زواج سوداناس

وزيرة الاتصالات السودانية: (الشبكة طاشة) استخفاف بعقول المواطنين



شارك الموضوع :

في برنامج حوار مفتوح بقناة النيل الازرق
تهاني عبدالله : 2018 لاوجود لشريحة غير مسجلة بالبلاد.
تهاني : ابراج الاتصالات مطابقة للموواصفات القياسية.

جددت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في السودان التزامها بقطع الخدمة عن الشرائح غير المسجلة ذلك بنهاية العام الجاري وقالت وزيرة الاتصالات د.تهاني عبدالله في برنامج حوار مفتوح بقناة النيل الازرق ان الغرض من ذلك ربط كافة المعلومات بقاعدة بيانات السجل المدني حسب توجيهات رئيس الجمهورية.

واضافت الوزيرة ان وزارتها بصدد مناقشة تحديد عدد الشرائح المسموح بها ذلك عبر خبرا۽ ومختصين في هذا الشٲن واكدت ان 86%من المناطق المأهولة بالسكان تتم تغطيتها وتحدي يواجه الوزارة لاكمال كافة مساحة السودان بشبكات الاتصالات … وعن المصطلح الشائع الشبكة طاشة اكدت الوزيرة انها عبارة غير دقيقة وفيها نوع من الاستخفاف بالعقول واستدركت يمكن ان يكون هناك ازدحام في الشبكة ينتج عنه بطء في الخدمة وابانت ان مقولة الشبكة طاشة استخدمها بعض الناس للتقليل من الجهد المبذول في قطاع الاتصالات واستهداف لانجازاته .. ونفت تهاني ان تكون لابراج الاتصالات تاثيرات صحية على المواطنين واكدت ان العالم يعمل بهذه الابراج وان السودان ملتزم بالاشتراطات الفنية للابراج ومراقبتها ومتابعتها دوريا وهي مطابقة للمواصفات القياسية العالمية.

واوضحت تهاني ان 25 مشروع يجري العمل فيها كخطة اولية للحكومة الالكترونية للانتقال للحكومة الذكية بحلول العام 2020م وستكون كافة المعاملات الحكومية عبر الانترنت بدلا عن التعامل الورقي وقالت ان السودان اكثر تطورا من العديد من دول الاقليم .. واشارت الى ان تجربة التحصيل الالكتروني نظام سوداني ناجح وغير مسبوق ونال العديد من الجوائز العالمية وابانت ان الغرض الاساسي من الحكومة الالكترونية تامين المعلومات والحفاظ على سريتها .. وعن جرائم المعلوماتية قالت الوزيرة ان تطور التكنلوجيا ادى الى تطور الجريمة الالكترونية مما جعل الدولة تصدر قوانين رادعة لمجابهة جرائم المعلوماتية من خلال السلطة القضائية والنيابة العامة ووزارة العدل التي تعد القانون ….وقالت ان قانون جديد لمكافحة جرائم المعلوماتية في طريقه للاجازة بصورة نهائية ..وعن ان الوزارة عبارة عن مؤسسة امنية نفت الوزيرة بشدة ذلك واكدت ان الوزارة مهمتها وضع السياسات العامة وانتشار الخدمات وتجويدها ولاعلاقة لها بمراقبة الاتصالات وهي فقط اي الوزارة تعتبر جهة فنية .. وحول اثر رفع الحظر الاقتصادي عن السودان قالت الوزيرة تهاني عبدالله ان الوزارة قبل وقت كاف وضعت كافة ترتيباتها واستعدادها عبر محاور ثلاثة أساسية تتمثل في المحور الفني والتشريعي القانوني الإقتصادي والمحور السياسي واشارت الى زيارات متبادلة مع امريكا واوروبا لتفعيل العمل التقني المشترك اضافة الى فتح الصفحات والتطبيقات المقفولة.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الجعلي الحر الراي

        @وزيرة الاتصالات السودانية: (الشبكة طاشة) استخفاف بعقول المواطنين@
        كلام ميه ميه ومفروض غرامه مليون لاي موظف يقول كده وليس هو بكده
        +
        وانت يا وزيره وزارتك استخفت بالشعب كلو
        وزوتوا انتم ام غيركم سرا وبليل زيادات رهيبه تقيله للاتصالات
        ناس بلادي بقوا اقولو الووو الكرت بكون خلص ،،و لم نسمع عن افكار لكم لجلب شركات تكون اتصالاتها رخيصه جدا وتفك الاحتكار ولم نري رخاء لكم

        الرد
      2. 2
        سودانى مغبووووون

        الشبكه ما ( طاشه ) .. الشبكه ( بره )

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *