زواج سوداناس

عامًَا مروا على إرسال أول «SMS» في العالم: تعرف على مضمونها



شارك الموضوع :

قبل انتشار مواقع التواصل الإجتماعي، والتطبيقات التي تتيح للأفراد التواصل عبر الإنترنت، وبجانب المكالمات الهاتفية، كانت الرسائل النصية أحد الوسائل الهامة في التواصل بين الأفراد، فكانت تعتبر وقت صدورها طفرة تكنولوجية كبيرة، لأن التعبير بالكتابة عما يريد الشخص أن يرسله إلى آخر في مكان ما كان يستغرق وقت، ومجهود كبير بالإضافة إلى الوقت التي تستغرقه تلك الوسائل، إذا كانت عبر البريد، أو من خلال التلغراف.

قبل 25 عامَا، بعد أن أرسل المهندس «نيل بابورث» البالغ من العمر 22 عامًا إلى صديقه الرسالة الأولى، عبر جهاز الكمبيوتر الخاص به، ووفقًا لموقع «Mirror» البريطاني، فإن تلك هي الشرارة لانطلاق للثورة التكنولوجية في تبادل الرسائل النصية بين الأشخاص، وبعضهم البعض.

كما أن هذه التقنية قد تم تطويرها بشكل كبير قبل ذلك على يد المهندس الفنلندي «ماتي ماكونين»، قبل أن تستخدم بشكل أوسع على الهواتف المحمولة، وتسهل تنقل المعلومات بين المواطنين خلال التسعينيات من القرن الماضي.

أما عن مضمون الرسالة الأولى التي أرسلها «بابورث» إلى صديقه، كانت تهنئة بمناسبة أعياد الميلاد، وكان نصها «Merry Christmas».

وقد أظهر تقرير لهيئة «Ofcom» التنظيمية للإتصالات، أن عدد مستخدمي الرسائل النصية قد انخفض بشكل كبير، حيث وصل عدد الرسائل عام 2013 إلى 8.16 تريليون رسالة، هذا الرقم الذي انخفض إلى 7.89 تىريليون رسالة عام 2017، كما توقع العديد من الباحثين أنه سوف يستمر عدد رسائل النصية على الهاتف في الانخفاض ليصل إلى 7.89 تريليون رسالة مقابل 32 تريليون رسالة تتم إرسالها عبر تطبيقات مواقع التواصل الإجتماعي، مثل «واتساب»، و«ماسنجر»، وغيرها من التطبيقات التي يستخدمها الناس للتواصل مع بعضهم عبر الإنترنت.

المصري اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *