زواج سوداناس

ترامب يحبس أنفاسه قبل ساعات من كشف المتورطين بـ تزوير الانتخابات



شارك الموضوع :

تسود حالة من الترقب داخل الإدارة الأمريكية، قبيل ساعات من كشف الاتهامات الأولى في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، التي جاءت بـ”دونالد ترامب” رئيسًا للبلاد. ومن المقرر الإثنين (30 أكتوبر 2017)، أن يكشف المدعي الخاص روبرت مولر نتائج تحقيقاته يجريها حول التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات.
وكشفت شبكة “سي إن إن”، في وقت سابق أن فريق مولر سيوجه اتهامات لشخص واحد على الأقل الإثنين 30 أكتوبر 2017 وسيطلب توقيفه. ويلتزم فريق المدعي العام التكتم الشديد فيما لا يزال الاتهام أو الاتهامات غامضة.
وندد ترامب أمس في سلسلة تغريدات على حسابه على موقع “تويتر” بما اعتبره حملة افتراءات، نافيًا أي “تواطؤ” مع روسيا خلال حملته الرئاسية العام الماضي. واتهم الرئيس الأمريكي معارضيه بمحاولة منعه من إجراء إصلاحات “تاريخية قائلا “كل هذه الأمور +الروسية+ (تظهر) عندما يقرر الجمهوريون القيام بإصلاح تاريخي وخفض الضرائب. هل هذه صدفة؟ كلا!”. وقال النائب الديمقراطي وعضو لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف إنه لم يتم إبلاغه باسم أي متهم. ومع ذلك ذكر شيف اسمين متداولين كثيرًا في الإعلام، هما المدير السابق لحملة ترامب بول مانافورت، والمستشار السابق للأمن القومي مايكل فلين، اللذان قاما بأنشطة دعائية غير معلنة مع دول أجنبية بينها روسيا. ولدى سؤاله عن احتمال التحقيق مع ترامب نفسه، قال شيف “لا يمكنني أن أجيب بهذا الاتجاه ولا ذاك”. وصرّح حليف ترامب، حاكم ولاية نيو جيرسي الجمهوري كريس كريستي، لقناة “سي بي إس” بأن “الرئيس لا يخضع لتحقيق. لم يبلغه أي كان بأنه مستهدف”.

مزمز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        أحمد سعيد

        إن شاء الله تجيب أجله

        الرد
      2. 2
        Atbara

        بول منافورت ده غايتو في صباح الاثنين اقتنع و سلم نفسه لناس الFBI … من التهم الموجه ليهو خيانه الوطن و تقبل رشاوي ّّّ ترامب زاتو حيطير فيها و بعدها ستتفكك هذه الدوله …
        اول ولايه حتنفصل كليفورنيا و بعدها تكساس ثم جورجيا
        امريكا كانت سبب تفكك الاتحاد السوفياتي و روسيا ستكون السبب في تفكك امريكا
        بعد ده نشوف الكيزان بتاعننا ديل حينبطحو لمنو تاني لدوله كليفورنيا ام دوله نيويورك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *