زواج سوداناس

ناشرو الصحف المصادرة يدفعون بمذكرات للبرلمان وجهاز الأمن ومجلس الصحافة واتحاد الصحفيين



شارك الموضوع :

سلم ناشرو صحف (الجريدة، التيار، آخر لحظة والوطن) مذكرات احتجاجية لـ (البرلمان، جهاز الأمن والمخابرات الوطني، اتحاد الصحفيين ومجلس الصحافة والمطبوعات)، وذلك اعتراضاً على مصادراتها لست أيام على التوالي، وتعهدت تلك الصحف بمواصلة الصدور دون احتجاب مهما كان حجم الخسائر.
وأعلن رئيس تحرير صحيفة التيار وناشرها، عثمان ميرغني، في تصريحات صحفية أمس، عقب تسليم مذكرة لرئيس لجنة الإعلام بالبرلمان الطيب مصطفى، أن المصادرات المتتالية كلفت كل صحيفة أكثر من (100) ألف جنيه يومياً، إلا أنه اعتبر أن الخسارة الأكبر هي عدم وصول الصحف للقارئ.
وأوضح ميرغني أن صحف (الجريدة، التيار، آخر لحظة والوطن)، وضعت الأجهزة المعنية بالصحافة في الدولة، أمام مسئوليتها إزاء موقف المصادرة، ووصف الوضع بـ (المنحنى الخطير)، الذي يمس حرية التعبير والصحافة ككل، وأكد أن المؤسسات المعنية أقرت بعدم امتلاكها أية معلومات عن اسباب المصادرة، بما في ذلك جهاز الأمن والمخابرات الوطني.

ومن جانبه اعلن رئيس لجنة الإعلام بالبرلمان، الطيب مصطفى، رفضه القاطع لمصادرة الصحف واعتبرها غير قانونية، وأكد تسلمه طلباً من ناشري الصحف المصادرة احتجاجاً على مضايقات السلطات، واعلن ان وزير الاعلام أحمد بلال عثمان سيمثل امام المجلس الوطني، في اسرع فرصة ممكنة للرد على مسألة مستعجلة بذات الخصوص.

البرلمان: سارة تاج السر
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *