زواج سوداناس

القصة الحقيقية وراء ولع الإنجليز بتناول الشاي



شارك الموضوع :

لماذا يعشق الشعب الإنجليزي تناول الشاي؟ وما هي حكاية السيدة البرتغالية التي تقف وراء انتشار شرب الشاي في بريطانيا يومياً؟

كلها أسئلة يجيب عنها موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، وهو يروي القصة الحقيقية وراء ولع الشعب الإنجليزي بتناول الشاي.

يقول الموقع: اشتهر الشعب الإنجليزي برباطة الجأش وبعشق يكاد يكون وراثياً للشاي؛ لكن في الحقيقة يرجع الفضل في ولع الشعب الإنجليزي بالشاي إلى سيدة برتغالية.

وحسب “بي بي سي”، تعود القصة إلى عام 1662، عندما وافق تشارلز الثاني على الزواج من الأميرة كاثرين أوف براغانزا، ابنة جون الرابع ملك البرتغال. ومهّدت هذه الزيجة لكاثرين الطريق لتصبح ملكة إنجلترا واسكتلندا وأيرلندا.

زواج

ويُحكى أن كاثرين عندما انتقلت إلى زوجها الملك تشارلز الثاني في إنجلترا، جلبت معها أوراق الشاي، ضِمن مملتكاتها الشخصية، وربما كانت جزءاً أيضاً من تجهيزات العروس.

خمسة بلدان يعيش الناس فيها أطول الأعمار.. حكاية “T.E.A.” أو شاي

ويقال إن صندوق الشحن كُتبت عليه الحروف الأولى لعبارة “نقل الأعشاب العطرية” باللغة البرتغالية، “T.E.A.”، التي تعني “شاي” بالإنجليزية.

وهذه المعلومة من المرجح أن تكون غير حقيقية؛ لأن علماء اللغة يقولون إن أصل كلمة “شاي” هو ترجمة حرفية لأحد الحروف الصينية؛ ولكن المعلومة الأكيدة أن الشاي كان رائجاً وقتذاك بين النبلاء والأشراف في البرتغال؛ بسبب العلاقات التجارية المباشرة التي كانت تربطها بالصين عبر مستعمرتها في ماكاو، التي استقر فيها البرتغاليون منذ منتصف القرن الخامس عشر.

عادة يومية

وعندما وصلت كاثرين إلى إنجلترا، كان الشاي آنذاك يُستخدم كعلاج؛ إذ كان الإنجليز يعتقدون أنه ينشط الجسم وينقي الطحال؛ ولكن الملكة الشابة لم
تتخلَّ عن عادة احتساء الشاي يومياً التي بدأتها في بلادها، ومنذ ذلك الحين انتشر الشاي كمشروب يتجمع الناس لاحتسائه، ولم يعد علاجاً فقط.

صحيفة سبق الإلكترونية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *