زواج سوداناس

السلطات الليبية تحقّق حول تجارة “رق” منظمة على أراضيها



شارك الموضوع :

أعلن القائم بأعمال السفارة الليبية في الخرطوم، علي مفتاح المحروق، أن السلطات الليبية المختصة فتحت تحقيقات، حول ما نشرته وسائل إعلام، بوجود “سوق للرقيق” في ليبيا يباع فيه مهاجرون غير شرعيين من خلال مزادات منظمة.
ونفى المحروق خلال مؤتمر صحفي، في الخرطوم أمس، وجود عمليات اتجار بالبشر لمواطنين أفارقة أو تجارة رقيق على أراضي بلاده بصورة منظمة، وقال “ليس عملاً ممنهجاً أو سلوكاً جماعياً”، وأضاف “حتى لو حدثت فإنها تبقى تصرفاً فردياً، وسينال مرتكبوها العقوبات التي يستحقونها وفقاً للقانون الليبي.”
وأكد أن السلطات الليبية المختصة فتحت تحقيقات، حول ما نشرته وسائل الإعلام بشأن وجود تجارة رقيق منظمة في بلاده.
وأكد التزام الحكومة الليبية بتعاليم الدين الإسلامي والقوانين الوطنية ومبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية والإقليمية المعنية بحقوق الإنسان، التي تجرم الإتجار بالبشر، وتُشدِّد على حسن معاملة المهاجرين الشرعيين وغير الشرعيين.

الصيحة.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *