زواج سوداناس

لؤي بابكر صديق : ادارة الطاهر حسن التوم لقناة سودانية24 شبيه بادارة (كشك ليمون)!



شارك الموضوع :

المدير التنفيذي السابق لقناة سودانية 24 لؤي بابكر صديق واجه استهدافا واضحا من قبل المدير العام للقناة، جعله يتقدم باستقالته، وترك الجمل بما حمل له، بعد ان جرده من جميع اختصاصاته، وحوله إلى مخرج عادي، وتناسى الجهود الكبيرة التي بذلها حتى تكون القناة في مقدمة القنوات الموجودة في الساحة، ولكن المدير العام عامله بنكران جميل قدمه وضيق عليه الخناق داخل القناة بدءاً من الاجازة الاجبارية التي استمرت لأربعين يوماً، قرر على اثرها تقديم استقالته في وقت سابق ولكن تدخل الادارة جعله يتراجع عن ذلك، قبل ان ينفد صبره، هذا الاستهداف الممنهج من قبل الطاهر حسن التوم، الذي قبل استقالته بعد ثلاث دقائق فقط من تقديمها ليؤكد الاستهداف الذي ذهب اليه لؤي في حوار مع (ريبورتاج)، مطالبا مجلس الادارة بضرورة وضع حد لانفراد الطاهر بادارة القناة حتى لا تحدث مغادرة جماعية من القناة.

*بداية ألا تعتقد أن تقدمك باستقالتك من قناة سودانية24 قرار خاطيء.. خاصة وأنك تعتبر من المؤسسين؟
القرار لم يأتِ وليد حالة غضب لحظي او كردة فعل انما هو قرار اتخذته بعد دراسة وتأنٍ وتفكير عميق ومشاورة أصحاب رأى وبصيرة حول مستقبل القناة في ظل وجود الإدارة الحالية التي يقوم على رأسها الطاهر حسن التوم، وذلك لعدد من الاسباب.

*ماهي تلك الأسباب؟
أول تلك الأسباب يتعلق بطلب تجديد العقد الخاص بي ومنحي الصلاحيات الإدارية التي تجعل العمل منظماً وسلساً بين كل الإدارات والأقسام أي عمل (نظام إداري محترف ) والذي وعد فيه بالنظر والدراسة ولم يمدني برد حتى قمت بإرسال خطاب كان رده عليه غريبا اذ قال انه سيقوم بالغاء منصب المدير التنفيذي وقام بتكليفي بإدارة التشغيل والعمليات الفنية.

*ولماذا لم ترفض هذا التكليف خاصة وانه يجردك من بعض الامتيازات؟
قبلت التكليف لحرصي الكبير على تسيير امور القناة والاطمئنان على عدم حدوث اي مشاكل او عرقلة للعمل من جانب، ومن جانب آخر كنت اكثر حرصا على عدم تأثر الزملاء او شعورهم بوجود خلافات في الادارات العليا قد تؤثر على استقرارهم النفسي في الوقت الذي يشعر فيه جميع العاملين بلا استثناء بعدم امان وظيفي او انتماء بسبب تصرفات المدير العام.

*برأيك ماهو السبب الذي جعل المدير العام يصدر قرارا بابعادك من مصب المدير التنفيذي؟
الطاهر التوم اراد ان ينفرد بإدارة القناة لوحدة ولا يريد أحداً ان يشاركه في الإدارة، لذلك لجأ لإصدار قرار خاص بالغاء منصب المدير التنفيذي والذي عزاه الى وجود نائب مدير عام، رغم أن منصب نائب المدير العام فات على وجوده أكثر من أربعة أشهر، فاين كان المدير العام من قراره هذا؟ الأمر الآخر هو ان هذا المنصب منصب قيادي ولا يتم الغاؤه من الهيكل الإداري بحسب (مزاجية) المدير العام والتي يبدو أنها أصبحت تدير كل الأمور في القناة.

*ولماذا لم يتدخل مجلس الادارة لايقاف هذا القرار؟
مجلس إدارة القناة لم يتعامل مع الموضوع بحسم، وتفرج على القرارات التي اتخذها المدير العام دون ان يحرك ساكناً، ولا ارى اي مبرر لتساهل رئيس مجلس الادارة في حسم هذا التجاوز الواضح والكبير!

