كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بالفيديو .. قصة ليلة بكى فيها «قمر برشلونة»: ضاع الحلم



شارك الموضوع :

ليلة من ليالي الأبطال والفتى الذهبي لأبناء كتالونيا يستعد ليتقمص دور المنقذ مجددًا، ويقضي على أحلام منافسه كعادته، النتيجة تشير إلى تقدم فريقه 2-1، نتيجة لا تؤهل برشلونة للنهائئ بالنظر لمباراة الذهاب التي خسرها على ملعب خصمه تشيلسي 0-1، لكن الفرصة مواتية لإنهاء كل شيء، ركلة جزاء يتقدم لها ليونيل ميسي، ينطلق وعيناه لا تفارق الكرة ليركلها بقوة في منتصف المرمى قاصدًا الشباك، لكن الأخيرة لم تكن لترحب بها، فقد وقفت العارضة حائلًا بينهما.
«هذا جزء من كرة القدم»

لم تكن ركلة الجزاء التي أهدرها «ميسي»، في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا موسم 2011/12، مجرد ركلة جزاء، بل تسببت في توديع فريقه للبطولة، بعدما استطاع «البلوز» قلب النتيجة لصالحهم بهدف تعادل أحرزه فيرناندو توريس في الثواني الأخيرة من المباراة، ليتأهل فريقهم إلى النهائي.

ليلتها لم يستطع الأرجنتيني صاحب الرقم 10 أن يحبس دموعه، فرغم كل الإنجازات التي حققها لفريقه، كان هو أحد أسباب ضياع الحلم.

وروى أليكسيس سانشيز، لاعب مانشيستر يونايتد الحالي وبرشلونة حينها لقناة «سكاي سبورتس» عما شاهده عقب المباراة قائلًا: «قد تبكي أثناء مباراة أو إذا خسرت مباراة نهائية، فهذا جزء من كرة القدم».

وكشف: «عقب لقاء تشيلسي رأيت ميسي يبكي».

وكان «ميسي» قد حاول السيطرة على دموعه على أرض الملعب عقب اللقاء، رغم ظهوره متأثرًا بالخروج من البطولة، فخبأ وجهه بقميصه، قبل أن يمسح دموعه سريعًا ويمشي، لكن يبدو أنه لم يستطع حبس دموعه في غرفة الملابس، ليشهد «سانشيز» على ليلة بكى فيها «قمر برشلونة».

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

المصري لايت

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.