كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الهلال يخسر ودية الفهود الكينية برباعية.. طرد البرازيلي جيوفاني ليكمل الأزرق السوداني المباراة بعشرة لاعبين



شارك الموضوع :

خسر فريق الهلال العاصمي، أمام ليوبادرز الكيني بهدفين مقابل أربعة في التجربة الودية التي أداها الفريقين عصر يوم الأحد الرابع من فبراير على ملعب مشاكوس ضمن معسكره الإعدادي الذي يعقده بالعاصمة الكينية نيروبي تأهباً لمواجهة ليسكر الليبيري الأحد المقبل، في ذهاب تمهيدي أبطال أفريقيا، وأنهى الهلال الشوط الأول متقدماً بهدفين لمدثر كاريكا والبرازيلي جيوفاني مقبل هدف للفهود وتلقت شباكه ثلاثة أهداف، وشهدت المباراة فوضى من قبل محترفي الهلال، حيث رفض الايفواري واتارا دابيلا الاستمرار في اللعب بعد احتساب ركلة جزاء لليوبادرز وخرج من الملعب وفي السياق نفسه شهدت الدقائق الأخيرة حالة اعتداء من المهاجم البرازيلي جيوفاني عى أحد مدافعي ليوباردز بدون كرة احتجاجاً على العنف الذي مارسه معه المدافع ولم يجد الحكم خياراً غير إشهار البطاقة الحمراء في وجه جيوفاني ليكمل الأزرق السوداني المباراة بعشرة لاعبين.

نيروبي/ الخرطوم:كوش نيوز

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Atbarawiyah

        عادي ! يعني كنت متوقعين شنو ؟ متوقعين عصابة الجهلاء والفاقد التربوي دي تفوز ! لن يتغير حال الكره في السودان الا بلاعبين مثقفين متعلمين يفهمون ما يطلب منهم وينفذونه بدرايه وعلم سرحوا هذه العصابه والحقوها بالدفاع الشعبي فهذا افضل لهم وللوطن

        الرد
        1. 1.1
          أبو هاجر

          بالضبط؛ سلوك اللاعب السوداني سلوك غير حضاري.
          شفت أكرم الهادي في المغرب بيهرش اللاعبين كيف؟
          وقبل كدا أحرجونا في السعودية بالبصق علي الحكم.
          وغيرو كتير.
          الرياضة سفارة ما قلّة أدب.

          الرد
      2. 2
        alkarazy

        صعاليك .. وجرابيع… وجربنديه… زباله…قال رياضه وكمان قال هلال خو تفووووو على وجهكم القبيح صحيح قرودددددد

        الرد
      3. 3
        أسامة

        Atbarawiyah – أبو هاجر –
        مع كل احترامي لأرائكم.
        هل شاهدتم المباراة؟ أنا لم أشاهدها. بالتأكيد ما قام به اللاعبون من سلوك غير مقبول لكن علينا اولا معرفة ما حدث بالتفصيل حتى نتمكن من اطلاق الاحكام. ربما كانت هنالك مسببات كظلم تحكيم كبير أو تعرض اللاعبين لعنف كبير من الخصم دون تدخل الحكم للحماية أو سلوك من الجمهور.

        أشاهد مبارايات محلية ودولية للفرق والمنتخب السوداني. سلوك لاعبينا حاليا افضل بكثير منه أيام التسعينات من القرن الماضي.

        مقارنة بالفوضى الاداراية في الفرق والمنتخبات. أعتقد أن النتائج التي يحققها اللاعبون أفضل بكثير من الاعداد والاهتمام الذي يجدونه. أين هي التنشئة الرياضية – استقرار الاجهزة الفنية – الادارة الاحترافية للفرق كلها عوامل مفقودة.

        ان تأهل أي فريق أومنتخب سوداني لأي مرحلة في أي بطولة كانت لا يقل عن كونه معجزة في ظل هذا الفشل الذريع للقيادة الرياضية في بلدنا.
        alkarazy: أعتقد أنك كنت تنظر للمرآة عند انشاءك هذا التعليق.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.