كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مسؤولان حكوميان يتبادلان الاتهامات بسبب كبري النيل الأزرق



شارك الموضوع :

تبادل مسؤولان حكوميان الاتهامات، على خلفية قرار ولاية الخرطوم القاضي بإغلاق كبري النيل الازرق لمدة عام، بداعي الصيانة والتأهيل.
وسخر رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للطرق والجسور د. احمد قاسم، في برنامج (حال البلد) بقناة (سودانية 24) أمس، من قرار ولاية الخرطوم بإغلاق كبري النيل الازرق امام حركة المرور لمدة عام، ووصف القرار بـ (المستفز).

وقال قاسم (لا يوجد مبرر لكي يتم اغلاق الجسر وتعذيب المواطنين لمدة عام)، ونوه الى ان ذلك ترتب عليه تكدس كبير في حركة المرور، ووصف القرار بـ (المضحك)، وأضاف أن الحديث عن وجود مخاطر تحتِّم اغلاق الجسر لمدة عام، كلام مستفز وفيه تهويل وتضخيم غير حقيقي).

ولفت رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للطرق والجسور الى أن الدراسة التي اجريت في العام 2009م والتي اعتمدت عليها حكومة ولاية الخرطوم في قرارها بإغلاق كبري النيل الازرق لمدة عام احتوت على (15) توصية، لم تطالب اية واحدة منها بإغلاق الجسر، ونبه الى انها لم تتحدث مطلقاً عن مخاطر بالجسر، وانما اشارات الى اشكالات يمكن حلها دون اغلاق الجسر.

ومن جانبه دافع المدير العام لهيئة الطرق والجسور بولاية الخرطوم، المهندس الصافي أحمد آدم عن قرار الاغلاق، وأبان ان الدراسات أثبتت وجود مخاطر حقيقية في جسم الكبري توجب اغلاقه امام حركة المرور، ونوه الى أن المقاول اكد ان الصيانة تحتاج عاماً.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.