا ومشاهدة قياسا بالعدد الوافر من النجوم أصحاب المهارات العالية والموهبة على غرار التش ومهند الطاهر، بيبو، الغربال وفيصل موسى، وسيكون صراع العقول على المنطقة الفنية أكثر جذبا في وجود قائد المريخ الأسبق ونجمه إبراهومة الذي يتولي الشأن الفني في هلال التبلدي، وبين محمد موسى الشهير بالمهندس الذي يقود المريخ دون وجود مساعد، كلا النجمين من مدرسة المريخ التي خرجت العديد من المدربين في الدوري الممتاز، وجمعت الديسكو وهندسة سنوات رائعة بالقميص الأحمر لتكون مواجهتهما اليوم جاذبة بكل المقاييس ويتمتع كلا النجمين بعقلية كروية متفردة قادتهما لتحقيق نجاحات لافتة كلاعبين ومدربين.

هلال الأبيض يبحث عن البطولة الخاصة
هلال التبلدي الذي اقتصرت حظوظه بدرجة كبيرة على الظفر ببطاقة التمثيل الأفريقي تعد دوافعه أقل بكثير من المريخ، غير أن الفوز على الأحمر يعد بطولة خاصة، ويبحث أصحاب الأرض عن ضمان ببطاقة التمثيل الأفريقي ولا تعد تلك المهمة بعيدة عن الفريق حتي وإن خسر مباراة اليوم أمام المريخ لكون الفريق يحتفظ بالمركز الرابع في كل الأحوال ولا يفصله عن صاحب المركز الثالث سوى نقطة وحيدة قابلة للتعويض.

الخرطوم – حافظ محمد أحمد
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *