كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

«مسيح دارفور» في فيلم سينمائي



شارك الموضوع :

رواية «مسيح دارفور» للكاتب السوداني عبد العزيز بركة ساكن، تتحول قريبا إلى فيلم سينمائي، يكتب له السيناريو والحوار السيناريست هشام أبو المكارم.

ترصد الرواية أجواء الحرب في إقليم دارفور بالسودان، وتوثق بشكل فني المأساة الإنسانية التي شهدتها هذه المنطقة، التي أصبحت مثار اهتمام العالم كله.

وقال الأديب عبد العزيز بركة ساكن، أنه سعيد بفكرة تحويل روايته إلى فيلم سينمائي؛ لأن السينما كوسيط لها جمهور أكبر بكثير من جمهور الأعمال الأدبية، وهو ما يساهم في أن يصل مضمون الرواية إلى مشاهدي السينما في العالم كله.

أضاف بركة أنه يتوقع نجاحا كبيرا للفيلم نظرا لتواجد السودانيين بأعداد كثيفة جدا في مصر وكل الدول العربية والأوروبية، التي يمكن أن يعرض بها الفيلم، وهو ما يضمن النجاح الجماهيري له ويرشحه لتحقيق إيرادات ضخمة تعوض تكلفته الإنتاجية الكبيرة.

من جانبه قال السيناريست هشام أبو المكارم أنه بدأ بالفعل في إعداد المعالجة السينمائية للرواية، مشيرا إلى أن هناك جهات إنتاجية رحبت بالفكرة لعدة أسباب، أولها أن مسيح دارفور سيكون أول فيلم سينمائي سوداني، والمواطنين السودانيين المقيمين في مصر وكل دول العالم متشوقون لمشاهدة فيلم يرصد واقع بلادهم لأول مرة على شاشة السينما، والثاني أن مأساة دارفور ليست قضية سودانية محلية، لكنها كانت ومازالت محل اهتمام العالم كله باعتبارها مأساة إنسانية، وهو ما يرشح الفيلم للمنافسة في مهرجانات السينما العالمية.

وأشار أبو المكارم أنه سينتهي من كتابة السيناريو ليعرضه على جهات الإنتاج معربا عن تفاؤله بنجاح التجربة.

يذكر أن رواية مسيح دارفور صدرت عن دار أوراق للنشر في مصر عام 2012، وصدرت منها 5 طبعات، وتم منعها من التداول بقرار من السلطات السودانية.

ترجمت الرواية إلى الفرنسية والإنجليزية والنرويجية، وحصلت على عدة جوائز منها جائزة الأدب العالمي الفرنسية، وجائزة سين للأدب الملتزم السويسرية، وجائزة أدب المقاومة بالسخرية في فرنسا، ووصلت للقائمة القصيرة لأفضل رواية مترجمة للفرنسية عام 2016.

فيتو

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *