زواج سوداناس

برشلونة يقترب من خطف موهبة عربية



شارك الموضوع :

بدأ نادي برشلونة الإسباني تحركاته من أجل التعاقد مع اللاعب الفرنسي الشاب ذي الأصول الجزائرية، حسام عوار، النجم الصاعد في نادي أولمبيك ليون الفرنسي، وذلك بعد متابعة دقيقة له، على مدار الأشهر الماضية، وحصوله على تقييمات مرتفعة من قبل الكشافين التابعين للنادي الكتالوني.
وكشفت جريدة “ليكيب” الفرنسية، الثلاثاء، أن كشافي النادي الكتالوني انتقلوا إلى فرنسا عدة مرات من أجل متابعة أداء اللاعب الشاب (19 سنة)، في المباريات الأخيرة لفريقه في الدوري الفرنسي، ودوّنوا العديد من الملاحظات الإيجابية، خاصة أن اللاعب أبرز مواهبه في أقل من شهرين ونصف من اعتماد الجهاز الفني لأولمبيك ليون عليه في مباريات الدوري، برغم صغر سنه.

وفرض عوّار نفسه على التشكيل الأساسي لنادي ليون، ما جعله أفضل موهبة صاعدة في سماء الدوري الفرنسي هذا الموسم، ولم يمر تألق عوار مرور الكرام على الجهاز الفني للمنتخب الفرنسي الذي قام بتوجيه الدعوة له، مطلع شهر نوفمبر/تشرين الثاني، لأول مرة، وهو ما شجع النادي الكتالوني على متابعة اللاعب عن قرب، تمهيدا لضمه مستقبلا.

وبحسب الجريدة الفرنسية الرياضية الشهيرة، فإن نادي برشلونة ينوي التقدم بعرض لأولمبيك ليون لضم اللاعب الشاب، ولكن على المدى المتوسط وليس في فترة الانتقالات الشتوية في يناير/كانون الثاني المقبل. وأوضحت الجريدة أن مندوبين عن نادي برشلونة تحدثوا مع وكيل أعمال عوار، بهدف إيجاد أرضية اتفاق لضمه في المستقبل.

وحقق عوار، منذ ظهوره الأول كأساسي في تشكيل نادي ليون الفرنسي، طفرة في مشواره، حيث ارتقى إلى المرتبة الثانية كأحسن لاعب متطور في الدوري الفرنسي هذا الموسم، حسب استفتاء تجريه صحيفة “ليكيب” الفرنسية. وتجاوز متوسط الميدان الصاعد، النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي تراجع إلى المركز الثالث في الاستفتاء الذي يتصدره حاليا نجم باريس سان جيرمان الآخر، الأوروغوياني أديسون كافاني.

وعلى صعيد آخر، ربطت الكثير من التقارير الصحافية الجزائرية، اللاعب حسام عوار مع المنتخب الجزائري، إلا أن مدير المنتخبات الجزائرية، حكيم مدان، كشف مؤخرا أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم لم يجر أي اتصال مع اللاعب أو عائلته لبحث فرصة انضمامه إلى “محاربي الصحراء”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *