زواج سوداناس

كيف تحصل على وظيفة عالية الأجر؟



شارك الموضوع :

قد يحولك عدم التوافق بين سماتك الشخصية، ومتطلبات وظيفتك إلى موظف بائس وتعيس يتقاضى راتبًا ضعيفًا.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، خلصت دراسة جديدة، إلى أن ملاءمة السمات الشخصية للمتطلبات الوظيفية تساعد الفرد على كسب راتب أعلى، من الموظف الذي لا تتناسب سماته مع متطلبات وظيفته.

وشككت الدراسة في فكرة وجود نوع شخصية مثالية، مشيرة إلى إمكانية تغيير طريقة إجراء المقابلات لقبول أو رفض المتقدمين إلى وظيفة ما.

وينصح الباحثون الموظفين، وأصحاب العمل باتباع نهج أكثر دقة لتقييم سمات الفرد والصفات المطلوبة للعمل، حيث قال الباحث الرئيس في الدراسة “جاب دينيسن”، من جامعة “تيلبورغ” الهولندية: “تظهر نتائجنا أن دراسة التوفيق بين السمات الشخصية ومطالب الوظيفة هي مفتاح التنبؤ بنتائج هامة مثل الراتب”، مشيرًا إلى ضرورة أخذ بيئة الشخص المتقدم للوظيفة في الاعتبار أيضًا.

فعلى سبيل المثال، يقول دينيسن إن الموظف صاحب الضمير اليقظ، والذي يعمل بجد ومنظم جدًا وملتزم بالقواعد، يقدره صاحب العمل جدًا.

وقد طور الباحثون أثناء الدراسة استراتيجية جديدة لتحديد الملاءمة بين الموظف والوظيفة، وتحديد الصفات التي تتطلبها الوظيفة باستخدام السمات الشخصية الآتية: الانبساط، والقبول، والضمير، والثبات الانفعالي، والانفتاح.

وأبرزت الصحيفة دراسة الباحثين للملامح الشخصية، والدخل السنوي، ووظائف 8458 شخصًا يعيشون في ألمانيا استنادًا إلى بيانات من اللجنة الاجتماعية والاقتصادية الألمانية.

وأكد الباحثون أنه على سبيل المثال تتطلب وظيفة المحاسب أدنى مستوى للانبساط، على عكس وظيفة الممثل أو المخرج التي تحتاج لأعلى مستويات الانبساط، مشددين على أن ملاءمة السمات الشخصية خاصةً الانبساط، والقبول، والانفتاح على التجارب الجديدة لمتطلبات الوظيفة تساعد في تحسين دخل الفرد.

صحيفة المرصد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *