ويدخل هذا الإجراء حيز التنفيذ، الأربعاء، لتكون هونولولو أول مدينة أميركية تطبق هذا القرار، لا سيما بعد أن تكررت حوادث الطرق التي تسبب بها مارة شاخصون في هواتفهم.

وقد وقع رئيس بلدية مدينة هونولولو كيرك كالدويل، هذا القرار في يوليو الماضي، وينص صراحة على أنه “لا يحق لأي مار أن يعبر شارعا أو طريقا سريعا وهو ينظر في جهاز إلكتروني”.

قتلى بالآلاف

ويستثني القرار المارة الذين يتكلمون عبر هواتفهم أثناء عبور الطريق، إذ يكون بمقدورهم النظر من حولهم، وبالتالي تجنب أي حوادث محتملة.

وتشير أرقام جمعية محافظي الولايات المتحدة في مجال سلامة الطرق إلى مقتل 6 آلاف شخص من المشاة في حوادث مرورية خلال العام 2016، بارتفاع نسبته 11 بالمئة عن العام الذي سبقه.

وعزت الجمعية هذا الارتفاع في عدد القتلى بين المشاة، إلى ازدياد استخدامهم لهواتفهم الذكية خلال عبور الطرق، محذرة من خطورة استخدام الهاتف أثناء عبور الطريق.

اسكاي نيوز