*وماهي الدوافع التي جعلت المدير العام يتعامل معك بهذا الشكل خاصة وان علاقتك به كانت جيدة؟
السبب يعود إلى تكريم الفرق والشخصيات التي كانت قد عملت في رمضان والعيد واخرجت برامج القناة بأفضل صورة.. وهو الكادر البشري الذي اعتبره كما قلت في اجتماع التكريم اهم موارد القناة التي يجب المحافظة عليها والذين اثبتوا كفاءة منقطعة النظير في اتمام المهمة على اكمل وجه على الرغم من تأخر الادارة الكبير في اسناد تلك المهام اليهم، بسبب السفر المفاجئ لكل من المدير العام ومدير البرامج إلى تونس في وقت حساس جدا دون اجراء اي ترتيبات مسبقة لبرامج رمضان، وقررت الادارة تكريم ما اسماه العاملون انفسهم بتكريم (اولاد المدير العام) بعد اختياره لشخصيات بصورة اقرب الى العشوائية الامر الذي اثار سخط الكثيرين من العاملين الذين شعروا بعدم التقدير لجهدهم الكبير وعملهم الدؤوب ليل نهار، ليوجه صفعة جديدة لادارته للقناة على طريقة زولي وزولك!

*ولماذا لم يأخذ المدير بوجهة نظرك في الموضوع خاصة وانه يصب في مصلحة القناة؟
لم يأخذ بوجهة نظري وكان مبيت النية للغدر بي، بعد ان تحدثت معه بكل شفافية وطلبت منه أن يوسع صدره لانني اريد اخراج كلام سخن، بعد هذه الرسالة اتصلت بالصدفة على مدير الشئون الإدارية، مستفسراً عن عقدي في القناة، فاجابني بأن عقدي سينتهي في 31/5 فقلت له لماذا لم تخطروني بذلك، فقال لي أنت من المؤسسين للقناة ورأينا عدم اخطارك بهذا كباقي الموظفين، وبعدها اتصلت على الطاهر وقال لي نتلاقي بعد المسابقة في البيت، لكنه حتى يوم 6/6 لم يقابلني، مما اضطررت معه لعمل مواعيد رسمية عن طريق سكرتيرته، وبعد مقابلتي له تناقشت فيها عن العقد وزيادة الراتب وتحديد صلاحيات واضحة، ذكر لي أن زيادة الراتب لا تتم إلا عن طريق رئيس مجلس الادارة، وكانت المفاجأة بالنسبة لي قوله: (سأعمل على معالجة الأمر اسوة بباقي الإدارات)، فكان حديثه بالنسبة لي صدمة كبيرة، خاصة وانني اعمل ثلاث وظائف مدير تنفيذي ومدير التشغيل والمدير الفني، مع العلم ان بعض الذين تم تعيينهم بعدي يتقاضون رواتب أعلى مني.

*ولماذا لم يتم تصعيد هذا الأمر داخل القناة؟
لم يتم التصعيد خوفا من حدوث عدم استقرار بالقناة كما ذكرت آنفاً، خاصة وان هنالك تململ كبير من الموظفين بالقناة الذين يشعرون بعدم الامان الوظيفي نسبة لما تعرض اليه زملاؤهم من تشريد وانهاء تعاقد بدون مبررات واضحة الا مزاجية المدير العام وحسب.! ودونكم ما كتبته الزميلة نبوية سر الختم وقامت بارساله الى نائب المدير العام الاستاذ علاء والتي سببت انهاء تعاقدها الى عبارة (مزاجية المدير العام).

*وهل تعتقد ان هذا الاستهداف اثر على القناة؟
بكل تأكيد.. لان جميع القرارات التي اصدرها لم تكن في مصلحة القناة، وهذا الأمر لا يخفى على الجميع، بإلاضافة للاستعداء الكبير الذي واجهه ضيوف القناة من قبل ، رفض مأمون حميدة لاي استضافة طالما الطاهر هو المدير، والصحافة والصحفيون الذين عندما تمت دعوتهم للقاء الطيب عبد الماجد لم يحضر إلا صحفي واحد فقط، وكل كتاباتهم واخبارهم في مجملها هي نقد للقناة ولشخص الطاهر .. وايضا المعلنون الذين في معظمهم لم ولن يقتربوا من القناة والطاهر على رأس ادارتها.

*ولكن البعض يرى أنك تأخرت كثيرا في تقديمك لاستقالتك؟
انتظرت كل هذه الفترة بناء على الوعود التي ذكرها رئيس مجلس الإدارة، ومن الحكمة أن التزم الصمت رغم الظروف السيئة هذه، ولكن تمادى المدير العام في استفزازه لي بين الحين والآخر جعلني اتقدم باستقالتي في هذا التوقيت، بعد ان حول الخلاف إلى عداء شخصي واصدر قرارا بإعفائي من كل المناصب الإدارية على أن أعمل كمخرج وعلى إدارة البرامج توزيعي على جدول المخرجين! وقد عمل أكثر من ذلك ووضعت في جدول لأكون مخرجا منفذا والمخرج المنفذ في التعريف والوصف الوظيفي أقل من المخرج، وصل هذا الاستهداف مراحل ليس فيها احترام لشخصي ووضعي الإداري وانا من المؤسسين مع المجموعة لهذه القناة منذ أن كانت فكرة. وأهملت أسرتي وأطفالي لشهور املاً في نجاح وتطوير هذه المؤسسة.
وكنت أعلم بأن هنالك من هم أقل درجة وظيفية مني ويعملون في وظائف عالية في أماكن أخرى ويأخذون راتبا أعلى مني مما يخلق تشوهات على مستوى المؤسسة وهو ماعانت منه قناة النيل الأزرق من قبل.

*وهل تعتقد ان المدير العام تعدى على اختصاصاتكم بالقناة؟
تحكم السيد المدير العام حتى في وضع جدول المذيعين والمخرجين يوضح تماما بأنه متعدي على الحدود وهو يضع على رأس ادارة البرامج الأستاذ منتصر النور. ولكن مدير البرامج الحقيقي هو ( الطاهر حسن التوم ) بشهود، وهذه السياسات التي اتخذها قامت بتشريد عدد مقدر من الموظفين من مسؤول التسويق الاول الى آخر مغادر ، حتى الآن، وهو المذيع حسام البكري الذي اشتكى بصورة واضحة من طريقة تعامل المدير العام الاستفزازية التي اجبرته على مغادرة شاشة سودانية 24.
وآخرها التعامل الذي وجده محمد عثمان حين تقدم باستقالة مكتوبة الى السيد مدير البرمج .وان تسوية الامر مع المدير العام (برغم عدم الثقة في شخص المدير العام). استقالة هشام عز الدين الذي اختاره الطاهر واختلف معه.
وعدم استقرار العاملين دليل على أخطاء تنتج عن عدم خبرة في إدارة القنوات الفضائية هذا العدد الذي خرج من القناة دليل واضح على فشل سياسات المدير العام. بالإضافة إلى عدم القدرة على كسب سوق الإعلان دليل آخر على فشل السياسات التي وضعها السيد المدير العام.

*لكنه ذكر انه يريد تفريغك للعمل الفني؟
هذا الحديث غير صحيح بدليل ان الطاهر يتدخل في كل الأمر ولا يريد إعطاء الناس فرصة للعمل بنظام كأنه يدير (كشك ليمون)، بعدأن تدخله في الخارطة البرامجية، يتدخل أيضا في من يحق له دخول الاستديو ومن يظهر عبر الشاشة، وعلى ما اذكر ان طفلة ذات سبع سنوات حضرت مع والدتها لحضور برنامج (فكر انت في الخرطوم) تم منعها من الدخول ولم يتم السماح لها إلا بعد اخذ الاذن من الطاهر، رغم أنني مسئول عن الاستديو (الكلام دا بالوثائق تقرير عن اداء).

*نفهم من ذلك أن الطاهر اراد تضليل الرأي العام حتى ينفرد بادارة القناة؟
بكل تأكيد .. وتسريبه لمذكرة في بداية العام وهي دليل على تكريس السلطة التي كان يسعى لها والتي انتزع فيها حتى حق الممول والشريك الأكبر في متابعة مايدور بداخل القناة، والحوار الذي تم نشره عبر صحيفة السوداني تحدث فيه بخبث عن العاملين في القناة والذين وجدوا أن الرحيل أكرم لهم، والأسماء التي وردت في الحوار كان للطاهر الدور الكبير في هذا الاحتقان الذي يحدث ويحاول بهذا تخفيف حدة التوتر داخل القناة وتضليل الرأي العام ليجد مبررا لفظائعه التي يقوم بها داخل القناة، وبات يتحدث عن الاستفادة من طاقتي في العمل الاخراجي، وتناسى عملي و قيامي بمهام لثلاث وظائف كنت أعمل بها في وقت سابق. وجميع الأسماء التي تحدث عنها الطاهر استخف فيها بتاريخهم العملي (ومكر) لكنه نسى أن (مكر الله أكبر).

*ولكن الطاهر ذكر أنك تريد التوسع في العمل الإداري؟
ضحك بسخرية وقال: (اتوسع في شنو انا اصلاً كنت في الإدارة واشغل المدير التنفيذي ومدير التشغيل، ومدير الادارة الفنية، توسع اكتر من كده اعمل شنو مثلاً)؟!

*وهل تدخل الطاهر اثر على سير العمل في القناة ؟
نعم .. وأكثر (40) شخصا غادروا القناة بسبب الطاهر، ومن المتوقع مغادرة عدد آخر من العاملين بالقناة حتى يبقى المرضي عنهم من قبل المدير العام اي (اولاد الطاهر) كما يسمونه داخل القناة.

*ولكن البعض ينظر للنجاح الذي تحقق في فترة وجودك داخل القناة .. هل تعتقد ان خروجك سيؤثر على القناة في الوقت القريب؟
لا اتفق مع من قال هذا الكلام، لان النجاح الموجود بالقناة لا يحسب لــ لؤي وحده وانما يرجع الفضل فيه للجميع، ولكن اصحاب النجاح هذا واجهوا نكران جميل لما قدموه طوال الفترة الماضية. والطريقة التي يتعامل بها المدير العام تخلو من القيادة الرشيدة.

*وهل تتوقع ان يكون هنالك تراجع على المستوى الفني داخل القناة في المستقبل القريب؟
لا اتوقع أن يكون هنالك تراجع فني بخروجي من القناة وثقتي في الكادر لا تحدها حدود يتمتع بمهنية الجانب الفني تم تأسيسه على أساس جيد، ولكن التحدي يكون في الجانب البرامجي، يحتاج إلى مواكبة وتطور، واتاحة الفرصة لاصحاب الابداع الحقيقي ليفجروا طاقاتهم.

*البعض يرى ان الطاهر تعامل مع بعض الوجوه للترويج للقناة.. ما رأيك؟
هذه حقيقة يعرفها كل من تربطه علاقة بالقناة والطاهر استفاد من الوجوه في الترويج للقناة في البدايات، وبعد ان حقق اهدافه عمل على محاربة تلك الوجوه ليبقى النجم الاوحد في القناة، وهذا الاستهداف عانى منه النجم محمد عثمان، الذي تمت محاربته لفترة طويلة لما يمتع به من امكانيات عالية،خاصة بعد نجاحه في تقديم برنامج (كل الحكاية) الذي انتج منه اربع حلقات فقط، هذا الامر اغضب محمد عثمان وجعله يتقدم باستقالته بعد ان تم اجباره على تقديم برنامج مانشيتات سودانية.

*ولكن البعض يرى أن محمد عثمان كان ضحية للخلاف بينك والمدير العام ما مدى صحة ذلك؟
هذا الكلام غير صحيح، محمد عثمان قبل ان يكون زميلا فهو أخي الصغير ووقفت معه منذ ان كان في النيل الأزرق وعندما انتقل إلى القناة مرتبه كان ضعيفا جدا مقارنة بباقي الموظفين، ولكن تحمسه للفكرة جعله يغض الطرف عن الأمور المادية، لانه كان يريد ان يحقق حلما بانتاج برنامج بصورة عالمية، ولكن ادارة القناة لم تستفد من ذلك ولم توظف امكانياته العالية بالصورة المثلى، ومن هنا بدأت محاربة محمد، بايقاف برنامج (كل الحكاية) الذي لم ينتج منه سوى (4) حلقات، بعد ان نافس البرنامج برنامج الطاهر التوم.

*ومن أين نتج الخلاف بين الطاهر ومحمد عثمان؟
الخلاف كان خفيا ولكن ظهوره للسطح كان حول ايقاف محمد فتحي في حلاقة شعره، بعد ان وجهت انتقادات للقناة عبر السوشيل ميديا بعد (8) ايام من ظهور فتحي في البرنامج، وهذه الانتقادات جعلت الطاهر يتحدث مع محمد فتحي بصورة مستفزة ولغة غير محترمة، مما جعل فتحي يقدم استقالته من القناة، وطلب مني محمد عثمان اقناع فتحي بان يتراجع عن الاستقالة وبالفعل استجاب ووعد بحلاقة شعره، لكن تفاجأنا بحديث الطاهر بعدم السماح لمحمد فتحي الظهور في البرنامج إلا بعد مقابلته، لكنه رفض وتمسك بالاستقالة، هذا الموضوع اثر على محمد عثمان باعتباره جزءا من الحل، مما جعله يتقدم باستقالته أيضاً، ولكن تم اقناعه بالتراجع عن الاستقالة. ولكن الطاهر حاول ازالته بالظهور في برنامج مانشيتات سودانية.

*ماذا ينقص قناة سودانية 24 لمواصلة المشوار؟
قناة سودانية تحتاج إلى إدارات وصلاحيات وقيادة رشيدة غير مزاجية، لان الطاهر لا يستطيع عمل برنامج اداري ومالي مريح يكرس لسلطات بيده والقوى العاملة، متناسي القدرات التي تتمع بها.

حوار: علاء الدين موسى
ريبورتاج

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مسطول على طول

        مصيبة البلد نوعية المخرج ده ذاااتو، هسا الكلام ده كلو عن عيوب الطاهر وعن عدم المؤسسيه وعدم المهنيه وانت مشكلتك المرتب والوظيفه بس ؟؟؟ طيب اذا ذادو ليك مرتبك خلاص يعنى ببقى فيها مهنية وبتعمل رايح من الكلام ده كلو ولا شنو؟؟ كان على الاقل تخجل شويه بدل الحوار كلو ده عمل وده عملو ليهو وانت همك مرتبك. انت نموزج حى لعدم المهنيه الماليه البلد دى لانو من ابجديات الاحترافيه المهنيه انك ماتتكلم عن فلان عملو ليهو وفلان سوو ليهو لانو ماغالبهم يمشو للصحف لكن هم اعقل منك فمافى داعى تتكلم بلسانهم يامخرج يامحترم.
        بخصوص الطاهر وبغض النظر عن الرغى القالو المخرج ابومرتب ضعيف ده لكن يظل محاور ممتاز ومن افضل المقدمين حاليا ولو انو ظهورو الكتير بقى بايخ شويه ومفروض يخلى برنامجو ده اسبوعى على الاقل.

        الرد
      2. 2
        محمد احمد

        يا عيب الشوم يا لؤي ..

        الرد
      3. 3
        صلاح ميرغني

        كلامك كلو عن المرتب والمزايا ، يعني مشكلتك ماديه فقط ، الطاهر التوم محاور ناجح جدا والقناه تحظي بمتابعه عاليه جدا خاصه من المغتربين

        الرد
      4. 4
        محمد مى

        المشكلة كلها تتركز فى الراتب والمزايا أريد أسألك أنك لم تحتج على وجود الشيف أو الطباخ المصرى فى قناة سودانية لأن أحنا كان سودانين لانقبل مصرى فى قناة سودانية ويقدم برنامج قمة المهزلة والسخرية هل القنوات المصرية تسمح أو تخلى سودانى يقدم برنامج طبعا أنة شئ من الخيال ولن يحدث المصرى لايحلم أن يدخل تلفزيون بلدة مصر لكن أحنا البلد الهامل وكتبنا على موقع القناة لطرد المصرى ولم ترد القناة ولاتهتم برأى الجمهور المتابع لقد ألغيت القناة من عندى لأن تهتم برأى الجمهور المتابع وناس كثيرة تكتب على موقع القناة لاتريد المصرى معقول السودان ليس بة شيف يقدم البرنامج

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *