زواج سوداناس

شركة أفريقيا للتطوير والتنمية تشرع في تطوير فسائل النخيل وإنشاء مزارع نموذجية



شارك الموضوع :

شرعت شركة أفريقيا للتطوير والتنمية إحدى شركات الراجحي الدولية للاستثمار ، فى تطوير فسائل النخيل عبر معمل الانسجة النباتية اضافة الى انشاء مزارع نموذجية لتوضيح الطرق الحديثة لزراعة النخيل بجانب مزارع عضوية لانتاج النخيل .
قال معمر محمد خير مدير عام شركة افريقيا للتطوير والتنمية فى تصريح (لسونا) ان الشركة استهدفت الفسائل ذات الانتاج الاقتصادي العالي كالمجدول وهو صنف ذو إنتجية إقتصادية عالية هذا الى جانب إستهدافها للأنواع الاقتصادية الأخرى كالصقعي ، الخضري ، دقلة نور ، السكري ،مبينا ان كيلو المجدول قد يصل سعره الى 50 دولار مشيرا الى الجدوى الاقتصادية من انتاج التمور المحسنة والجيدة اذا تم التعامل معها بالطرق الصحيحة واخذت الكمية الكافية من الماء والسماد والرعاية والاشراف وتمت مكافحتها من الامراض .
واضاف ان الشركة تشجع المزارعين لانتاج هذه الفسائل وباسعار فى متناول اليد لتحقيق التحول لانتاج فسائل جديدة ،اضافة الى تطوير التمور السودانية الجيدة داخل المعمل مثل القنديلة وودلقاي والكلم فى المستقبل .
واوضح ان مزارع النخيل العضوية التى يتم زراعتها الان فى مزارع الشركة ستكون مزودة بأحدث ما توصل له علم البستنة فى النخيل عبر ريها الاوتوماتيك وتطبيق الحزم التقنية واخر ما توصل اليه علم زراعة ورعاية النخيل وستكون اول زراعة نخيل عضوية فى السودان .
وأبان أن مصنع (النيل للتمور) انشأته الشركة خصيصاً لتطوير صناعة التمور فى السودان وكل التعامل يتم بطرق علمية بجانب التخزين المبرد فى الثلاجات والمخازن الجافة حيث يتم شراء التمور من المزارعين باسعار مجزية مما كان له الاثر الكبير فى تثبيت اسعار التمور فى الولاية الشمالية وولاية نهر النيل للاعوام الماضية وهو الهدف الذي يسعى له المصنع .
واضاف ان هنالك خطط للتوسع فى المصنع لانتاج الدبس والعسل والصناعات التحويلية للتمور مثل الخل والكحول الطبية وغيرها .
واشار الى خطة الشركة لتقديم الخدمات الارشادية والدعم الفني الذي تقدمه الشركة للمزارعين ، مبينا ان خطتهم للعام القادم شراء التمور مباشرة من المزارعين ، وفيما يختص بالسياسة التسويقية اوضح ان هنالك نوافذ بيع ووكلاء ومنظمات وجهات خيرية يتم التعامل معها الى جانب الصادر لدول الجوار ودول شرق آسيا والدول الاسلامية .
وقال ان مجموعة الراجحي تعتبر التمر من أهم المحصاصيل الاقتصادية البستانية لذا تسعى لتطويره والإهتمام به وتشجع المزارعين لزراعته ، مشيرا الى القيمة الغذائية العالية والجدوى الاقتصادية للنخلة لذلك لابد من الاهتمام بها .
وابان ان السودان جزء من حزام النخيل وثالث دولة منتجة للتمور فى العالم لكن مساهمته فى سوق التمور العالمية تكاد تكون معدومة وهو ما تسعى الشركة لخلقه فى اطار تطوير هذا القطاع .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ابو كريم

        الفكرة ممتازة لكن لابد من الحذر والانتباه. يجب ان يتم الاشراف المباشر والمراقبة بواسطة وزارة الزراعة والشيء الثاني عدم تاثير الفسائل الجديدة على المنتج المحلي والاصناف المحلية والمعروفة بالجودة عالية. اخشى انقراض الصنف المحلي في فترة وجيزة.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *