زواج سوداناس

المريخ يختتم تحضيراته للأهلي.. وفرصة تاريخية أمام نجومه لاستعادة درع الدوري



شارك الموضوع :

يختتم فريق كرة القدم بنادي المريخ صباح اليوم تحضيراته لمباراته غدا أمام الأهلي شندي بالقلعة الحمراء لحساب الجولة العاشرة من مسابقة الدوري الممتاز في دورته الثانية، وكان الفريق قد استأنف تحضيراته أمس بعد عودة بعثته مساء أمس الأول قادمة من مدينة الأبيض بعد أن أدى الفريق مباراته أمام هلال الأبيض وعاد بنقاطها الكاملة، وكان التدريب أمس بمثابة التدريب الأساسي للفريق.
ولن تكون المباراة غدا سهلة أو في المتناول بعد أن صحح الآرسنال وضعه في المسابقة وعاد للطريق الصحيح واستهل مشوار المنافسة على بطاقة التمثيل الأفريقي ويحتل النمور المركز الخامس في المسابقة خلف قطبي القمة، الأهلي الخرطوم وهلال الأبيض، غير أن مهمة الفريق لن تكون سهلة في مواجهة المريخ الذي واتته هدية قيمة من الأمل عطبرة أمس الأول وجعلت حظوظ الفريق ترتفع للظفر بدرع الدوري، وهو ما سيحدث حال حقق الفوز في المباريات المقبلة دون انتظار لنتائج المنافسين.

المريخ يضع الهلال تحت الضغط
تحمل لاعبو المريخ ومدربهم ضغوطا كبيرا واجتاز الفريق العقبات الصعبة التي واجهته بجلد كبير وصبر، ولم يتخوف العقرب ورفاقه من ارتفاع فارق النقاط مع الأزرق إلى ست أو سبع نقاط حال تعثروا في أيا من مبارياتهم الماضية بعد أن أدى الفريق كل مبارياته الأخيرة قبل أن يؤدي الهلال مبارياته، وحقق المريخ الفوز في 4 مباريات متتالية اثنتان منها في مدينتي كادوقلي والأبيض أمام منافسين شرسين للغاية، ليبقي فارق النقاط مع الهلال أربع قبل أن يتعرض الأزرق للتعثر في مدينة عطبرة أمس الأول ليرمي لاعبو المريخ بالضغط للهلال الذي سيكون على موعد مع مباريات شرسة حال تعثر وواصل المريخ تميزه فإن فارق النقاط سيذهب لمصلحة المريخ، ولا يخشى أنصار الأحمر أن يدخل فريقهم مباراة الجولة الأخيرة أمام الهلال بفرصة وحيدة بينما يبدو خوف الأهلة كبيرا من الدخول في مباراة حاسمة في الديربي المنتظر في الجولة الأخيرة من المسابقة وعرفت مباريات القمة في السنوات الأخيرة وجهين فقط فوز المريخ أو التعادل، لاعبو الهلال سيكونون تحت ضغط كبير في مقبل المباريات وحال تعثروا فإنهم سيمنحون المريخ دوافع كبيرة لحسم اللقب، حتى وإن كان عبر مباراة الجولة الأخيرة.

الفوز في المباريات المقبلة طريق الأحمر نحو اللقب
منح تعادل الهلال أمام الأمل فرصة نموذجية أمام المريخ للظفر باللقب عبر الفوز في جميع مبارياته المتبقية دون أن ينتظر هدايا من المنافسين، وهو ما لم يكن ممكنا قبل مباراة الفهود وضيفه الهلال أمس الأول، وسيكون الأحمر على موعد مع التتويج حال حقق الفوز في مبارياته أمام الأهلي شندي بالقلعة الحمراء غدا، وعلى ذات الملعب سيواجه المريخ تريعة البجا الثلاثاء المقبل، وسيغادر الأحمر ليلتقي حي الوادي في الخامس من الشهر المقبل قبل أن يحل ضيفا على ملعب نيالا أيضا أمام المريخ وسيشهد يوم الأربعاء الخامس عشر من نوفمبر عودة الفريق لملعبه ليواجه الأمل ومن بعده الأهلي بالأحد الموافق التاسع عشر، ولن يرحل الأحمر بعيدا عن ملعبه وسيواجه بقلعته الأهلي الخرطومي بالجمعة التي توافق الرابع والعشرين من الشهر، ليختتم المريخ مبارياته بمواجهة غريمه الهلال الخميس الموافق للثلاثين من نوفمبر على ملعب الهلال أو الخرطوم، مواجهات المريخ المتبقية ستكون جميعها حاسمة وفاصلة بالنسبة للفريق في مشوار استعادة الدرع.

صلاح نمر: نستهدف نقاط مباراة النمور
اعتبر صلاح نمر متوسط دفاع المريخ وأفضل نجوم الفريق في الفترة الماضية أن الروح القتالية العالية بجانب تميز نجوم الفريق ومدربهم كانت السبب الحقيقي في الانتصارات التي تحققت مؤخرا، مبينا أنهم عازمون على المواصلة على النهج ذاته في كل المباريات المتبقية، مؤمنا على أن الفوز في بقية المباريات الطريق الوحيد للتتويج بالدرع مشيرا إلى أن أي تعثر يعني أنتظار هدايا من الآخرين وهو ما لا يرغب اللاعبون فيه، نمر رأي أن الدعم الكبير الذي يجده المدرب والجماهير والإعلام في الفترة الماضية ساهم في ظهوره الجيد مشيرا إلى أنه شارك في كل المباريات في القسم الثاني من الموسم وهو ما ساعده أيضا في الوصول لجاهزية تامة، وشدد المدافع القوي على أن مضاعفة المجهود في الفترة المقبلة ووقوف الجماهير معهم سيكون دافعا كبيرا لهم من أجل التقدم في المسابقة حتى التتويج بلقبها مبديا احترامه الشديد لكل الأندية لافتا إلى أنهم سيأخذون كل المباريات مأخذ الجد معتبرا أن الأولوية تأتي لمباراتهم المقبلة أمام الأهلي شندي مشيرا إلى أن النمور منافس قوي ولكن الأحمر يملك أيضا لاعبين قادرين على تحقيق الفوز، وأشار نمر إلى أن المباراة ليست ثأرية لافتا إلى أن كلمة ثأر لا توجد في قاموس الكرة بل فقط تنافس شريف مؤكدا أنهم يرغبون في تحقيق الفوز والظفر بنقاط ملعبهم متمنيا التوفيق لفريقه.

الغربال يكتفي بالرد العملي ويرغب في إنجاز جماعي
سيكون محمد عبد الرحمن على موعد مع إنجاز كبير في المباريات المقبلة حال واصل على نهجه الحالي بالتسجيل في كل المباريات ورفع الغربال رصيده من الأهداف إلى 10 ليكون على مقربة من متصدري لائحة الهدافين، وكاد اللاعب أن يقلص الفارق أكثر لولا عدم التوفيق الذي لازمه في المباراة الماضية أمام هلال الأبيض وأهدر فرصتين سهلتين، ويعد معدل التهديف الحالي لميدو هو الأعلى له خلال سنواته في الدوري الممتاز وستكون دوافعه أكبر في تحقيق إنجاز جماعي مع فريقه وشخصي بالنسبة له كمهاجم بالتتويج بلقب الهداف، وهو ما يعني أنه سيكون قد رد في الملعب كما وعد عقب توقيعه في كشوفات المريخ عندما أكد أن حديثه سيكون في الملعب وهو ما أكده تماما بعد أن قاد فريقه لانتصارات مبهرة ينتظر المهاجم السريع أن يتوجها بدرع الدوري ولقب الهداف، وتبدو فرص اللاعب وافرة قياسا بما يتوافر له من أدوات إذ يلعب بجوار مهاجم بارع هو بكري المدينة يسانده أيضا صناع لعب من الطراز الرفيع مثل التش بيبو والسماني الصاوي، ويجتهد غالبية عناصر الفريق في تقديم هدية لزميله ومساعدته في التتويج بلقب الهداف وهو ما بدا أكثر وضوحا من خلال تعاون العقرب التام معه في المباريات الماضية.

بيبو يرغب في تحطيم رقم جندي نميري القياسي
يهدد خطر الإيقاف الظهير الأيسر للمريخ أحمد آدم الذي تعرض لبطاقتين صفراوين كانت آخرهما أمام حي العرب في الجولة الثانية من المسابقة، وصمد بيبو واعتمد اللعب النظيف في كل المباريات الماضية على الرغم من العنف الشديد الذي تعرض له، وكان اللاعب قاسما مشتركا في الانتصارات التي حققها فريقه في الفترة الماضية من خلال تميزه في صناعة الفرص لزملائه وإحرازه لأهداف مؤثرة ورائعة، ويرغب الظهير المميز في اقتفاء جندي نميري النجم السابق بالمريخ الذي تمكن من إنهاء القسم الثاني كاملا دون أن يتعرض للإيقاف وأدي اللاعب كل مباريات الدور الثاني ببطاقتين صفراوين وصمد حتى انتهاء المسابقة، بيبو الذي حقق نجاحا ساحقا في فترة قصيرة يجد مؤازرة كبيرة من جماهير المريخ بجانب زميله أحمد حامد التش وبقية عناصر الفريق للمستوى المتميز الذي يقدمه.

الخرطوم – حافظ محمد أحمد
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *