كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

معاناة السياح “الصينيين” وسياح من جنسيات مختلفة في الحصول على تأشيرات دخول للسودان



شارك الموضوع :

ويمنعون التأشيرة؟!
تعجّبت وأنا أستمع للسيد والي ولاية البحر الأحمر “علي حامد” وهو يشكو خلال مخاطبته للسيد رئيس الجمهورية ووفده، أمس، من داخل معرض السياحة بمدينة “بورتسودان”، يشكو من معاناة السياح “الصينيين” وسياح من جنسيات مختلفة في الحصول على تأشيرات دخول للسودان، مضيفاً إن تعليمات صدرت للسفارات بمنح (الفيزا) من الخرطوم، ما يعطّل سفر الوفود السياحية الراغبة في زيارة السودان!

{ فهل من إضرار باقتصاد البلد أكثر من مثل هذه الإجراءات البيروقراطية العقيمة التي تكبّل حركة الاستثمار في بلادنا في المجالات كافة؟!

{ يدخل مواطنو دول الجوار من “إثيوبيا”، “إريتريا”، “تشاد” و”جنوب السودان” عبر الحدود يومياً بالآلاف ويغادرون بالآلاف، دون أن يحصل أحدهم على تأشيرة دخول أو إقامة، ويعملون في أرقى أحياء الخرطوم، داخل البيوت والمطاعم والفنادق، ويقضون عامين وثلاثة وأربعة أعوام، ثم يعودون سالمين غانمين إلى بلادهم دون أن يسألهم أحد، فكيف تمنعون التأشيرة عن سائح محترم يقصد سفارة السودان في “بكين” أو “لندن” أو “روما” يحمل دولاراته الخضراء وتذاكر سفره إلى الخرطوم؟!

{ في العام 2008م كانت تصل إلى مطار “بورتسودان” طائرة الخطوط المصرية في رحلة أسبوعية كل يوم (سبت) تحمل سياحاً أوروبيين من مطار “أثينا” مباشرة، لهواة (الغطس) في مياه البحر الأحمر، لكن الرحلة سرعان ما توقفت، بدلاً عن أن تتحوّل من أسبوعية إلى يومية!

{ ولا شك أن السبب مرتبط بتقاعس مؤسساتنا المسؤولة عن تسهيل وصول هؤلاء (الخواجات) الذين اختاروا ساحل بورتسودان (البكر) على غيره من سواحل البحر الأحمر في دول أخرى، لكننا عاكسناهم إما بالتأشيرات أو بالإجراءات أو بعدم وجود الإدارة والعقلية السياحية القادرة على تطوير المتاح إلى الأفضل.

{ لماذا تغلقون البلد.. لماذا تمنعون تأشيرات الدخول عن دولة يجتاحها مئات الآلاف من البشر بأقدامهم من كل الجهات؟!

الهندي عز الدين
المجهر

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1
        محمد أحمد

        لا أعرف الجوازات الأوربية و لكن بالجواز الأمريكي تشتري التأشيرة في مطار القاهرة بي 15 دولار, الكلام ده قبل 5 سنين هسي ما عارفها كم, لكن الفكرة تسهيل المصريين للسياحة بدل تمشي السفارة و تعال بعد أسبوع أو اثنين لتستلم الجواز. نحن لازم نعقد أي حاجة…

        الرد
      2. 2
        الحاضر

        شكلك نسيت أو اتناسييت المصريين البجو السودان بردك شاليين الأواني ومخلفات المصانع المصرية والمخابرات المصرية والعملة المزورة وبشيلو الدولار الاخضر ويدمرو الاقتصاد الوطني وديل علي قلبك زي العسل غايتو جنس فهم ألله يعنيك علي قول الحقيقة …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.