زواج سوداناس

السودان: رئيس مجلس الوزراء يتخذ قرارا بتخصيص أراضي من الدولة لاقامة المشاريع الكبيرة وانشاء جائزة وطنية لريادة الاعمال



شارك الموضوع :

اعلن رئيس مجلس الوزراء النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق اول ركن بكري حسن صالح مساء الإثنين عن انشاء الجائرة الوطنية لريادة الاعمال وطالب الجهاز القومي للخريجين بوضع المعايير لها.

وأضاف بكري نحن اليوم نحتفي بشبابنا بعملهم الرفيع ونفتخر باعز مانملك ولقناعتنا بكل هذا نقوم برعايتهم في مدارسهم وجامعاتهم ونتبنى مشاريعهم ونرصد الميزانيات لهم اوضح بكري ان مجلس الوزراء اتخذ قرارات بحماية مشروعات الخريجين الكبيرة ومعاملتها معاملة المشروعات على الاقل خلال فترة السداد واشار بكري لرئيس جهاز الخريجين ممازحا ( كويسه معاك يابخيت نحن بقينا مرخصين مع خيت خلال اقل من شهر ده النشاط التاني ) واضاف بكري تخصيص جزء من اموال المسؤوليات الاجتماعية للمؤسسات الكبيرة لضمان تنفيذ مشروعات الخريجين ووضع رؤية مستقبلية للتوسع في المشاريع وتخصيص أراضي من الدولة لاقامة المشاريع الكبيرة وهذه القرارات تكشف اهتمام الدولة بالخريجين ويجب على الخريجين ان تتسع مداركهم لاستيعاب الأفكار العالمية الجديدة خاصة التي تتعلق بالتقانة ومستحدثاتها .

من جهته قال وزير تنمية الموارد البشرية الصادق الهادي المهدي نعمل على جعل الجهاز القومي لتشغيل الخريجين مرجع رسمي لبيانات الخريجين ونشر الاعلامي التنموي وبناء شبكة معلومات وتبادل الخبرات وبناء قاعدة بيانات شاملة للخريجين بالتعاون مع الجهات ذات الصلة.

واضاف الهادي تشريف رئيس مجلس الوزراء يعتبر انطلاقة لعمل الخريجين ونسعى لتدعيم دور الشراكة مع القطاع الخاص واضاف الهادي ستناقش الورش مشاكل تمويل مشاريع الخريجين وسنعمل شراكة مع وزارة الصناعة ورصد جائزة دولة للصناعة الصغيرة وريادة الاعمال ونعمل على نقل الخبرات الخارجية للداخل ليستفيد منها الخريجين يستهدف الجهاز القومي لتشغيل الخريجين عدد كبير جدا في العام 2018 ليدفع بهم لسوق العمل لدعم الانتاج القومي ويعمل الجهاز على تدريب الخريجين واكسابهم الخبرات والتدريب.

رصد محرر كوش نيوز يوم الاثنين حديث رئيس الجهاز القومي للخريجين بخيت الهادي من خلال احتفال جهاز الخريجين مهرجان العمل الحر بمعرض الخرطوم الدولي الذي تم بثه على الهواء بواسطة كوش نيوز الهدف من هذا المهرجان انطلاقة جديدة للجهاز في السودان تشغيلا وتنمية متوازنة جغرافيا ومهنيا واضاف الهادي نعمل على تعزيز نشر ثقافة العمل الحر حتى تعم المجتمع وبناء الاقتصاد المبنى على المعرفة وعمل شراكات محلية وعالمية ونعمل على نشر الاعلام التنموي ودوره في التنمية .

عمر الشيخ
الخرطوم (كوش نيوز)
https://web.facebook.com/kushnews1/videos/1543315962422090/

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الضيف سيد البقرة الرايحة

        ديل بيجيدو تسويق الوهم فقط

        الرد
        1. 1.1
          كمال خالد

          صح لسانك نطقت بالحق مع خالص امنياتي انو ربنا يجمع ليك ببقرتك الجماعة ديل كل شغلهم وابدأها من فوق (فلان يوجه علان يشدد وفرتكان يؤكد……. واضعين مصلحة المواطن ورفاهيته من اولوياتنا والتنيجة على ارض الواقع صفر كبييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير)

          الرد
      2. 2
        خرييييييييييييييييييييج

        كل القرارات الا وهي مجرد حقنه مخدر للشاب السوداني الذي عاني ولايزال يعاني
        الي متي سيكون الحال هكذا؟
        انا واحد من الخريجين الذين عانوا تخرجت من الجامعة بتقدير امتياز
        وقضيت الخدمة الوطنية في احدي الشركات الوطنية ودرست اللغة الانجليزية والكمبيوتر
        وعملت كورسات ودورات تدريبية باختصار م خليت شي
        اربعة سنيين تقديم وظائف تدخل معاينة وبعد معاينة والنتيجة معروفة لمن في الاخر الواحد زهج وكريهه التوظيف
        وبدات بعد ذلك افكر في الاغتراب والحمدلله ربنا وفقني
        ف سبحان الله سافرت وقعدت عاطل وانا مغترب اسبوع واحد فقط
        السؤال البيطرح نفسه والمحيرني
        لماذا لم اجد فرصة وظيفة في بلدي وانا الحمدلله مؤهل؟

        الرد
      3. 3
        عبدالله

        العقبة عند المغتربين والعائدين خاصة. السيد رئيس الوزراء مش غريبة أن يتحول المغترب من داعم لاقتصاد وطنه واقامة مثل هذه المشاريع من حر ماله والمساهمة في تشغيل الخريجين .. مش غريبة أن يتسول أمين المغتربين طالبا دمج المغتربين مع الخريجين؟ والله من وراء القصد . لكن المفروض الاستعجال في قص طريق هذا الجهاز وطرق القنصليات أيضا .. من المعيب في حق المغترب أن تحاصر أحلامه في العدة والمستعملة كمان وبكل فخر هناك لجان لحصر العدد والعدة .. سعادة الفريق بكري رجاء ثم رجاء ثم رجاء ثم رجاء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *