كين الذي يقدم أداء لافتا هذه السنة، التقى مارادونا على هامش المباراة ضد ليفربول على ملعب ويمبلي في لندن الأحد، التي انتهت لصالح المضيف بنتيجة قاسية (4-1)، وسجل خلالها كين هدفين.

وفي 2017، سجل كين 45 هدفا في 40 مباراة مع ناديه والمنتخب، ويفرض نفسه حاليا كأحد أبرز المهاجمين عالميا، كما يتصدر ترتيب الهدافين في الدوري الممتاز بـ 8 أهداف في 9 مباريات، علما أنه كان أفضل هداف في الموسم الماضي (29 هدفا).

وأعرب كين (24 عاما) عن رغبته في السير على خطى الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني، اللذين يهيمنان منذ أعوام على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.

وقال كين: “في مرحلة ما، أريد أن أصبح أفضل لاعب في العالم، وللقيام بذلك، يجب أن تكون على المستوى نفسه لهذين اللاعبين. رونالدو وميسي وضعا المعايير التي يجب علينا جميعا أن نحاول ملاقاتها”.

وعن لقائه بمارادونا في ويمبلي الأحد، قال كين إن الأرجنتيني “شخص رائع. تعرفت عليه قبل المباراة، إنه رجل مليء بالحيوية”.

وأضاف: “هو أحد أفضل اللاعبين الذين ارتدوا القميص رقم 10، ورغم أنه لا يتحدث الإنجليزية بطلاقة وتكلم بالإسبانية، فإنه أظهر حيوية كبيرة وسمعت منه بعض الإطراءات، ليس لي شخصيا فقط بل للفريق وللمدرب” الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو.

سكاي نيوز