زواج سوداناس

النائب الأول: الحوار أجدى والسودان يسع الجميع


بكري حسن صالح

شارك الموضوع :

جدد النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن بكرى حسن صالح، الدعوة لكل القوي الوطنية للانخراط في الحوار السلمي والآليات والوسائل المدنية لبناء حياة سياسية مستقرة ومزدهرة بالمبادرات البناءة والأفكار الحية.
كما دعا لدي مخاطبته الإثنين بقاعة الصداقة الجلسة الافتتاحية لورشة عمل “الانتخابات و مستقبل الممارسة السياسية في السودان”، القوي السياسية المشككة في جدوي الحوار بحسم خيارها نحو السلم والإستقرار ونبذ العنف والعمل المسلح.
وقال في هذا الخصوص أننا “ظللنا نجدد مرة بعد مرة وقف إطلاق النار الشامل قناعة منا بأن الحوار أجدي وبأن السودان يسع الجميع .
وزاد النائب الأول بقوله، الاستعداد المبكر للانتخابات يؤكد بوضوح أننا ماضون في الإصلاح السياسي بعزيمة قوية ورؤية ثاقبة وارادة وطنية صادقة.
وأبان أن الاستعداد للانتخابات ودراسة اشتراطاتها والوفاء بالتزاماتها والاتفاق على مطلوباتها عمل أساسي لبلوغ الهدف.
وقال إن الورشة تعتبر الخطوة الأولى نحو اجراء انتخابات حرة ونزيهة شفافة وديمقراطية في 2020 م، بمشاركة كل أطراف العملية السياسية في البلاد.
وزاد النائب الأول، تكتسب الورشة أهميتها من كونها تفتح الحوار الموضوعي حول الإصلاح السياسي المنشود في الأحزاب السياسية من حيث المفاهيم والأفكار والتكوين والممارسة والإصلاح الشامل .
وجدد القول بان الورشة تكتسب اهميتها لكونها من المطلوبات المهمة لعملية الاصلاح الشامل لترقية البيئة السياسية وترشيد الممارسة وتطويرها.
وأكد ضرورة التعمق في الحال السياسي بالبلاد بمختلف مكوناته ووضع مقارنات علي أساس الوحدة وبناء منظمات سياسية كبري قادرة على مخاطبة الواقع السوداني وايجاد حلول لتحدياته.
وذكر النائب الأول لرئيس الجمهورية أن التعمق في دراسة القضايا الملحة للمساعدة في اكمال المسيرة مقصد أساسي للحوار.

سونا.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *