زواج سوداناس

مسؤول يشير إلى استحالة توطين العلاج بالداخل



شارك الموضوع :

اتهم الشيخ الصديق بدر، الأمين العام لمجلس التخصصات الطبية، وزارة الصحة الاتحادية بتسمية مراكز قومية وهمية لا ترتكز على مبانٍ، مشيرا إلى غياب المراكز القومية التخصصية التي تقوم بعمليات تدريب الاختصاصيين. وحمل الشيخ خلال حديثه في ورشة العلاج بالخارج أمس (السبت) أيلولة المستشفيات القومية مسؤولية تدني التدريب ووجود فراغ في التخصصات الدقيقة، مشيرا إلى عدم إمكانية توطين العلاج بالداخل ما لم تحل مشكلة المراكز القومية التخصصية، مشددا على تبعية المراكز القومية الاتحادية وتوفير التمويل اللازم لها. وقال الشيخ: “توجد إشكالية كبيرة في التدريب خاصة تدريب الأطباء نسبة لمحدودية المتدربين والمواعين التدريبية، والإشكالية الأكبر في التخصصات الدقيقة”، مشيرا إلى وجود رؤية للتعاون مع القطاع الخاص والخارجية لتدريبهم.

اليوم التالي.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Sudani

        توطين العلاج داير مستشفيات علي مستوي عالي فيها مختبرات حديثه وفيها اجهزه اشعه تشخيصيه حديثه من تصوير بالرنين المغناطيسي وغيره في الدول التانيه ممكن في اي مستشفي خاص صغير تلقي امكانات كبيره هنا مستشفي الخرطوم ما عنده رنين وقس. علي ذلك وتاني التخصصات الدقيقه فيها مشكله لانو مافي كوادر وحتي كوادرك هاجرت وتقعد بره لحدي ما تتوفي فما بيدربوا ليك ناس وخبرتهم بتندفن معاهم وتبدا من اول فالموضوع داير صرف وامكانات عشان تجهز مستشفيات كتيره ويكون عندك بند صيانه والحاجات دي تتعمل بصوره كويسه من غير فساد وسرقه ومحسوبيه وتعقد اتفاقيات مع دول تانيه متقدمه في اوربا تدرب ليك ناس في تخصصات دقيقه وديل بعد يتدربوا ما يزوغوا يدوا بلدهم كم سنه عشان يدربوا ناسهم وتكون عندهم امكانيه يمارسوا الاتعلموه في مستشفيات قادره تؤدي المطلوب ف الموضوع ما ساهل وداير سنين من العمل وما بس تخطب خطبه عصماء وتضرب المستشفي بوهيه وبعد دا العلاج اتحسن دا كذب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *