زواج سوداناس

الدولار يواصل إستقراره مقابل الجنيه السوداني في السوق السوداء بالخرطوم



شارك الموضوع :

واصل الدولار إستقراره مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي بالخرطوم ، وأصبح الدولار يوم الإثنين 4 ديسمبر 2017 بحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لمندوب صحيفة كوش نيوز، 25.50 جنيهاً بينما أصبح الريال السعودي 6.80 جنيه.

سجل الدولار يوم الأحد 3 ديسمبر 2017 بحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لمندوب صحيفة كوش نيوز، 25.50 جنيهاً بينما أصبح الريال السعودي 6.80 جنيه.

وسجل الدولار يوم الأربعاء نهاية الأسبوع الماضي “الخميس كان عطلة رسمية” 29 نوفمبر 2017 بحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لمندوب صحيفة كوش نيوز، 25.50 جنيهاً بينما أصبح الريال السعودي 6.80 جنيه.

أحمد الفاضل
الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        KhAlaf all alagab

        الله يكون في عونك يابلدي

        الرد
      2. 2
        ضيف

        ✳الخرطوم (سونا)

        أعلن وزير الداخلية الفريق حامد منان عن فتح 37 بلاغا في مواجهة تجار العملة والمتعاملين بالنقد الأجنبي خارج السودان، وذلك لمخالفتهم مواد قوانين تخريب الاقتصاد القومي والتعامل بالنقد الأجنبي وقانون غسيل الأموال وتمويل الإرهاب .
        وقال وزير الداخلية في تصريحات صحفية عقب الاجتماع الثالث لبحث إجراءات ضبط سعر الصرف في القصر الجمهوري، برئاسة المشير عمر البشير رئيس الجمهورية ” صدرت أوامر قبض في مواجهة هولاء المتعاملين وتجار العملة خارج السودان وسيتم نشر أسمائهم حال القبض عليهم، لافتا إلى أنه تم توجيه بنك السودان لحجز حساباتهم .
        وأضاف أنه في حال عدم مثولهم سيتم إلقاء القبض عليهم بواسطة الانتربول الدولي حسب التعاون الدولي لاستراد المتهمين الهاربين والمطلوبين للعدالة .

        الرد
      3. 3
        حمدتو

        قبل القبض على تجار العمله على الحكومة ان تلزم جهاز المغتربين بالتعامل بسعر البنك بدلا من سعر السوق الاسود ، اليست هي جهة حكومية ؟؟

        القبض على تجار العمله هو لافساح المجال لتجار الحكومة للعمل باريحيه ولن يتم القبض على كل التجار .

        دفع الضرائب والزكاة والخدمات في المغتربين بسعر السوق الاسود اعتراف من الحكومة بالسعر الحالي .
        لماذا اذا تطارد التجار ؟؟
        ولماذا يمنع البنك المركزي بيع الدولار بسعر الحكومة لاغراض العلاج والدراسة ؟

        نريد صحفيا مصادما انتحاريا ان يدخل الى المغتربين بكاميرا متخفيه ويعد لنا تقريرا عن هذه الفوضى

        ازمة الخبز هذه ستفجر الاوضاع في وجه الحكومة وسيخرج الناس الى الشوارع وسيتضاعف السعر وحينها سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون

        الرد
        1. 3.1
          ترنتي

          الجهاز يتعامل بالسعر الرسمي وليس سعر الأسود

          الرد
      4. 4
        ترنتي

        الجهاز يتعامل بالسعر الرسمي وليس سعر الأسود

        الرد
      5. 5
        كلمة حق

        انت ي ضيف ي امنجي ي كوز بتغش في روحك ولا بتغش في الناس !!! رئيس الجمهورية الفريق البشير بنفسه مش كان متصور مع ود الجبل اللي هو من كبار تجار العملة !!!! انتو بعد سفيتو مليارات الدولارات بتاعة البترول والدهب والقروض الخليجية وسفرتوها
        ماليزيا والإمارات وسويسرا والصين وفرنسا ..الخ
        دايرين تقبلوا على قروش المغتربين !!!ما في اي مغترب شغال وشقيان وراجل ود رجال حيحول قروشو السودان عن طريق بنوككم بالسعر المجحف
        بتاعكم دا …دايرين قروش وتحاويل المغتربين
        غيروا السعر الرسمي ليصبح قريب من الاسود غير كدا دي سرقة وحقارة من الحكومة بس !!!!

        الرد
      6. 6
        كلمة حق

        اللقاءات التلفزيونية مع ود الجبل وعمر البشير نسيتوووووها …صلاح كرار اقصد صباح دووولاااار نسيتوهو ….عبد الله حسن احمد البشير نسيتوووووهو….صابر احمد حسن نسيتووووهو …قطبي المهدي وربيع عبد العاطي
        نسيتووووهم…أولاد ونسابة عبد الرحمن الخضر والى الخرطوم السابق نسييتوووووهم ….المتعافي …..تعويضات حرب الخليج الاولى الخ لستة الأسماء الكريمة نسييتوووو ولا شنوووووووووووووو

        الرد
      7. 7
        كمبال العجب

        ي أخ “كلمة حق” ..
        المشير البشير وليس الفريق البشير !!!
        أضحى يا أبريش!!!؟

        الرد
      8. 8
        كمبال العجب

        ي أخ حمدتو.
        من تعليقاتك المتكررة ودفاعك المستميت عن تجار العملة باين عليك من تجار العملة.!!!
        داهية تاخدكم انتو خربتو اقتصاد البلد !!!

        الرد
      9. 9
        كلمة حق

        يا اخي
        المشير في لغة العرب هو الحكيم الناصح الذي يهتدى برأيه !!! وفي الرتب العسكرية هي رتبة نادرة لا تعطى الا للقائد العسكري الناجح العبقري ذو الإنجازات العظيمة والانتصارات الباهرة او لمن
        حقق انتصارا باهرا في حرب عظيمة ويطلق عليه بالانجليزية field Marshall على ما اظن
        والان بعد مراجعة السيرة الذاتية للإنقاذ وانجازاتها وللسيد الرئيس وفصل الجنوب وانهيار الاقتصاد والفساد المستشري و…..الخ هل يستحق لقب
        المشير ؟؟؟!! كن أمينا مع نفسك أولا ثم اجب
        !!أما بالنسبة لي الله اعلم ؟!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *