زواج سوداناس

اعتقال مشعوذ ونشطاء يعرضون صور ضحاياه لفكّ سحرهم



شارك الموضوع :

وضعت قوات الأمن الجزائري بولاية تيبازة القريبة من العاصمة، نهاية لأخطر المشعوذين بالمنطقة المسمّاة “أحمر العين”، بعد توقيفه متلبّسًا بممارسة السحر والشعوذة في شقّته العائلية.

وجرى تحويل ملفّ الموقوف، اليوم الجمعة، إلى القضاء الجزائري لمحاكمته على جرم ممارسة السحر والشعوذة التي يُعاقب عليها القانون.

ونشرت مصالح الأمن صورًا لمئات الشباب والفتيات تمّ العثور عليها بحوزة كبير السحرة في ولاية تيبازة، لغرض استخدامها في طقوس السحر والشعوذة.

وزحفت صور الضحايا على نطاق واسع بشبكات التواصل الاجتماعي، لمطالبة أصحابها أو مقرّبيهم بالتقرب من السلطات الأمنية، لفكّ السحر بعد الإيقاع بالمتهم وهو عجوز في عقده السادس.

وأقرّ وزير الأوقاف الجزائري، محمد عيسى، بوجود نشاطٍ مُكثّفٍ للمشعوذين في بلاده، داعيًا أئمة المساجد والدعاة إلى محاربة الظاهرة وتحذير الناس من خطورتها بعد تزايد عدد رواد بيوت الشعوذة، على حدّ تعبيره.

وشدد عيسى في تصريحات صحافية بشأن دور وزارة الأوقاف في حماية المجتمع من الشعوذة، أنّ “السلطات الجزائرية واعية بخطورة هذه الممارسات المُحرّمة، والتي تستهدف تبليد العقل الجزائري وإحباط معنوياته”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *