زواج سوداناس

عصابة «الفلفل الأحمر» أمام القضاء



شارك الموضوع :

مثل أمام محكمة الجنايات في الشارقة، خمسة متهمين في قضيتي سرقة واعتداء على سلامة جسم الغير المتهم الرئيسي فيها شاب خليجي يعمل عريفاً في الشرطة يقوم بالتخطيط لعمليات السرقة، من خلال تتبع الأشخاص الذين يقومون بالسحب النقدي من أحد البنوك في المنطقة الصناعية، ثم ملاحقة الضحية المحددة وبرفقته باقي المتهمين وعددهم 4، حيث يعمدون إلى رش الفلل الأحمر على وجهه من أجل تثبيته والسيطرة عليه، ومن ثم الاعتداء وسرقة ما بحوزته من مبالغ مالية.

في الواقعة الأولى وجهت الهيئة القضائية للمتهمين الخمسة «من جنسيات مختلفة» تهمتي السرقة بالإكراه والاعتداء على جسم أحد الأشخاص من جنسية دولة آسيوية، حيث قاموا بتاريخ سابق لـ28 يوليو الماضي برش مادة الفلفل الأحمر على وجهه، وبعد السيطرة عليه سرقوا منه «بالإكراه» مبلغ 270 ألف درهم.

متابعة

وتعود التفاصيل وفقاً لتحقيقات النيابة إلى متابعة المتهمين للمجني عليه بعد انتظار خروجه من أحد البنوك في المنطقة الصناعية، وبمواجهتهم اعترف ثلاثة من المتهمين وهم من جنسيات آسيوية بالتهمة، لكنهم قالوا: إن المبلغ 260 ألفاً وليس 270 ألف درهم، فيما أنكر المتهمان الرابع والخامس وأحدهما من جنسية خليجية تهمتي الاعتداء والسرقة بالإكراه.

وقال المتهم الرابع إنه كان مع باقي المتهمين في المركبة ولم يشاركهم بسرقة المجني عليه ولم يكن يعلم بأمر السرقة والاعتداء، فيما تراجع الأخير عن اعترافاته التفصيلية بالتحقيقات، فيما واجهته الهيئة القضائية بكونه يعمل عريفاً بالشرطة، وإنه شارك بالسرقة وإنه هو من رش الفلل على المجني عليه والمشاركة في الاعتداء على المجني عليه، لكنه قال إن ما ورد غير صحيح وإنه بريء من التهم الموجهة إليه.

وتمت مواجهته أيضاً بكونه هو الرأس المدبرة للسرقة ويخطط لعمليات السرقة بدءاً من مراقبة الأشخاص الذين يقومون بسحب مبالغ مالية كبيرة ومن ثم تتبعهم وسرقة ما بحوزتهم لكنه لم يعترف أبداً.

تهمة

وفي قضية مشابهة واجهت المحكمة ذات المتهمين باستثناء الشاب العربي بتهمة السرقة بالإكراه والاعتداء بأن قاموا بالاعتداء على ضحية أخرى بأن تتبعوها بعد خروجها من البنك، ورشوا الفلل الأحمر على وجهه وسرقوا منه مبلغ 27 ألف درهم وتقاسموه في ما بينهم، وعليه تم تأجيل المحاكمة إلى 18 ديسمبر.

 

صحيفة البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *